زواج سوداناس

المذيعة جدية عثمان تتحدث من لندن عن الشائعات والزواج والنجومية حياتي أصبحت كلها شائعات .. وهذا ردي على من هاجموني مؤخراً



شارك الموضوع :

رغم زواجها من الشاعر والبروفيسور المعز عمر بخيت ومغادرتها البلاد قبل سنوات طويلة إلا أن ذاكرة المشاهد السوداني لم تنس جدية عثمان التي استطاعت خلال سنوات قليلة أن تثبت اسمها ضمن اهم المذيعات في الشاشة السودانية، وتعتد جدية أن الغربة لم تخصم من نجوميتها شيئاً. اختيرت مؤخراً لتقديم النشرة الفنية في قناة الغد العربي بعد منافسة شرسة من عدد من المذيعات المعروفات، ولكنها استطاعت أن تثبت نفسها ويتم اختيارها، ولكن هذا الاختيار استتبعه نقد عنيف قوبلت به جدية بسبب ما يراه البعض تخلياً عن زيها السوداني المعروف، والاستعانة بآخر صبوا عليه جام نقدهم.
كيف تعاملت جدية مع الغربة وكانت في بلادها نجمة مشهورة؟
بالفعل كنت نجمة قبل الزواج في قناة تلفزيون السودان ولم أتوقف عن عملي الإعلامي ليوم واحد بل على العكس الزواح محفز، والزواج الرائع جداً من البروف معز عمر بخيت كان سندي وقدم لي كل ما هو ممكن من اجل التقدم ولأن البروف معز رجل ناجح فهو يؤمن أيضاً بالنجاح.
هل وجدت صعوبة في العمل الإعلامي الخارجي؟
كنت اعمل بتلفزيون البحرين وثمة قناة الآن في لندن والتحقت بـ(الأم بي سي) بالإضافة إلى ذلك اجريت حوارات مع اجمل الشخصيات في لندن عبر تلفزيون السودان والنيل الأزرق، والجميل في الأمر أنها شخصيات إعلامية لم تطل على الإعلام السوداني من قبل منهم عمار خالد لاعب المريخ السابق، والمرحوم الأستاذ حسن ساتي، والأديب الطيب صالح، وغيرهم من الشخصيات الذين مروا بي، ومن الحوارات التي حققت فيها سبقاً بالنسبة للإعلام السوداني كان حواري مع محمد إبراهيم مو.
تعرضت جدية لحملة هجوم شرسة من مواقع التواصل الاجتماعي ومن بعض الصحفيين في السودان، وقالوا أن جدية تخلت عن الزي السوداني واستبدلته بزي لا يمت لتقاليدنا بصلة بعد خروجها من البلاد بماذا تردين؟
النقد كان من شخصين فقط أو ثلاثة ، وعلى الكفة الأخرى كان التشجيع والتبريكات والفرح الكبير بما حدث، ومن الطبيعي أن يكون هناك انتقاد وتشجيع وهذه معادلة ثابتة في الحياة لابد منها، وهذا الأمر يؤكد حب الناس لي.
حوار لا يبارح ذاكرتك المهنية؟
هناك الكثير من الحوارات المهنية التي تظل في الذاكرة، ولكن حواري مع البروف معز هو الأجمل والانضر وسيظل باقٍ.
هل لأنه توج بالزواج؟
لأنه توج بالمشاعر الجميلة والزواج طبعاً.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شافوه هابوه خلوه

        اختى جدية خليكى شجاعة وارفعى رؤوسنا عالية نحن السودانيون لا تلمس رؤوسنا الارض الا عند الجاجة للنوم ولا تنحنى رؤوسنا الا لمن خلقها وامرها بطاعته سبحانه وتعالى
        فلا تكونى كخيط من الحرير تهزه وتلفلفه على بعضه مجرد نسمات منعشات
        دع الكلاب تنبح كما ووقتما وكيفما شاء ودع قافلتك تسير فى امان ولاتبالى بنباح الكلاب
        وثقلى ميزانك بحسنات الثرثرية وخففى عنك حمل الذنوب كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
        ابشرى فان ابلغضك الالوف من الحاقدين فلك الملايين من المريدين والذين يتمنون لك الخير والتقدم فالى الامام ولا تلتفتى الى اهل المزابل والله معك ونحن معك باذن الله

        الرد
      2. 2
        زول ساى

        وبنا يهديك عليك بالحجاب يا اختاه

        الرد
      3. 3
        واحد

        يا رجال. المسلمين. و يا نساء. الاسلام. ، ليس. الحجاب هو الخيمة. و لكن. هو. يُدْنِين. عليهن. من. جلابيبهن. ان. تعطي المرأة. عورتها في الرأس و الأطراف ، و الزوج هو السول الاول امام الله. بعد الزواج. ، هداك الله. يا امرأة

        الرد
      4. 4
        haider

        استرى جسدك يا حدية وارفعى رؤسنا وسوف نكون معك اينما ذهبتى بروف انصح زوجتك با السترة ربنا حفك ويحفظها ويفظ ابنائكم.

        الرد
      5. 5
        عابد

        هل نحن لدينا كتاب مراهقين اه والله تذكرت قصة لدي صديق قال لي انا عرفت ليك الوزراء ديل حاقدين كدا ليه قال لي عندهم نسوان شينات شنا تقابل معهم في الحج قال والله نسوانهم ديل شينات وهم عندهم فلوس يسوا بيها شنو بس يحقدوا يخربو بيوت الناس

        الرد
      6. 6
        جملون

        جدية انتبهى لعملك الاعلامى ولا تنتبهى للنقاد اصلا كثير منا لا يعجبه العجب.
        التحيه للبروف المبدع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *