زواج سوداناس

بريطانيا ترفض تعويض سودانيين شاركوا في الحرب العالمية الثانية


خريطة السودان الاخضر

شارك الموضوع :

رفضت الحكومة البريطانية في رد رسمي صادر عبر سفارتها بالخرطوم، منح علاوات نهاية الخدمة أو تعويض السودانيين المشاركين في الحرب العالمية الثانية ضمن قوة دفاع السودان للمحافظة على مصالح المملكة المتحدة والدفاع عن التاج البريطاني.

وكان أحد المستشارين القانونيين بالسودان، طالب الحكومة البريطانية -عبر سفارتها بالخرطوم- نيابة عن أسر السودانيين المشاركين في الحرب، بدفع التعويضات اللازمة لهم، باعتبارهم نفذوا عمليات عسكرية حماية لمصالح المملكة معظمها في ليبيا ضد إيطاليا.

وكشف المستشار القانوني السوداني لصحيفة “السياسي” الصادرة بالخرطوم يوم الإثنين، أن المسؤول العسكري بالسفارة البريطانية بالخرطوم، والذي تولى مهمة الاتصال مع الجهات المسؤولة عن الأمر ببريطانيا، أبلغه برفض الحكومة البريطانية رسمياً منح السودانيين المشاركين في الحرب العالمية الثانية استحقاقات مالية كونهم غير مؤهلين لذلك، معرباً عن أسفه للرد غير الإيجابي.

حق تاريخي

المستشار أشار إلى إجراءات يعتزم اتخاذها في غضون الأيام المقبلة، لأن تتولى وزارة الخارجية بدورها مخاطبة السفارة البريطانية ومن ثم حكومتها في هذا الصدد

وقال المستشار وهو ابن أحد المشاركين في قوة دفاع السودان في الحرب العالمية الثانية، إن القانون الدولي لحقوق الإنسان لا يسقط الحقوق المالية بالتقادم طالما أن السودان في ذلك الوقت كان يرزح تحت وطأة الاستعمار الإنجليزي.

ولفت إلى إجراءات يعتزم اتخاذها في غضون الأيام المقبلة، بأن تتولى وزارة الخارجية بدورها مخاطبة السفارة البريطانية ومن ثم حكومتها في هذا الصدد.

ويشار إلى أنه أثناء الاحتفال العالمي بمرور 70 عاماً على الحرب العالمية الثانية تقدم مجموعة من المشاركين في الحرب من السودانيين، ممن ما زالوا على قيد الحياة وأسرهم، لمقاضاة بريطانيا دولياً كونها استغلت قُصر دون سن 18 عاماً وأشركتهم في الحرب، حماية لمصالحها، ومطالبتهم لها بالتعويض المالي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *