زواج سوداناس

وزارة الصحة: 11 ألف إصابة بسرطان الثدي سنوياً بالسودان



شارك الموضوع :

أقرَّ وزير الصحة بولاية الخرطوم، مامون حميدة، بازدحام في عدد المرضى بمستشفى الذرة، فيما كشف المركز القومي للأورام والعلاج بالأشعة ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الثدي وعنق الرحم إلى 11 ألف حالة جديدة سنوياً.

وأعلن حميدة، افتتاح حوادث وطوارئ أمراض الأورام بالخرطوم خلال الأيام القليلة القادمة، مشيراً إلى زيادة عدد الأسرة وسط مرضي السرطان إلى 150 سريراً.

وقال الوزير، خلال مؤتمر صحفي حول الورشة العالمية لعلاج الأورام بالخرطوم، إنه وجد خلال زيارته الأخيرة لمستشفى الذرة إبان عطلة عيد الأضحى ازدحاماً في عدد المرضى.

بدوره، عزا مدير الجمعية السودانية لاختصاصيي الأورام كمال حمد، ارتفاع نسبة الإصابة بالأورام، إلى تأخر اكتشاف حالات الإصابة، وأن هناك (واحد إلى خمسة) من مرضى سرطان الثدي يذهبون إلى المعالجين البلديين.

سرطان الأطفال

وكشف حمد، عن وجود اصابات بالسرطان وسط الأطفال، وأن الحالات التي تأتي للعلاج من مرضى السرطان عموماً تأتي في مراحل متأخرة، إما بسبب الفقر وإما أن هناك حالات يتم اكتشافها مبكراً، بسبب الكوادر الطبية، بجانب ضعف التوعية.

من جهته، هاجم مدير مركز طيبة للأورام زاهر يس، اختصاصيي الأورام بسبب وجودهم في الخرطوم، وقال إنه يوجد أكثر من 150 اختصاصياً، بينما لا يوجد اختصاصي واحد بالولايات باستثناء ولاية الجزيرة.

ووصف غياب الاختصاصيين من الولايات بأنه يمثل إهلاكاً للمرضى القادمين للعلاج بالخرطوم. وأضاف قائلاً إن الحالات تأتي في وقت متأخر كذلك الإصابات وسط النساء لا يتم التعرف عليها إلا في مراحلها النهائية.

وكشف مدير مركز الخرطوم للأورام حسين مأمون، أن نسبة الإصابة بسرطان الثدي بلغت 30 إلى 35% وسرطان عمق الرحم 12 إلى 15%، وأن 80 إلى 85% من الحالات التي تم تشخيصها وصلت في حالة متأخرة.

فيما كشف المركز القومي للأورام والعلاج بالأشعة عن ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الثدي وعنق الرحم إلى 11 ألف حالة جديدة سنوياً في مركز الخرطوم والجزيرة، إضافة للإصابة بسرطان البروستاتة وسط الرجال كبار السن.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *