زواج سوداناس

الرئيس السوداني يتوجه الى جوبا الأحد المقبل ويستبقها بزيارة ثانية للرياض الثلاثاء


البشير الملك سلمان

شارك الموضوع :

يشارك الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد المقبل، في الاحتفال الذي تقيمه (إيقاد) بجوبا، والخاص بتوقيع الاتفاق الأمني، بين الفرقاء في دولة جنوب السودان ، إيذانا بانطلاق الفترة الانتقالية المنصوص عليها في اتفاق أديس للسلام بين الطرفين، حسبما أكدت مصادر دبلوماسية رفيعة لـ(سودان تربيون) الأحد.

وقبيل توجهه الى جوبا، يغادر الرئيس السوداني، الثلاثاء الى المملكة العربية السعودية، للمره الثانية بعد أسبوع من زيارته الأولى التي أنهاها قبل يومين، وذلك للمشاركة في اجتماعات القمة العربية – اللاتينية التي تعقد يومي 10-11 من الشهر الجاري بالرياض وتبحث عدة قضايا على رأسها الإرهاب، والمناخ .

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية على الصادق للصحفيين ان الوزير إبراهيم غندور سيغادر مساء الأحد، الى المملكة، للمشاركة في اجتماعات القمة على مستوى وزراء الخارجية لمناقشة التوصيات تمهيداً لرفعها لاجتماع القادة في القمة التي تجمع 12 دولة من أميركا اللاتينية و22 دولة عربية .

ويعقب غندور مشاركته في اجتماع الرياض، بقيادة وفد السودان المشارك فى القمة الأوربية – الأفريقية التى تستضيفها (مالطا) لمناقشة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر .

ويشارك فى القمة التي تبدأ يومي الحادي والثاني عشر من نوفمبر الجاري زعماء وقادة البلدان الأوربية والإفريقية فضلا عن الاتحاد الافريقى لوضع إستراتيجية تحد من موجة تدفق المهاجرين من القارةالافريقية الى أوربا .

وشارك ممثلو 75 دولة ومنظمة دولية واقيليمة فى اجتماع تحضيري للقمة التأم مؤخرا، بشرم الشيخ المصرية ناقش إعداد الوثيقة التى ستعرض على القمة .

ويضم وفد السودان الى “فاليتا” كل من وزير الداخلية الفريق عصمت عبد الرحمن الداخلية ووزير العدل = عوض الحسن النور ومدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق محمد عطا المولى.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        صديق حسين

        اياااااامك يا بشبش فسح سااااااااااااكت

        الرد
      2. 2
        ريفا

        السيد الرئيس ما خلى قمه ًوالحراميه ما خلوا جنيه فى خزائن الدوله والغلاء طحن الناس والكهرباء مقطعوعه طول النهار ومن أسبوع الناس تضارب فى الغاز الأسطوانة وصلت مائة جنيه وحتى الفحم اصبح شىء نادر هاكم يا قمم وحوار وطنى ولا ادرى ماذا استفاد المواطن الغلبان من هذا كله ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *