زواج سوداناس

قصة قانون إحترام المرأة: يخصم راتب يومين لمن تفوه بلفظ خارج في وجودها + صور



شارك الموضوع :

مجموعة من الشباب يقفون معًا على ناصية أحد الشوارع كعادتهم يتحدثون بصوت عالي، يتبادلون الشتائم والسباب بينهم على سبيل المزاح، والنساء والبنات يعبرن بجانبهن، ولا يكترث الشباب كثيرًا بهن، إذا لا تعجبهن الألفاظ الخارجة فلا يعبروا بجانبنا، هذا منطقهم، لكن منطقهم هذا كان ليحول حياتهم إلى جحيم قبل 36 عامًا، وتحديدًا عام 1979 في عهد الرئيس السادات.

قانون أصدرته الحكومة المصرية، حسب مجلة Jet، في مارس عام 1979، كي «لا تستطيع المرأة المصرية أن تشكو من عدم احترامها في القاهرة، خاصة حين يتعلق الأمر بالألفاظ الخارجة».

وذكرت المجلة الأمريكية في عددها للشهر الثالث من عام توقيع اتفاقية كامب ديفيد، تحت عنوان «الشتائم ستكلفك»، أن الحكومة المصرية قد أصدرت قانونًا يعاقب من يسب أو يتلفظ بلفظ خارج في وجود امرأة بخصم يومين من راتبه في المرة الأولى، على أن يخصم ثلاثة أيام إذا كررها ثانية، وأربعة أيام إذا تكررت الواقعة للمرة الثالثة.

ومجلة Jet هي مجلة أمريكية أسبوعية، صدر أول أعدادها عام 1951، موجهة للأمريكان ذوي الأصول الأفريقية، ولعبت دورًا قياديًا في الخمسينات في الحركة الأمريكية من أجل الحقوق المدنية، ومن أبرز تغطياتها كان في اغتيال الزعيم مارتن لوثر كينج، الذي قاد ثورة للسود للمطالبة بمساواتهم بالبيض في الولايات المتحدة.



المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *