زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي يحمل الحكومة مسؤولية تدهور مشروع الجزيرة



شارك الموضوع :

حمل المؤتمر الشعبي، الحكومة مسؤولية تدهور مشروع الجزيرة لتدهور سياسات الإدارة وقانون مشروع الجزيرة، في وقت كشف رئيس حزب المجلس السياسي للسودانيين المستقلين، وممثل الحزب في لجنة الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني عبد الرازق محمد إمام الفولاني،عن تحديد اللجنة لـ(17) قضية لمناقشتها داخل الاجتماعات من بينها قضية الفساد بجانب الدستور، واستقلالية القضاء، التداول السلمي للسلطة والخدمة المدنية.
وقال المؤتمر الشعبي في ورقة قدمها مساعد أمينه العام إبراهيم السنوسي في لجنة الوحدة والسلام بالحوار الوطني أمس، إن المشروع تدهور في سياسة إدارته وقانونه فتقلص إنتاج القطن وتكاثر إنتاج القمح ولكنه تقلص بسبب سياسات التسويق الرسمية.
ولفتت الورقة إلى تأزم أمر المعاش في ولاية الجزيرة، مما أدى الى ارتفاع نسبة المهاجرين منها إلى الخرطوم.
ومن جهته ذكر الفولاني لـ(الجرريدة) أمس، أن اللجنة اتفقت على مناقشة قضايا كفاءة الجهاز التنفيذي، والرقابة على دستورية القوانين ورئاسة الجمهورية، ومراجعة اليات العملية السياسية المتمثلة في الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وتوزيع السلطة والثروة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        pop

        وشهد شاهدٌ من أهلها
        عندما تحمِلوّن المؤتمر الوطنى مسؤلية تدهور مشروع الجزيرة فلا تنسون أنفسكم انكم كنتم جُزءاُ منه فلا تنئوا بأنفسكم عن سبب هذه المشكلة وتنفضون اياديكم وكأنكم أنتم الشرفاء فالتاريخ لن ينسى لكم ما فعلتم بمشروع الجزيرة وبإنسان مشروع الجزيرة.. لقد دمرتم ارضه وبنيته وشردّتم أهله فأصبح غالبيتهم يهيمون فى العاصمة يمتهنون مهنٍٍ هامشية عسى ان يجدون القليل من المال يسدون به رمق جوعهم وعائلاتهم هنالك ناهيك من مصاريف المدارس وغيرها والمرض الذى يأتى فجأة فلا تجد عند أحد حتى مصاريف المواصلات من قريته إلى المستشفى إذا كان هنالك فى المستشفى علاجا أصلا!!
        فيا أهل المؤتمر الشعبى لا تنأون بأنفسكم بما حصل لإنسان الجزيرة فأنتم شركاء فى ما حلّ بهم من بؤس وشظف عيشٍٍ

        الرد
      2. 2
        عارف وفاهم

        وكمان سياسة تشريد موظفي الخدمة المدنية ( بما يُسمّى الصالح العام وسياسة التمكين) المشهود لهم بالكفاءة والخبرة في تسيير أمور البلد وإحلال المنسوبين وذوي الحظوة وعديمي الخبرة مما أدّى لتهاوي الخدمة المدنية ، وأشياء أخرى كثيرة يضيق المجال عن ذكرها هنا وكما يُقال : ما بُنيَ على باطل فهو باطل، وبذلك تدهور مشروع الجزيرة والخطوط السودانية والبحرية وشركة الصمغ( السوداني) العربي وطال الخراب كلُ شئ، لذلك لا يحُق لهم تحميل الآخرين نتائج ما كانوا شركاء اُصلاء فيه.

        الرد
      3. 3
        ِالجعلي الحر

        عندما بدأ مشروع الجزيرة في التدهور شيخ الترابي كان عراب الإنقاذ وحزبه هو الحزب الحاكم وعليه يعتبر هو المسؤول عن كل ما حدث لمشروع الجزيرة لأنه تدهور بسبب الإنقاذ الذي أتي بها هو وليس أحد غيره ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *