زواج سوداناس

محلية الخرطوم تنفي وجود شبهة جنائية في “حريق أركويت”



شارك الموضوع :

نفت محلية الخرطوم، وجود أي شبهة جنائية في الحريق الذي اندلع بالمخازن الملحقة بالوحدة الإدارية بأركويت عصر الأربعاء، واصفة ما راج في وسائل التواصل الاجتماعي حول ذلك بأنه “شائعات”، وأكدت سلامة جميع محتويات مخازن المخالفات الرئيسة بالمبنى.

وربطت مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وواتساب” بين الحريق والحملات التي تنفذها المحلية في أوساط بائعات الشاي بغرض تنظيم المهنة، والتي نتجت عنها مصادرة بعض مستلزمات المهنة بالنسبة لبائعات الشاي.

وقال المدير التنفيذي للمحلية، عماد الدين خضر، إن الحريق حدث في الفناء الخارجي للمخازن نتيجة حرق بعض المبعثرات بعد نظافة الموقع من قبل الخفير المقيم.

وأضاف أن ألسنة النيران امتدت إلى كمية من الإطارات القديمة والتي جمعت من الشوارع ضمن حملات المخالفات الراتبة، وأن الإطارات تسببت في اشتعال النيران بسرعة وانبعاث الدخان بشكل كثيف أدى لتجمهر المواطنين وزاد من تواتر الشائعات.

ووصف خضر ما تردد في وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك وواتساب” عن الحريق بأنه شائعات لا أساس لها من الصحة، وطالب بعدم الركون لصوت الشائعات وتداولها وتأويلها، لمضارها على الأمن المجتمعي.

وقال إن الوحدة الإدارية بأركويت تخضع الآن للصيانة وغير مأهولة بالموظفين أو أية متعلقات إدارية أخرى، كما أن جميع محتويات مخازن المخالفات الرئيسة منفصلة تماماً عن الوحدة ولم تتأثر بالحريق، وأضاف “لم يثبت حتى الآن وجود شبهة جنائية في الأمر”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        اربكان

        وانبعاث الدخان المجنون بالكمية المخيفة دي ما جناية منكم وإهمال غاية في المبالغة…ضرر بليغ لطبقة الأوزون. ..حقو يرفدوكم كلكم بسبب الضرر دا لو بتفهموا. ..استقيلوا براكم لو في ضمائر

        الرد
      2. 2
        omer

        لا بد من محاسبة المحلية ضباط اداريين وضباط صحة , كيف يتركون هذه الكميات من الاطارات جوار كميات من القمامة و النفايات في جوش المحلية وكمان يولعوا فيها نار منتهى عدم المسئولية , ويا والى لا بد من الاستقالة او الاقالة و الرفت لهؤلاء الموظفين حتى تستقيم الامور …

        الرد
      3. 3
        sudanese

        بائعة شاى تعول ايتام اشعلت النار فى المحلية بعد ان صادرت المحلية اونى الشاى والكراسى التى تخصها وطالبتها بدفع مائة جنيه للافراج عن اشياءها ولكنها عادت وصبت الجازولين فى المحلية واشعرتها وجعلت موظفيا يهربون كالفيران.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *