زواج سوداناس

القوصي يكشف سر رغبته في أن يُحشر مع الفنانة يسرا



شارك الموضوع :

كشف الدكتور أسامة القوصي، الداعية السلفي، القيادي بحملة “لا للأحزاب الدينية”، سبب دعائه الله بحشره مع الفنانة يسرا في الجنة ولا يحشره مع قيادات جماعة الإخوان ، موضحا أنه قال إنه يحب يسرا بشدة، للرد على المتشددين الذين يؤكدون أن جميع الفنانين سيدخلون النار.
وأضاف، في مداخلة هاتفية عبر برنامج “مانشيت” على فضائية “أون تي في” أن تيار الإسلام السياسي لا يؤمن بفكرة الوطن، مشيرًا إلى أن حزب النور أمنجي منذ زمن طويل.
وأكد ان الإخوان لديهم كوادر ودرجات وهم يستغلون الجميع، موضحًا أن معظم الدعاة الجدد صناعة إخوانية لتجنيد الشباب.

دنيا الوطن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد

        اتقوا الله… ماذا تستفيدون بنقل خبر كهذا لهذا المشوه عقليا … و الله لن تنالوا من السلفيين و الدعوة السلفية في انتشار و الحمد لله و حتى العامه يعلمون ان مثل هذه الاخبار الغرض منها النيل من الدعوة السلفيه و تأتي بتأثير عكسي

        الرد
      2. 2
        systematic

        هذا الخبيث ينتمي للاخوان المتشيطنين ويمارس الشيطنة
        خطة ماسونية قديمة تستخدمها اسرائيل ومافيا الاعلام اليهودية

        الرد
      3. 3
        Naser

        لوقريت صفحة واحدة من الكتب الخاتيها وراك دي ياحمار التيمس كان ما قلت كدا…لكن انت فاضي من الاغاني ومن نانسي ويسرا ياخيخا…الله يحشرك معاها يا احوص العينين يا عميان البصيرة

        الرد
      4. 4
        دنيا

        اقتباس “للرد على المتشددين الذين يؤكدون أن جميع الفنانين سيدخلون النار”!!!!
        ومن يجرؤ على هذا القول؟ ألم يسمع بقصة المومس التي غفر الله لها لأنها رحمت كلبا وسقته؟ألم يسمع بقصة الشهيد الذي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه في النار؟ألم يسمع بقصة سحرة فرعون الذين سجدوا سجدة واحدة ودخلوا الجنة؟ ألم يسمع بالآية: (إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ)؟ كيف له أن يعلم مافي قوب البشر؟!!!نسأل الله السلامة والعافية وحسن الخاتمة.

        الرد
        1. 4.1
          baha

          thanks for your nice Suspension

          الرد
      5. 5
        عمدة

        كتر خيرك”دنيا” دنيا وآخرة.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *