زواج سوداناس

الكودة: الجبهة الثورية طلبت مني فتوى تجيز الحرب ضد الحكومة فرفضت



شارك الموضوع :

كشف يوسف الكودة، رئيس حزب الوسط الإسلامي، عن رفضه طلبا من الجبهة الثورية، بإصدار فتوى تجيز الحرب ضد الحكومة، وقال إن قيادات في الجبهة الثورية قد طالبته بإطلاق الفتوى قبل التوقيع على ميثاق الفجر الجديد في لقاءات كمبالا عام 2011 بالخصوص.

واستدرك الكودة في حوار مع (اليوم التالي) ينشر بالداخل، أن جبريل إبراهيم القيادي في الجبهة الثورية وقتها رفض إصدار الفتوى خلال اللقاء، وأردف: “جبريل إبراهيم بدا مثقلاً ومهموما بالمسؤولية عن (الموتى) في الجانبين خلال اللقاء تجاه طلب الجبهة الثورية”، ونقل عنه قوله: “أن تكون مسؤولاً عن قتلى الحرب فذلك شعور قاس”. وأوضح الكودة أن مالك عقار رئيس الجبهة الثورية آنذاك رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال خاطبه خلال لقاء كمبالا بقوله: “لو أن هذه الحرب استمرت ثلاث سنوات فعلى السودان السلام”.

وطرح الكودة مبادرة (صفقة بر الأمان) من أجل تسوية القضايا العالقة بين الطرفين، معتبراً أن خيار الوصول إلى حكومة قومية هو الطريق الأمثل للسلام مطالباً الأطراف بضرورة تقديم مقترح جماعي لأجل تسوية قضية المحكمة الجنائية الدولية وضرورة تجاوز خيار المحاسبة لأنه لا يستوي منطقاً أن تقول لمجموعة دعونا نتفق من أجل قيادتكم نحو السجن.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        امريكي

        بالله قوم لف

        الرد
      2. 2
        ابو محمد

        وانت تطلع شنو يا منافق عشان تفتي ؟

        الرد
      3. 3
        أحمد النور

        ياترى رفضك دا شخصى ولا تعاليم الاسلام والشريعة تحتم ذلك ، يعنى هل كان هناك خيارا لعدم الرفض؟

        الرد
      4. 4
        ابو هبه

        وفتوة قبول المساعدات في البلد انت فيها برضو فصلتها براك يا ترزي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *