زواج سوداناس

انقسام حول موقف الهلال بين الانسحاب وحسم الممتاز



شارك الموضوع :

# الاتحاد يستسلم للجنة الاستئنافات ويبرمج المباريات
# الهلال يلجأ للتصعيد وموقف قوي للرئيس يطلق من خلاله القنابل
# انقسام حول موقف الهلال بين الانسحاب وحسم الممتاز
# رئيس لجنة الاستئنافات يفشل في الدفاع وتبرير قرارات لجنته
# وعود بحل لجنة الاستئنافات واستمرار النشاط لاحتواء الأزمة
# قرارات اللجنة استهداف للهلال وتمديد الموسم يتعارض مع التسجيلات
# المنتخب يخسر ويصعب مهمته بالخرطوم والاتحاد يتفرج
# فشلنا امام يوغندا ( بالعشرة ) واهدرنا ركلة جزاء
# الخسارة في المحليين تكشف الإهمال وعدم الاهتمام وغياب الاعداد
# الهلال يمقلب في الكوكي ويستنكر فعلته ويلاحقه قانونيا …
# التدريب في الهلال.. تتعدد الترشيحات والخيارات والمطلوب الحسم السريع
# سوبر هاتريك لنيمار، وخماسية برشلونة يطاردون بها الريال المنتفض بثلاثية
# انتصارات مدوية لكبار الدوري الانجليزي والبافاري بلا خسارة …
# خضع وخنع اتحاد الكرة السوداني واستسلم تماماً للجنة الاستئنافات رغم رأيه الواضح في قراراتها المعيبة ، وتجاوزها للقانون بشهادة قانونيين وأعضاء سابقين في مثل هذه اللجان
خضع لها وهو يسارع بعقد اجتماع للجنة المنظمة بالأمس ويبمرج من خلالها بقية المباريات بما فيها لقائي الأمل مثار القضية، وكذلك يقوم بتمديد الموسم حتى يوم ٢٠ من نوفمبر الموعد الجديد للقاء القمة، ونلاحظ بان ذلك يتعارض مع انطلاقة التسجيلات التى تسبق هذا الطريق ومن الواضح ان الاتحاد سيدخل مجددا في حكاية الاستثناءات، وتظهر التقاطعات والخلافات والتجاوزات على نحو ما حدث في قضية المدينة والتي كان الهلال قد فاجأ بها الجميع وهو يتنازل منها مسببا إحباطا كبيرا للجماهير التى كانت تتابع الامر…
# ومن جديد وبعد ان حسم الهلال الممتاز ميدانيا، تحاول لجنة الاستئنافات والتى هي في النهاية لجنة الاتحاد الذي يقوم بتعيينها واستبدال أعضائها، او اكمالها بعد ان يتوقف من يتوقف ويبتعد من يبتعد حتى من دون إشارات لذلك او أسباب الانسلاخات وهكذا، وكله في النهاية يوضح الخلل الكبير في اللجنة وفي الطريقة التى تدار بها كرة القدم ، وما تفجير مثل هذه القضايا الا استغلال للضعف والتساهل من الاتحاد، والخوف من ردود الأفعال والتهديدات، والتى كم وكم من مرة حذرناهم من حكاية عدم الحسم وتأجيل القرارات وربطها كلها مع بعض، لتاتي في اللفة الحاسمة للمتاز وبعد ان شبع المريخ هزائم يريدون ان ينقذونه للحاق بالهلال ومنحه نقطتان من هلال كادقلي ولا يهم عندهم ان يبقى حيا في الممتاز او يموت ويسقط للدرجة الادنى، ويعلمون مسبقا نتيجة لقاء الإعادة مع الأمل والا لما تملك المريخاب مثل هذا الشعور وكذلك اتحاد الكرة بدلا من منح المريخ النقاط او رفضها بدلا من الحلول الوسطية وبعدة الإعادة، وألم يكن احق بها هلال كادقلي. الذي لو حدث تجاوز في تسجيل اللاعب فانه هو الاخر من اتحاد الكرة…
# وبالامس وعبر تسجيل لفقرات من حوار الزميل خالد عزالدين مع رئيس اللجنة، حقيقة تعجبت واحترقت لمستوى فهم وتفسير رئيس اللجنة والذي وضح بانه لايدري ولا يعرف حتى اسم اللاعبين اصحاب المشكلة، وكان البعض من أعضاء اللجنة هم من يملون عليه. يقررون، دون ان يكون له دور او راي…
والغريب في الامر وحتى ما أتى به من إجابات شحيحة ومختصرة وهو في عجالة من أمره بسبب وابل الأسئلة والتى كلها كانت في محلها نجده يأتي باجابات كلها لا تصب في صالح القرارات التى اتخذت …
أكد ان لاعب الأمل لم يوقف من اتحاد القضارف، ولا حتى من اتحاد الكرة، ليقرروا هم ويوقفه على حسب الجرم الذي ارتكبه، وعندما يسأل لماذا لم يفعل هذا مع قضية بكري المدينة الذي أورد تقرير الحكم ما أورد بخصوصه فانه يقول بان اتحاد الكرة لم يوقفه، معقولة
# وضح ان هذه القرارات فصلت لكيما يعود المريخ من جديد للمنافسة على البطولة إرضاء لجهات تعلمها كل الجهات ذات الطرف في الموضوع
المريخ شبع ٤ هزائم وإذا كان القرارات الإدارية والمكتبية بمساعدة صديق يمكن ان تشفع له وتعطيه حق وعرق اخرين، فانها في النهاية لا تقود الا للمزيد من التدهور والتخفي وراء هذه اللجان لنعود في المنافسة الافريقية والقارية لنكشف على نحو ما حدث وتلك الثلاثية الحارقة من مازيمبي مع الرأفة…
ودونكم ما يجري اليوم من فوضى تجاه المنتخب وما يتعرض له من فوضى وأبعاد للاعبين لعدم الانضباط والاتحاد في سكون تام ولا حراك، في حين انه استاسد من قبل على لاعب الهلال الجديد ونجم التسجيلات التكميلية الذي ظفر به الهلال وليد الشعلة…
# وضح ان الأهلة منقسمون حول القرارات مابين رافض لها ومطالب المجلس بالانسحاب واتخاذ موقف واضح حتى يتم التصحيح او تحرق روما بمن فيها
والبعض الاخر اكثر عقلانية ويرى بأنهم يريدون ذلك حتى يبعدون بين الهلال والبطولة التى أصبحت على بعد خطوات منه، ومع قرارات الإعادة يراودهم احساس بان المريخ لن يسلم وبالتالي يريدون للهلال مثل هذه الانفعالات والانسحابات، حتى ولو لم يفز المريخ فان البطولة لن تذهب للهلال …
# رأيي الواضح ان مع الفئة الثانية بان يلعب الهلال ويفوت الفرصة، ويسير في نفس طريق التصعيد مع الاتحاد ويكون له راي واضح ويسلك فيه كل الطرق القانونية حتى تلك التى تقود لسحب الثقة وغيره او الوصول للمحكمة الدستورية وغيره في عملية التفاسير لهوية لاعب يحمل سجل وطني ومعترف به …
# وضح بان مجلس الهلال في حالة تصعيد، بدليل تصريحات رئيس النادي وتصريحاته التى تطالعونها وأتهم فيها اللجنة بالفساد ومحاباة فريق على حساب فرق وغيره …
__________
لحن الختام
_________
# الهلال امام أمرين إحداهما مر. الانسحاب او الاستمرار في البطولة
# صحيح ان الهلال لا يهمه ولا يعنيه بطولة الممتاز ولا كاس السودان، ولا حتى الابعاد من المشاركة الافريقية، ولكن في قرار الانسحاب تحقيق لرغبة الطرف الاخر وهو المريخ ومحاولة تجريد الهلال من البطولات حتى ولو لم يفز بها المريخ، لانه أساسا بعد من العملية بعد الهزائم الأربعة والتى لا يمكن ان تمحوها اي قرارات ادارية …
# مجلس الهلال في حالة اجتماعات وحسنا يقول رئيس النادي بأنهم يستشيرون قانونيين ويعرفون الطريق جيدا ولن يسكتوا بعد اليوم على ممارسات اتحاد الكرة …
# تضمن بيان رئيس الهلال موضوع المدرب الكوكي ونلاحظ اللهجة الحادة لرئيس الهلال ووصفه للمدرب وما اقدم عليه بعدم الأخلاق وان هناك عقد يربط بين المدرب والهلال وان الهلال لن يتركه وسيلاحقه قانونا، عكس ما صرح به الأمين العام بالأمس والذي اختلف حول حديثه الكثيرون ما بين رافض لتصرف الكوكي وما بين غير راغب فيه من أساسه بعد خروج الهلال الأفريقي وخسارته على ملعبه مرتين …
# موسم هلالي حافل يريدون إفساده بمثل هذه الممارسات والمجاملات، وجمهور الهلال حقيقة في غضب شديد من الاتحاد وتصرفاته ومجاملته للمريخ
# وفي الدوائر الهلالية والأندية المتتضررة ماذا يفيد بعد البرمجة اذا حلت لجنة الاستئنافات او تمت إقالتها، وقراراتها في النهاية نهائية وهي الامرة والنهاية ، نفوذها وسطوتها اكبر من اتحاد الكرة ، وكله بسبب مجاملة المريخ وتحكم أعضاء بعينهم معروفون بميولهم وراء ما حدث …
# المريخ الذي ارغى وازبد من قبل بعد قرار اللجنة بإعادة لقاء المريخ والأمل الاول، ما الجديد الذي يجعله الان يوافق، انها الموازنات بعد ان أعطي نقاط كادقلي وإعادة لقاء رزاق الثنائي …
# منتخبنا الوطني صعب مهمته للقاء الرد من اجل التأهل
مطالب بتسجيل ثلاثة اهداف نظيفة بعد الخسارة بهدفين ، ولم يستغل لاعبونا ركلة الجزاء التى عاد لها كاريكا من جديد واهدرها، وكذلك لم نستفد من النقص العددي في الفريق اليوغندي والذي لعب ناقصا معظم الشوط الثاني …
امر مؤسف لو ودعنا من هذا الدور، حتى في بطولة المحليين ومن فريق من شرق ووسط افريقيا نخسر
انه سوء الأعداد او فشله، هو أساسا كان في أعداد، وعدم الاهتمام بدليل من تخلفوا ماذا تم بخصوصهم …
# الدوريات الأوربية الفرق الكبيرة في انجلترا وإسبانيا وألمانيا ضربت بقوة واكتسحت منافسيها
مانشيستر سيتي متصدر الدوري الانجليزي فاز بخماسية مقابل هدف على بورتثموث، بطلها رحيم صاحب الهاتريك والعاجي بوني صاحب الثنائية، وفاز الارسنال بثلاثية نظيفة على واتفورد، وفاز شيلسي بثنائية على أستون فيلا، وفاز مانشيستر يونايتد على ايفرتون بثلاثية نظيفة
_ في اسبانيا المطاردة المثيرة بين الريال المتصدر وبرشلونة متواصلة، الريال حسم ليفانتي بثلاثية نظيفة كان لرونالدو بصمته بهدف من خلالها، وكذلك اكتسح برشلونة بفضل قيادة الثنائي سواريز ونيمار رايو فاليكانو بخماسية مقابل هدفين، سوبر هاتريك لنيمار وهدف لسواريز، ثنائية لنيمار من نقطة الجزاء …
_ بايرن ميونخ المتصدر دون هزيمة في ألمانيا وخارج قواعده فاز بهدف في مباراة صعبة مع فيردر بريمين ، بينما اكتسح مونشنجلادباخ منافسه انتراخت بالخمسة، وفاز فولفسبورج بالأربعة على هوفنهايم …
_ في ايطاليا عادت الانتصارات لروما بثلاثية في شباك امبولي مقابل هدف وتعادل الميلان مع تورينو
_ في فرنسا فاز باريس سان جيرمان على باستيا بهدفين ..
_______
الحالة
______
من يدرب الهلال، تكثر الاختيارات وتكثر الاجتهادات، والمطلوب حسم الملف بالسرعة المطلوبة ، حتى يتفادى الهلال اخطاء الموسم الماضي ويمنح المدرب الذي سيقود الفريق الصلاحيات في دعم الفريق والوقوف على مستوى اللاعبين الحاليين …
مدرب الخرطوم الوطني الغاني دخل ضمن الخيارات…
والبعض يطالب بمدرب الزمالك شبه المقال بعد ان همش وتم تعيين معاونين لهم في يدهم كل الصلاحيات، طبعا لا يستطيع الزمالك إقالته مباشرة خوفا من الشرط الجزائي. ..
اسهم النابي في تصاعد ومن بعده مانويل جوزيه …
والبعض يطالب بنبيل معلول بعد مشاكل الكرة الكويتية تجميدها
وآخرون يطالبون بحسن شحاتة…
وقليلون من يركزون على المدرب الوطني …

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *