زواج سوداناس

البشير:طلبنا للسلام ليس ضعفا أو إملاء من أحد



شارك الموضوع :

أعلن رئيس الجمهورية المشير عمرحسن أحمد البشير، عن سن وتعديل أكثر من ستين قانوناً خلال الأسابيع المقبلة، مؤكداً علي أن ذلك يأتي ضمن مسيرة الإصلاح التي انتظمت الدولة، وتعهدا بالمضي قدماً في طريق الحوار والسلام وبسط سلطان الدولة وأكد مواصلة الجهود في إصلاح المؤسسات والتشريعات لتحقيق النزاهة والشفافية من خلال وسائل متعددة خاصة في المعاملات الإلكترونية المالية التي تيسر أداء الخدمات وتضمن سرعتها وكفاءتها ونزاهتها. . وجدد المشير البشير في خطابه
امس دورة الانعقاد الثانية للهيئة التشريعية البرلمان ، التزامه الكامل بالحوار وسيلةً، وبما يفضي إليه من نتائج، وبرنامجاً لدعم التنمية الشاملة في البلاد. وأشار الي إن هناك رؤية استراتيجية واضحة في مجال السلام تسعى حكومته لرفدها وتعزيزها بمخرجات الحوار الجاري الان. وقال البشير أن الحكومه لا تتحرك في طلب السلام من منطلق ضعف أو إملاء من أحد وأشار إلى أن الأوضاع الميدانية قبل إعلان وقف العدائيات كانت في أفضل أحوالها بعد أن أفلحت القوات المسلحة المسنودة بالقوات النظامية الأخرى في تحجيم الأعمال العدائية للحركات المسلحة ومحاصرتها في جيوب ضيقة. وأشار إلى أن حماية دماء المواطنين وأموالهم وأعراضهم، أولوية تسعى الدولة إلى تحقيقها عبر كل السبل، .

 

الوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *