زواج سوداناس

سفير سوريا بالخرطوم: التعامل الذي وجده السوريون من شعب السودان وحكومته هو الأفضل على مستوى العالم



شارك الموضوع :

الظروف التي تمر بها سوريا الآن أثرت على نشاط وحيوية العلاقة مع السودان
سوريا رفضت إملاءات الأمريكان وهذا تسبب في الأزمة الراهنة…!!
ما عُرف بالربيع العربي أُلبس لباساً إسلامياً والإسلام براءة منه
نعم الحكومة السورية طلبت من الحكومة الروسية المساعدة لمحاربة داعش
التعامل الذي وجده السوريون من شعب السودان وحكومته هو الأفضل على مستوى دول العالم

السفير السوري لدى الخرطوم حبيب علي عباس، جاء إلى السودان بأمر الرئيس السوري بشار الأسد عندما إختاره سفيراً لبلاده في جمهورية السودان في العام 2011.. وهو سفير (سياسي) مؤهل بحكم إنه يحمل شهادة العلوم السياسية، وعمل موظفاً في بلاده وتنقل في عدة مناصب ووزارات بسوريا.. لم يكن السفير حبيب محظوظاً مثل حظوظ بقية (السفراء) والدبلوماسيين، ولأنه وعقب توليه مسئولية السفارة السورية بأشهر إندلعت الأحدث السورية، الأمر الذي أثر في مفهوم الدبلوماسية السورية وطبيعة العلاقات الدولية بينها وبين كثير من دول العالم.. وقد أدت أحداث سوريا إلى موجة كبيرة من اللاجئين السوريين لمختلف دول العالم، والسودان وحده استقبل أكثر من 75 ألف سوري حسب إفادة السفير وقد فتح لهم الشعب السوداني الأبواب وقاسمهم لقمة العيش والخدمات، وعلى المستوى الرسمي يتم التعامل مع السوريين الآن مثلهم مثل المواطنيين السودانيين يتمتعون بنفس الإمتيازات والحقوق.

*تقييمك لمستوى العلاقات بين الخرطوم ودمشق؟
-العلاقات السودانية السورية جيدة وتاريخيًا هي علاقة ممتازة وهذا منذ عشرات السنين، وأستطيع القول: منذ الثمانيات من القرن الماضي العلاقات السودانية السورية ممتازة ومن المعروف عن العلاقة في كافة مجالاتها كانت متميزة على المستوى الرسمي والشعبي في آن واحد والدليل وجود آلاف الطلاب السودانيين خريجي الجامعات السورية مقيمين الآن ويعملون في السودان ولاشك أن طبيعة هذه العلاقة مرت بمرحلتين، الأولى كانت في عام 1998م إلى 2011م، والثانية من 2011م إلى وقتنا الحالي والعلاقة ممتازة في المرحلتين، ولاشك أن الظروف التي حكمت سوريا بعد 2011م أثرت على نشاط هذه العلاقة وحيويتها للظروف التي تمر بها سوريا التي جعلت ليس بالإمكان الوفد والزيارات إلى السودان نتيجة الظروف الاقتصادية والأمنية والعسكرية التي تشهدها سورية الآن، ونحن نشكر السودان على جهوده التي يقدمه للشعب السوري الآن .
*هل يمكن القول بأن الحرب الدائرة الآن في سوريا أثرت على طبيعة العلاقة بين البلدين؟
-لاشك في ذلك أنها أثرت في نشاط العلاقة ولكنها لم تؤثر على طبيعة وجوهر هذه العلاقة ومازالت علاقة الحكومة السورية والسودانية ممتازة بدليل وجود السفارة السورية في السودان وكذلك السفارة السودانية في دمشق والعلاقات الاقتصادية المستمرة وهناك مستثمرون يأتون والعلاقات الشعبية قائمة، لكن كما ذكرت هناك بروتوكولات ونشاط إقتصادي ودبلوماسي بين الدول ولكن نحن نتيجة للأحداث التي تشهدها سوريا الآن أثر كل ذلك على هذه الأنشطة كم قلت إن العلاقة الرسمية والشعبية لاتزال جيدة بيننا .
*حدثنا عن بداية الأحداث في سوريا وما هي الأسباب الحقيقية التي كانت وراء ذلك؟
-لا نستطيع الحديث عن الأزمة في سوريا دون الرجوع إلى واقع البلاد قبل الأزمة وسوريا بلد عربي معروف قراره قرار مستقل إقتصادياً وسياسياً وكان داعمًا لحركات التحرر العربي والمقاومة بكل بقاع الوطن العربي وسوريا بلد استطاعت أن تبني إقتصادًا متينًا ومتماسكاً، وأصبح من الأرقام الأولى في الاقتصاديات العربية والاقتصاد لا يقدر بميزانية الدولة بل بما تقدمه الدولة من خدمات لمواطنيها وأعتقد كل الدول العربية تعرف ذلك وحتى السودانيين الذين درسوا في سوريا يعرفون ذلك لأنهم كانوا تحت مظلة رعاية الدولة الصحية والتأمينية وغيرها.. السبب المباشر هو الطاقة والآن المنطقة تشهد صراعًا في الغاز والنفط إلى آخره وكان هناك مشاريع في المنطقة منها المشروع القطري التركي لمد أوروبا بالغاز عن طريق سوريا وتركيا والخط القادم من روسيا إلى شرق وأواسط آسيا.. فهذه المشكلة كانت لها علاقة خاصة بعد أن إكتشف في سوريا كميات كبيرة من الغاز التي تجعل سوريا من الدول الرائدة في إنتاجه وهذه الصراع كان عاملاً من العوامل لأن سوريا ليس من البلدان التي تفرض عليها إرادة الآخرين لذلك موضوع خطوط أنابيب الغاز له حسابات إستراتيجية لدينا، وبدأت الأحداث في الربع العربي ونحن صراحة وهذا الكلام ليس لنا بل قاله وزير خارجية مصر السابق أحمد أبو الغيط في كتاب منشور وفي مقابلات مع التلفزيون في عام 2006م أي قبل خمس سنوات من الأزمة السورية قال إن وزارة الخارجية الأمريكية إستدعته وطلبت منه تبليغ رسالة إلى سوريا مفادها أن على سوريا قطع علاقاتها مع إيران وحزب الله وطرد حماس من داخل سوريا، وأبلغ الرئيس المصري حسني مبارك أن وزارة الخارجية الأمريكية طلبت منه تبليغ الحكومة السورية بهذا الأمر.. فقال له مبارك: أبلغهم.. وجاء أبو الغيط إلى سوريا، فقال إن الإدارة الأمريكية تقول إن الظروف الإستراتيجية في المنطقة تغيرت ووقتها إحتلت أمريكا العراق في العام 2003م، وتقول: قواتنا على حدودكم الشرقية.. ونقل الرسالة بهذه الصيغة ولكن الحكومة السورية رفضت رفضًا قاطعاً إملاءات الأمريكان وقالت: نحن لن نطرد أحداً وعلاقاتنا نحن من نحددها مع من تكون وعلاقاتنا الإستراتيجية مع إيران هي دولة صديقة وحليفة لنا وحزب الله فصيل من فصائل المقاومة العربية لا يمكن أن نتخلى عنه وحماس كذلك وهي أهم لنا من أي فصيل آخر كونها المقاومة الفلسطينية الأبرز مع حركة الجهاد الإسلامي هذه هي الصورة العامة ونحن برأينا كثير من يتحدث عن نظرية المؤامرات ولا يوجد بلد في العالم يخلو من الأخطاء في الممارسات والسياسات وهذه أمر طبيعي وليس عيبًا وكل دولة تسعى إلى التطوير ونحن نستطيع القول إن سوريا إستطاعت أن تتجاوز الكثير من بين هذه السلبيات التي كانت موجودة وكان هناك توجيهات من الرئيس بشار الأسد بمحاربة الفساد وتحسين وضع المعيشة للمواطن وعندما يتحسن وضع المعيشة للمواطن تنخفض نسبة الفساد وكنا نعيش حالة رفاهية في سوريا بإستثناء بعض دول الخليج مواطنها يعيش بمستوى أفضل منا ولكن كنا أفضل من كل باقي الدول العربية.. نحن في سوريا وقبل الأزمة التعليم عندنا كان مجاناً من الصف الأول حتى حصولك على الدكتوراه في لندن أو غيرها من الدول الغربية على نفقة الدولة وتأخذ راتبًا وكثير من الطلبة السوريين الذين كانوا يدرسون هنا في السودان كنا نصرف عليهم رواتب للصرف على دراستهم والخدمات الصحية كانت مجانًا كذلك بدون إستثناء لأي مواطن، إذ يستطيع أي أحد أن يدخل لأي مشفى ويجري عملية مهما كلفت هذه العملية وربما تكلف مليون دولار مع ذلك الدولة متكفلة بهذا العلاج.. الدولة تدعم جميع إحتياجات المواطن الأسياسية.. وسوريا على صغر حجمها عدد سكانها ليس قليلاً فهو أكثر من (25) مليون نسمة إلا أنه مكتفي من إنتاج القمح ويوفر حاجته منه لمدة أربع سنوات وكنا نستهلك ما أنتجناه قبل ثلاث سنوات ولدينا إحتياطي إستراتيجي لمدة ثلاث سنوات.. هذه الظروف مع دعم حركات التحرر والمقاومة ربما كانت السبب الرئيسي لعداوة الكثير من الدول والولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول وعلى رأسها إسرائيل ولا شك في ذلك تدين عداوتها لسوريا، لذلك سوريا خاضعة لحصار إمتد لفترة طويلة مثل السودان ولكن ربما إستطعنا التغلب على هذه الظروف في مرحلة من المراحل من 2006 حتى 2010م في كثير من جوانب الحصار حيث إستطاعت صناعتنا أن تزدهر وسوريا أصبحت من الدول الصناعية الرائدة في الشرق الأوسط، ولاشك هناك بعض الأخطاء وبعض الفساد وهذه أمور طبيعية ولكن الحكومة تسعى في برامجها في الإصلاح والشفافية لتجاوز مثل هذه الظواهر والقضاء أو التخفيف منها ببرنامج معين، ونحن في حاجة إلى مسار سياسي معين وهذا ليس عيبًا والرئيس كذلك أول من تحدث عن الإصلاح السياسي والاقتصادي وكنا نسير ببرامج واضحة وصريحة معروفة لدى الجمهور وعامة الناس وعندما أتى الربيع العربي وسمي بالربيع العربي وهو ليس ربيعًا بقدر ما هو دمار عربي حقيقي وإذا أردت أن تعرف فالأمور تقاس بنتائجها وكفى.
*هل لديكم مدن صناعية؟
-نعم لدينا حوالي خمس مدن صناعية وهي الأضخم في المنطقة.. فالمدينة الصناعية في (حلب) كان فيها أكثر من (17) ألف مصنع.. ثم المدينة الصناعية بـ(حمص) لدينا فيها حوالي (6) آلاف مصنع.. والمدينة الصناعية بـ(دمشق) تفوق (29) ألف مصنع وبضائعنا هي المستهلكة في سوريا وعلى سبيل المثال صناعة الأدوية فأكثر من 97% من إحتياجاتنا الدوائية تنتج محليًا وكنا نصدر ما يعادل (227) مليون من الأدوية للدول الأفريقية فقط، وصناعتنا في الغزل والنسيج هي الرائدة على مستوى العالم مع الصناعات الغذائية.
*كيف تنظر إلى ما يحدث الآن في الدول العربية.؟
-هذا مكتوب وللأسف نحن نقرأ ولكن لا نأخذ بجدية ما نقرأه ونقول هل يعقل أن يعمل الآخرون على تطبيق ما نقرأ فهذا مخطط، مفكر المحافظين الجدد برناندو لوليس كتب عن ما يجري في هذا المنطقة ويطالب بضرورة تقسيمها وإعادة صياغة خارطتها لأنها لم تعد تتوافق مع المصالح الأمريكية بالمنطقة، فالمرحلة الأولى يقول عنها: المنطقة العربية.. ثم المرحلة الثانية وسط آسيا وإيران وقال صراحة السودان سيتم تقسيمه إلى خمس دول وسوريا أربع دول والعراق ثلاث دول وليبيا أربع دول وتونس ولم يستثني بلدًا عربيًا، وهناك دول ستختفي عن الخارطة ونحن الآن نسير إلى هذا الإتجاه والمشكة نحن نرى الظاهر ونبتعد عن الجوهر وما عرف بالربيع العربي ألبس لباسًا إسلاميًا والإسلام بعيد عنه بعد السماء عن الأرض وهذا كلام باطل أريد به الحق لأن الإسلام الحقيقي يصون هذه الأمة ويحافظ على شبابها ونسائها وعندما ألبس الأمر لباسًا دينيًا وسياسيًا بدأت الأمم تتصارع كل مع الآخر الإخوة في البيت الواحد للأسف يتقاتلون وأولاد العم يتقاتلون، وفي سوريا الآن بعض الحالات الأب في فصيل والإبن في فصيل آخر، الأب مع الدولة والإبن يقاتل مع المعارضة وهذه الحالات معروفة لدينا وبالأسماء، وهذا الأمر قالته كونزليزا رايس وزيرة الخارجية الأمريكية في العام 2006م وسمته بالفوضى الخلاقة وبالفعل الآن هي فوضى ولكنها ليست خلاقة بل مدمرة.. أنظر إلى ما يجري في ليبيا ونحن نأمل أن ينتهي وتعود ليبيا مستقرة لإن إستقرارها إستقرار لتونس ومصر والسودان ونأمل أن يعود الوضع إلى ما كان عليه في اليمن وسوريا والعراق ومصر والسودان ولا توجد منطقة عربية الآن تعيش آمنة للأسف.

هل هناك مخطط لتقسيم سوريا إلى ثماني دويلات ؟
هذا الكلام ربما هناك رغبة لدى بعض اطراف الصراع او بعض الدول ونستطيع القول ان إسرائيل هي اكبر مستفيد من تقسم سوريا حتى تكون هناك كيانات ضعيفة بجوار إسرائل غير قادرة على المقاومة وهذا لن يحدث لاننا في سوريا مازالت الحكومة قوية والشعب لايمكن ان يقبل بتقسم سوريا ،والحكومة هي اكثر تشددا على وحدة تراب سوريا من اقصاها إلى ادناها لاشك في ذلك وهذا حديث لن يحقق اماني لاحد ايا كان من اعداء سوريا الذين يفكرون بهذا الامر وانا أوكد لك بان سوريا ستبقى واحدة موحدة بإذن الله بشكل دائم وانا استبعد ذلك الامر .
هل تشعر بالقلق بان تنتقل الأحداث من سوريا إلى دول عربية اخرى مجاورة ؟
لاشك في ذلك لان الارهاب لايعرف وطنا ولاتمنعه حدود جغرافية اوسياسية وانه ينقل بالفكر وقد يكون الارهاب في سوريا وينتقل فجأة إلى كندا وهي ابعد البلدان في العالم والارهاب لايحتاج إلى ماء او هواء لينتقل بل شخص مسافر من هنا إلى هناك ويحمل هذا الفكر ويوصل للاخرين وهذ هو التطرف الذي نعمل على محاربته وهذا ماحذرنا منه ان الارهاب لايمكن ان يستقر في بلد واحد ، وكانت الجزائر هي من عانى من الارهاب في الدول العربية نحو 15عاما من الجامعة التكفيرية ثم انتقل إلى العراق وهو رعاية امريكية لاشك في ذلك وكل هذه التنظيمات ترعاها الولايات المتحدة الامريكية ، والدليل على ذلك ما يجري الان خلال عام كل قوات التحالف الدولي تقصف مناطق داعش وربما توفر لها معلومات متى يقصفون والمناطق التي تقصف وتمددت داعش عشرات الاف على ماكنت عليه قبل فترة التحالف الدولي ، والان عشرون يوما من القصف الروسي خلق فرقا هائلا على الارض ،والروس يحاربون على الحقيقة ايمانا منهم ان هذا الارهاب يشكل خطرا على الأمن القومي الروسي اولاً والأمن العالمي وهم لايحصلون على تمويل مقابل هذه الحملة بل يمولونها بانفسهم وذكرها السفير الروسي في لقاء صحفي ان الحكومة الروسية هي التي تمول لذلك هم حريصون على كل طلعات ان تأتي اهدافها وهناك جهات تمول التحالف الدولي كل الطلعات مدفوعة القيمة لذلك يمكن ان تطلع مليون طلعة دون اية نتيجية .
كم عدد الجماعات الإسلامية التي تقاتل الان بجانب داعش في سوريا ؟
موضوع الاسم اختراع اوروبي امريكي بحت عندما صعد jالقاعدة جبهة النصرة هي فرع القادة في بلاد الشام والرافدين وابو محمد الجولاني كما يسمى بايع زعيم تنظيم القائدة ايمن الظواهر داعش في الاصل كانت فرعا من فروع القاعدة في بلاد الرافدين ومعروف مصعب الزرقاوي وابوعمر الاردني من الجماعات الموجودة في العراق وجاء خلافها بعد ان تم دمجها تحت مسمى الدولة الإسلامية في العراق والشام وهناك حدث خلاف بين الفرعين فرع في العراق والقاعدة في سوريا وتم الخلاف وتسميات الجبهة الشمالية والحركة تحرير مدرشو وحركة نور الدين زنكي واي تسميات للحروب من العقوبات الدولية للجماعات الارهابية فهم منبع واحد ومشرب واحد وراعي واحد ومظلة وممول واحد لكنهم لايستطيعون تصنيف مجموعة واحدة ارهابية لان ذلك يسبب حرجا للدول الراعية للارهاب ، وجميع هذه المجموعات الارهابية تابعة للقاعدة من نفس الفكر ، والامريكان اعترفوا وقالوا ان المعارضة المسلحة التي صرفنا لها (500) مليون دولار واعطيناها السلاح وصل هذا السلاح إلى يد التنظيمات المتطرفة قالوا هذه الاسلحة وصلت إلى ايدي الجمعات المتطرفة هل من سذاجة الامريكان انهم لايعرفون ان هذا السلاح يمكن ان يصل إلى الجماعات المتطرفة والامريكان اثاروا تساؤلا مع شركة تايوتا من اين حصلت الجماعات الارهابية هذه على الاف من سيارات التايوتا وكل سيارات داعش العملية هي من تايوتا واتي الرد من تايوتا ان السعودية اشترت منها (32) ألف سيارة وقطر (34) ألفا والاردن هذه السيارات اتت من اين او من اين أتى السلاح لداعش حسب اعتقاد اي عاقل . صخب التصريحات السياسية لاتخفي الحقائق إن لم تكشف اليوم ستنكشف غداً من مول واوصل السلاح إلى الجماعات الارهابية؟ .
أنت قلت: طلعات قوات التحالف كانت معظمها وهمية لماذا سمحت الحكومة السورية لقوات التحالف بهذه العملية ؟
هناك قرار دولي إنشاء التحالف وفي الحقيقة قوات التحالف رفضت التنسيق المباشر معنا نحن دائما نقول مع اي جهد يبذل لمحارية الارهاب وعندما تحدثوا عن انشاء تحالف لمحاربة الارهاب ابعدوا فيه سوريا قلنا لابأس فإذا كانت الغاية شريفة هي محاربة الارهاب نلتقي نحن واياهم في الخط البعيد كلانا يسعى إلى محاربته ولكن الناتج لم يأت كم توقع العالم ،نحن ربما بقرارة انفسنا نقول لايمكن لمن يدعم ويمول الارهاب ان يكون في جئوبة محاربته وهذه قناعتنا الظنية ولكن هناك من يقول من المجتمع الدولي سنحارب الارهاب وانشأنا تحالفا دوليا من عشرات الدول نحن لسنا ضد هذه التحالف ولكن حقيقة كنا ندرك انهم لايحاربون الارهاب من يرد ان يحارب الارهاب عليه ان يتعاون مع الحكومة التي تحارب هذا الارهاب والجيش الذي يحاربه الجيش السوري ظل يحارب خمس سنوات ومايزال صامدا قدم مئات الشهداء ضحي لمنع سيطرت الارهاب على سوريا ونحن ندرك مدى خطورة سيطرته على سوريا من يرد ان يحارب الارهاب كان عليه ان يتعاون مع الجيش السوري ولكنهم رفضوا التعاون معنا ،والان ظهرت نتائج الحرب الروسية خلال ثلاثة اسابيع فقط لانهم يتعاونون مع الجيش السوري ، الامريكان لهم عشرات السنين يقاتلون في المنطقة من صومال إلى العراق وغيرها لم نسمع صوتا عربيا يندد بهذه العملية ، لذلك التحالف الدولي يقاتل في سوريا بقرار من مجلس الأمن الدولي ودون الارادة السورية .
لماذا سمحت الحكومة السورية للطائرات الروسية بمقاتلة تنظيم داعش في سوريا ؟
نحن من طلبنا والحكومة السورية طلبت من الحكومة الروسية المساعدة وهذا كلام صريح لايمكن ان نخفيه على احد وفي القانون الدولي يحق لأي دولة طلب المساعدة من دولة اخرى في حربها ضد الارهاب ونحن طلبنا هذا الطلب من الحكومة الروسية درست الطلب واستجابت له ونحن نؤكد ان الارهاب خطر حقيقي على وجود سوريا ولكن هو خطر بنفس القدر على العالم الإسلامي والعربي والدولي هذا القتل بهذه الطريقة والوحشية التي تمارسها التنظيمات يجب ان تحارب ، الان الجيش السوري له مبادرة في خمس جبهات في ان واحد بعد المساعدة الروسية وهذا لأول مرة منذ خمس سنوات ووجود القوات الروسية احدث فرقا لان السلاح الروسي سلاح فعال وتقنيته عالية واقمار صناعية والضربات تتم بتقنية عالية ومركزة للهدف واستطاعت ان تشل القدرة التنظيمية للجماعات الان في سوريا فالجيش اليوم يتقدم كثيرا بحمدالله.
ماهي المجهودات التي بذلتها الحكومة السورية لمنع دخول السلاح إلى الجماعت الإسلامية عبر الحدود السورية؟

اولاً هذه ليست جماعت إسلامية بل جماعات تكفيرية لاتوجد دولة في العالم قادرة على ضبط الحدود نحن نملك حدودا مع تركيا حوالي 870كيلو متر ونملك مع لبنان والاردن وفلسطين, اي دولة في العالم لديها مشكلة في الحدود إذا لم يكن هناك تعاون مع الجار ولا يستطيع جيش في العالم ان يقف كل على الحدود من اجل منع دخول السلاح ،والسؤال المهم لماذا سمحت تركيا لكل هذه الاسلحة بعبور أراضيها من اقصاها إلى ادناها إلى ان وصلت إلى سوريا. نعم نحن لم نكن قادرين لان بعد الاحداث السورية, الارهابيون احتلوا الحدود مع تركيا وهي مشكلة كانت مبرمجة ولم نكن قادرين على ضبطها ولكن الان جغرافية العمل ستساعد على ضبط الحدود .
كيف تظر إلى أفق الحل للأزمة السورية هل تتوقع أن يتم هذا في القريب العاجل ؟
الحل لايمكن ان يكون الا سياسيا في سوريا ونحن مقتنعين وعملنا عليه ومازلنا نعمل عليه الان حاولنا جاهدين سواء مع المعارضة المعتدلة في الداخل وفي الخارج مع العرب الكل ،وقلنا يا جماعة الحل في سوريا لايأتي بطريقة الحرب وهذه طريقة مدمرة لنا في سوريا ، الارهاب يجب ان يحارب وهذه قناعة يجب ان تكون لدي جميع الدول في العالم ، مع بعضها نجلس نحن كسوريا لإيجاد حل سياسي والمشكلة ان المعارضة السورية في الخارج ليست صاحبة القرار وهذه من مشكلاتنا نحن الان في سوريا ليس المعارضة فقط ،كما هو الحال في السودان عندما تكون معارضة مرتهنة لدولة مجاورة في السودان برأيي تسبب مشكلة للسودان وليس لنفسها فقط ، الان هناك كثير من الحركات رفضت التسهيلات والمغريات التي تقدمها الحكومة السودانية للدخول في الحوار الوطني وهذه الفصائل لم تأتي لماذا لانها لاتملك قرارها بيدها ، لذلك المشكلة المعارضة السورية في الخارج قرارها ليس بيدها للاسف وكم معارضة تصرح بانها مؤمنة بالحل السياسي ، وذلك احد المعارضين صرح لتلفزيون الجزيرة واعتبر تلفزيون الجزيرة هو دمار الامة العربية والتقى احد المعارضين بفيصل قاسم وقال “لقد وقعنا على وثيقة تقسم سوريا وصدم المذيع قال نعم لقد وقف سفراء الدول الغربية تركيا وفرنسا وبريطانيا وامريكا خلفنا على الكراسي واجبرونا على توقيع وثيقة تقسيم سوريا هذا حديث على قناة الجزيرو, هذا معارض قال ان الاجتماع تم في تركيا ، للاسف الشديد هذا واقع يحزن الامة العربية والإسلامية ان تكون معارضة تبيع وطنها بمال ولايمكن ان نصف ما يجري ، دمر بلد بأيدي ابنائه وعامة الناس في سوريا لاتزال تؤمن بهذا النضال وهناك عائلات قدمت خمسة شهداء من ابنائها وماتزال تدفع ابنائها إلى الجيش السوري لانها تدرك خطورة ما يجري في سوريا وكل ابنا الشعب السوري قاتلوا من اقصاها إلى ادناها وما يتم تناوله عن هجرة وموجات الهجرة حسب دارسات اوروبية 21% من المهاجرين هم سوريون ونحن نقول كل سوري يخرج من البلد خسارة لسوريا لان الدرسات اكدت ان 70% من المهاجرين يحملون شهادات الدراسات العليا وهم كفاءات ونحن نعرف ذلك ،ولكن نتساءل لماذا الان ظهرت موجات اللاجئين فجأة, خمس سنوات نحن نعيش هذه الحرب، والمعلومة عندي الجميع ان كل الذين خرجوا خرجوا من المناطق التي تسيطر عليها الجماعات الارهابية والمناطق الامنة عشرة اضعاف سكانها الاصليين موجودين في كل المحافظات سوريين مقيمين ويعيشون حياتهم وتقدم لهم الدولة الاعانات الممكنة وماجري من موجة لجوء هي لعبة تركية بإمتياز لانها تريد ان تضغط بها على اوروبا بقضية اللاجئين فهي فتحت الحدود ولا احد يستطيع ان يمنعها ، والهدف انها تريد ان تضغط على الغرب كما قلت لتقيم منطقة عازلة لخلق كيان عربي يفصل اكراد تركيا عن اكراد سوريا , كل بلدان الغرب يتاجرون بدماء ابناء الدول العربية وهذه حقيقة وتركيا لها هدف إستراتيجي لانها تشعر بخطر من التواصل الدائم بين اكراد سوريا وتركيا ، وهي تسعى كما ذكرت لتكوين هذه المنطقة حتى تكون لها ولاء لتركيا ولا اعتقد في يوم من الايام يمكن ان يكون للسوري ولاء لتركيا ، وربما الان الظروف تفرض نوعا من التعاون ولكن لايمكن لسوري حر ان يكون له ولاء إلا لسوريا ، لذلك نقول للدول الاوروبية من الافضل اقامة منطقة عازلة للسوريين هناك والا سيأتون إليكم ، لذلك نحن نأمل ان يصحو العرب حتى يكون لنا مشروع عربي يعيد للعرب كرامتهم وللشعب العربي هويته .
كيف تنظرون لواقع السوريين الان في السوادان وهل أنت راض عنه ؟
الوقع الذي يعيشه السوري في السودان والتعامل الذي عاملته الحكومة السودانية للسوريين هو الافضل على مستوى جميع دول العالم وكنا نتمنى ان تعامل جميع الدول معاملة الشعب السوداني بهذا الاحترام والود والتقدير والمشاعر الطيبة ، كنا نأمل ان يكون لباقي الدول في العالم العربية وغيرها ولكن لم يحصل نحن راضون ونشكر الحكومة السودانية والشعب السوداني على كل ما قدمه ونحن نعرف انهم قدموا مطلق استطاعتهم ، ونحن ندرك ان بعض العوائل السودانية تقاسمت رغيف الخبز مع عوائل سوريا في نفس المسكن و البيت فحقيقة جل شكرنا وتقديرنا لفخامة رئيس الجمهورية عمر البشير ولهذا الشعب الطيب وللحكومة التي قدمت للشعب السوري كل هذه التسهيلات .
كم تقدر عدد السوريين الموجودين الان في السودان ؟
هذا الامر لايزال في إطار التقديرات فقط حاولنا ان نحصل على رقم دقيق لم نستطع ونحن راغبون في الحصول على الرقم الدقيق لإعتبارات مختلفة البعض يتحدث عن 40 ألفا والاخر 50 ألفا ومنهم من يقول مائة الف وهناك من يشطح ويقول 400 ألف ولكن اتوقع ان يكون العدد الحقيقي (75) ألفا.
هل لديكم اتصالات بهم؟
نحن سفارة مفتوحة للجميع نعتبر انفسنا ممثلين لكل مواطن سوري هنا وهذا كان توجيه السيد الرئيس وعندما تم تعييني لم تكن هناك احداث في سوريا ، وعندما التقيت بالرئيس بشار الاسد كان كلامه واضحا انت سفير لكل السوريين في السودان مؤيدين ومعارضين وهذه الامانة سنقوم بها على وجه الاكمل ان شاء الله والسفارة تقدم ما بإمكانها وهناك قضايا نود ان نقدم شيئا فيها ولكن ظروف السفارة المحدودة تمنع من ذلك ولكن نؤكد اننا سنقدم كل امكانيات ومساعداتنا لكل مواطن سوري يأتي إلينا واعتقد لم يأت شخص ولم يحصل على المساعدة المطلوبة ضمن الحدود الممكنة .
ماذا تقول في الختام؟
والله انا شاكر لكم هذا اللقاء ونسأل الله عز وجل ان يتلطف بهذه الامة ونسأله ان يزيل هذا الهم والغم لتعود سوريا كما كانت رائدة في بناء الحضارة العربية والمشاركة في بناء الحضارة العالمية, للاسف الشديد الان عندما تقرأ في جغرافية العالم لاترى الاحداث والمشاكل والقتل إلى في الدول العربية ،هذا ما يحزن طبعا ونحن نؤمن ان مايجري ليس للعرب فيه مصلحة ولا المسلمين سواء في سوريا او العراق او اليمن او ليبيا او الجزائر او مصر او السودان اية دولة عربية او إسلامية اخرى .فنتمني ان يعي العرب ويصحوا من غفلتهم وينتهي هذا الصراع الذي ليس له اي هدف .

////////////////

هوامش

فجر الرئيس السوداني عمر البشير قنبلة إعلامية مدوية شكلت موضوعا حافلا على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد ان دعا الرئيس السوري بشار الاسد بان يأخذ من التجربة الديمقراطية السودانية معيارا للإصلاح السياسي في سوريا.
/////////////////////////////////

في هذا الاطار، ذكرت وكالة الأنباء المركزية ان لبنان الذي يشارك في مؤتمر جنيف ممثلا بوزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، وسفيرة لبنان في جنيف نجلا رياشي والمستشارة هلا الحلو، أعدّ ورقة عمل إلى المؤتمر الدولي بعد ورقة عمل مماثلة رفعها إلى مؤتمر برلين اثر قرار مجلس الوزراء عشية انعقاد المؤتمر وقف استقبال النازحين إلا في الحالات الطارئة التي حدّدها، وحصّن الرئيس سلام موقفه في المؤتمر بقرار حكومي اتخذ بالإجماع أمّن له الغطاء والدعم ووضع حدّا للمزايدات في موضوع النازحين، تحديد لائحة البلدان القادرة والراغبة في استقبال النازحين ولديها مساحات شاسعة وفرص عمل وتحتاج إلى يد عاملة حيث يمكن للنازح ان يعيش بكرامته ويؤمن مستقبله كالسودان مثلا.

حوار: شعيب عبد المؤمن
السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ABDUL

        حوار سخيف والسقير ليس الا ممثل لحكومة قاتلة ومجرمة واللقاء مدفوع الاجر وعبارة عن دعاية .

        الرد
      2. 2
        أمير الظلام

        غباء صحفى بأمتياز مقابلة غير مطلوبة بالمرة وأسئلة غبية تقليدية يبدو أنها من نوع مقابلات (الدفع المقدم) .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *