زواج سوداناس

(يوناميد) ترحب بمنع حركة العدل والمساواة تجنيد الأطفال



شارك الموضوع :

أبدت بعثة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد) ترحيبها بتجديد الأمر القيادي الذي أصدرته حركة العدل والمساواة في 30 سبتمبر 2015 والذي منعت بموجبه تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود في صفوفها.

قادة الحركات المسلحة بدارفور (مناوي وعبد الواحد وجبريل) في مركز دراسات السلام وحل النزاعات ـ النمسا 27 ـ 28 مايو 2015
ويحث الأمر أعضاء حركة العدل والمساواة بالالتزام بالأعراف والمعايير الدولية التي تحكم حماية الأطفال وبالالتزام كذلك بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن الأطفال في النزاعات المسلحة.ودعت الحركة، قادتها الميدانيين لنشر وتوزيع الوثيقة على نطاق واسع.

ويعتبر السودان.تجنيد واستخدام الأطفال جريمة تحت القانون الدولي وقانون الطفل 2010

ويجئ الأمر القيادي لحركة العدل والمساواة في أعقاب اجتماع ضم الحركة إلى جانب حركة تحرير السودان/عبدالواحد وحركة تحرير السودان/ مني مناوي مع المبعوث الخاص للأمين العام للأطفال والنزاعات المسلحة بالنمسا يومي 27 و28 مايو2015.

وكان من نتائج الاجتماع إصدار حركات دارفور المسلحة بياناً مشتركاً تلتزم من خلاله بمواصلة اتخاذ كافة الخطوات اللازمة لحماية الأطفال.

وأكد الممثل الخاص المشترك بالإنابة، السفير أبيدون باشوا، مجدداً اهتمام اليوناميد بهذا الأمر .
وقال “تعتبر الخطوة هامة نحو التخلص من هذه الظاهرة السالبة في الصراع في دارفور. وستواصل اليوناميد اتصالاتها مع كافة أطراف الصراع في دارفورلإنهاء كافة أشكال الانتهاكات ضد الأطفال”.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *