زواج سوداناس

بالصور: أفقر رئيس عرفه العالم ينزل في فندق 3 نجوم باسطنبول



شارك الموضوع :

تشهد اسطنبول عجباً في هذه الأيام التي يزورها فيها رئيس الأوروغواي السابق، خوسيه موخيكا، الشهير بأفقر رئيس عرفه العالم، فقد جاءها الخميس الماضي بدعوة من “حزب الشعب الجمهوري” الأكبر بين أحزاب المعارضة، إلا أنه اشترط لتلبيتها ما هو غريب حقيقة، ورضي به الحزب التركي على مضض.

طلب أولاً أن يحل هو وزوجته بأرخص الفنادق، لذلك فهو نزيل الآن في فندق 3 نجوم بساحة تقسيم، أجرة الغرفة فيه لشخصين لليلة واحدة 90 دولاراً، طبقاً لما يعرضه موقع Booking- hotels لأسعار فندق Taxim Hill حيث سيبقى موخيكا 10 أيام بهذا الفندق الذي يبدو اسمه في صورة نشرها موقع Malatya Haber الإخباري التركي، وتنشرها “العربية.نت” الآن، حيث سيتقاضى 900 دولاراً، ومع الإفطار أيضاً.

أما لتنقله في المدينة، فطلب موخيكا سيارة فولكسفاغن، كالتي يملكها في الأوروغواي، وتبرع علي أغبابا، نائب رئيس الحزب، بأن يكون سائقها به في حله وترحاله، توفيراً للمال، وهو ما ذكره الموقع الإنجليزي اللغة لصحيفة “حرييت” التركية، مذكراً في خبره بموخيكا، كرئيس من 2010 إلى مارس الماضي في الأوروغواي التي هرب فيها من العيش بالقصر الرئاسي الفاره، وفضل العيش مع زوجته في بيت قروي خارج العاصمة مونتيفيديو، ويمكن الوصول إليه عبر طريق ترابي.

كان موخيكا، وما يزال، يتبرع بنسبة 90% من راتبه البالغ شهرياً 12 ألف دولار، لجمعيات خيرية أسسها لدعم الفقراء ومحدودي الدخل، فيبقى له بعد الضريبة 775 دولاراً، هي متوسط الدخل الشهري بالأوروغواي التي كانت ممتلكاته فيها حين انتهت ولايته 1800 دولار نقداً، إضافة إلى الفولكس 1987 طراز “بيتل” القديم، مع بيته الرخيص بالأرياف، حيث يعمل هو وزوجته في الحقل وزراعة الأزهار، ولا يحرسه إلا جنديان وكلبة لها 3 أرجل اسمها مانويلا.

علي أغبابا، نائب رئيس حزب الشعب التركي، قاد الفولكسفاغن بموخيكا من المطار إلى الفندق

علي أغبابا، نائب رئيس حزب الشعب التركي، قاد الفولكسفاغن بموخيكا من المطار إلى الفندق

“استقبلته اسطنبول بالفوسكا”
وفي تركيا سيحل موخيكا ضيفاً على بلديات عدة، تابعة لحزب الشعب الجمهوري خلال فترة إقامته “وأثناءها سيلتقي برئيسه كمال كيليتشدارأوغلو” بحسب ما قرأت “العربية.نت” في صحيفة “زمان” التركية. كما سيشارك بلقاءات شعبية ورسمية “منها حفل توقيع أحدث كتبه”. وسيزور مدينة “أسكي شهر” في الشمال الغربي التركي، وأيضاً مدينة أزمير.

أما كيف سافر موخيكا، البالغ عمره 81 سنة، من مونتيفيديو البعيدة 19 ساعة طيران عن اسطنبول تقريباً، فنجده بصحيفة El Observador المحلية بالأوروغواي، وفيها أنه ركب طائرة وطنية في الدرجة الاقتصادية، وهي الأرخص، فحملته إلى باريس، حيث تحول إلى طائرة أخرى تابعة للخطوط التركية، وفي درجتها الاقتصادية أيضاً.

وحين وصل “استقبلته اسطنبول بالفوسكا” وهو عنوان خبر الصحيفة عن زيارته التي يمكن لمن يرغب بمشاهدة استقباله نسخ عبارة Recibieron a Mujica con un Fusca en Estambul ووضعها في “غوغل” ليرى بالفيديو كيف خرج “أفقر رئيس عرفه العالم” من مطار اسطنبول ليركب “فولكسفاغن” زرقاء متهالكة، يسوقها به نائب رئيس أكبر حزب معارض في تركيا.

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Salintod

        رجل من زمن المثالية ،، ينقصه ان يكون مسلم

        الرد
      2. 2
        عباس احمد

        للاسف الذين يتشدقون بلاسلامن و يطلبون من الله الجنة لم يتواضعوا مثل تواضع هذا الرجل ومعدنها لهط فى اموال الشعب واشتعلا وتكبر واخير ا تحلل يا سبحان الله .

        الرد
      3. 3
        ابو هبه

        هذا ابن الخطاب لولا اختلااف الدين

        الرد
      4. 4
        خالد

        لو كان مسلم كان يعد من الخلفاء الراشدين

        الرد
      5. 5
        atbara

        وفي هذا العمر لا يذهب للعلاج الا في المستشفيات الحكوميه و رايت له بعض الصور و هو جالس مع المرضي الفقراء منتظرا دوره و حينها كان الرئيس

        الرد
      6. 6
        قلبي على بلدي

        سبحان الله الكافر احسن من تجار الدين الموجودين عندنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *