زواج سوداناس

تبادل منح دراسية وملتقيات اقتصادية بين الخرطوم وروما



شارك الموضوع :

اختتمت بالخرطوم، الأحد، مباحثات لجنة التشاور السياسي بين السودان وإيطاليا التي عقدت بعد توقف استمر لأكثر من عشر سنوات، واتفق الجانبان على تبادل المنح الدراسية، وتنظيم ملتقى للجامعات السودانية والإيطالية، وعقد منتديات اقتصادية في المرحلة القادمة.

وتطرقت المباحثات التي عقدت بمقر وزارة الخارجية السودانية، إلى تعزيز العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية والتعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

وترأس الجانب السوداني، مدير عام العلاقات الثنائية بوزارة الخارجية، دفع الله الحاج علي، فيما ترأس الجانب الإيطالي مدير إدارة أفريقيا بوزارة الخارجية الإيطالية، السيد بلين لوتسيو.

وناقش الجانبان مجالات تعزيز العلاقات الثنائية سياسياً واقتصادياً وثقافياً، كما بحث الاجتماع القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، واستعرض دور السودان في تحقيق الأمن والاستقرار في جنوب السودان وليبيا واليمن وأفريقيا الوسطى والقرن الأفريقي.

الاتجار بالبشر

الطرفان بحثا التعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، حيث تحصل السودان على وعود بدعم ورفع قدرات المؤسسات السودانية التي تعمل في هذا المجال

وبحث الطرفان أيضاً التعاون في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، حيث تحصل السودان على وعود بدعم ورفع قدرات المؤسسات السودانية التي تعمل في هذا المجال.

وقال رئيس الجانب السوداني، دفع الله الحاج علي، في تصريحات للصحفيين عقب اجتماعات اللجنة، إن المباحثات جاءت لتؤكد رغبة الجانبين في استئناف العلاقات والدفع بها وتعزيزها للمصلحة المشتركة بين الخرطوم وروما.

وأوضح أن الجانب السوداني قدّم شرحاً للوفد الإيطالي حول جميع التطورات التي تشهدها الساحة السياسية على رأسها الحوار الوطني، الذي قال إنه جاء لتمكين القوى السياسية كافة من المشاركة في بحث نظام يحكم السودان في المستقبل.

ونقل للجانب الإيطالي أن الحوار مبادرة من الرئيس السوداني شخصياً بوصفه صانع السلام، وطالب إيطاليا بوصفها دولة صديقة وفاعلة في إطار الاتحاد الأوروبي، بأن تدعم جهود حكومة السودان في إنجاح الحوار الوطني.

التبادل التجاري

رئيس الجانب الإيطالي، بلين لوتسيو، امتدح مشاركة السودان في معرض ميلانو 2015، لأنه مثل فرصة جيدة للتعاون الاقتصادي والتجاري وتعريف الشركات الإيطالية بالفرص المتاحة للاستثمار والتبادل التجاري

من جهته، امتدح رئيس الجانب الإيطالي، بلين لوتسيو، مشاركة السودان في معرض ميلانو 2015، لأنه مثل فرصة جيدة للتعاون الاقتصادي والتجاري وتعريف الشركات الإيطالية بالفرص المتاحة للاستثمار والتبادل التجاري مع السودان.

واتفق الجانبان في ختام اجتماع اللجنة على تبادل المنح الدراسية، وتنظيم ملتقى للجامعات السودانية والإيطالية، وتنشيط التعاون في المجالات الثقافية المختلفة.

كما تم الاتفاق أيضاً على تنظيم منتديات اقتصادية في المرحلة القادمة على أن يعقد أولها مطلع العام المقبل بالخرطوم، واتفق الجانبان على تعزيز التعاون بين وزارتي الخارجية في مجال التدريب، خاصة تدريب الدبلوماسيين.

وقدم الجانب السوداني لوزارة الخارجية الإيطالية، منحاً للتدريب في مجال اللغة العربية للدبلوماسيين بوزارة الخارجية الإيطالية، كما تم الاتفاق على انعقاد دورة التشاور السياسي القادمة في روما في العام القادم.

وفي السياق استقبل وزير الدولة بالخارجية، كمال إسماعيل، رئيس الوفد الإيطالي، واستمع لتنوير عن مخرجات مباحثات اللجنة، وأشار إلى أن السودان يسعى لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *