زواج سوداناس

طه أحمد ابوالقاسم : عسكر .. وسدود



شارك الموضوع :

السد الاثيوبي .. مشروع عملاق ذو أبعاد اقتصادية .. وسياسية واجتماعية .. ربما لا يعرف الكثير أن هذا المشروع سوف يعيد صياغة السودان من جديد خاصة منطقة النيل الأزرق حتى الخرطوم .. وشمالا حتى سد مروي
كنا نتوق لدور السودان التقني والسياسي .. سمعنا دكتور سلمان وهو خبير استراتيجي .. يعمل الان في جامعة ماليزيا .. حديثا قيما ولكن بعيدا عنا فى مثل هذة الظروف .. أين مهندس مكاوي .. ودكتور عادل الخضر.. وكل الخبرات . لم نسمع من السودان غير التعادلية والسلبية .. وهذا خطر داهم .. كان من المفترض ان تكون الكلمة للسودان حيث يجرى معظم النيل فى اراضيه .. السودان ظل متفرجا فى السد العالى ومتفرجا الآن من سد النهضة .. الفريق عبود استلم مبلغ زهيد وتم الضحك علية .. اعتقد مبلغ 15 مليون وهذا مبلغ لا يكفي لبناء قرية سياحية .. حتي فى ذلك الزمان .. لم يقبض أى مقايضة .. عبدالناصر بطل السد قبض قرابة 100مليون من مؤتمر الخرطوم …. ظلت حلفا خلف السد تعيش فى ظلام دامس .المساحة التي غمرتها المياة تعادل حلايب عدة مرات .. المياة تصل الى البحيرة ذات التبخر العالى ولا نستفيد حتى من الاسماك..
حلفا الجديدة بنيت عدة مرات ولم يستفيد أبناء حلفا من الهجرة … حتى البلال لم تشدو فيها .. ضحينا بتراث النوبة وتم منع وردي من الغناء .. وتركناه يترنم باغنية .. يا طير يا طائر .. والطير المهاجر ..
.. السد الاثيوبي في بداية المنبع والسد العالي قرب المصب ولكن ظل دورنا باهتا .
يقول السودان بأن تحويل مجرى النيل لن يؤثر فى المياة .. وهذا خطأ فادح .. كيفية وصول الماء الى السودان بشكل مختلف يعني تغير كامل للحياة .. حيث تتغير الحياة بين ضفاف النهر .. وسوف يكون النيل اعرض ربما أختفت مدن وجروف .. ربما تأثرت مدينة ود مدني .. بان يغمرها النيل حيث يصبح عريضا وفقد جزء من سرعته .. الخرطوم كذلك ربما لا نجد شارع النيل وجزيرة توتي .. تذكرت قول استاذنا الجليل استاذ الجغرافيا صديق فى عطبرة الثانوية .. قال : اذا تجاوز النيل الابيض منطقة ( الهايستنا ) منطقة الحشائيش .. سيكون جريان النهر أسرع .. وربما تأثرت زراعة الجروف وتغيرت ملامح الحياة على طول النهر.. كذلك الهايستنا تمتص الاملاح .. هل تعرفون أن معدات قناة جونقلي .. قاربت المليار دولار .. حطمها قرنق .. والسودان اليوم يدفع ثمنها ؟؟ خزان جبل اولياء … الذي بنى 1936 فقط لدفع .. المياة لتذهب الى مصر .. وظل الري المصري الى الان .. يعملون مخابرات .. كل الانقلابات كان تحاك فى جامعة الفرع والري المصري …
الان السودان لم يطالب اثيوبيا بضمانات أكبر فى السلامة وهل ايطاليا متقدمه فى بناء السدود ؟؟ بعد ان تجاوزتها دول اخرى فى هذا المجال .. ؟؟
على السودان ان يدخل نفسة ضمن الاستشارية للسد ويكون المهندسون السودانيون شركاء فى هذا العمل .. النيل الازرق ومشاكلة بدون سد منهار .. كذلك على السودان أن يكون حاذقا.. حيث هناك الكثير من الحساسيات.. الافارقة يتوجسون منه خيفة .. دوره سالبا .. فى اتفاقية عنتبي .. ..
نحن ساهمنا فى تضخيم العسكر وتركنا لهم الفكر والثقافة والهندسة والسلك الدبلوماسي .. وهذا ليس دورهم .. ما زلنا نقول سير سير يا بشير.. وعائد عائد يا نميري .. العسكر شرفوا سودان العزة منذ الحرب العالمية ..أرجو أن يفيق المشير البشير من غفوته السودانيين .. أوصل أسياس أفورقى الى اسمرا وسفارة اسرائيلة .. وسلفاكير ايضا دولة وسفارة اسرائيلية .. ونميرى قبله ساند السادات .. وسفارة اسرائيله فى القاهرة .. تقول لى الحارس مالنا ودمنا ..
الحديث عن السدود لا بد أن يتحدث عنه اهل الخبرة والهندسة .. تذكرت انهيار بيارة السوكي .. وكيف أن (النز ) كان سببا فى انهيارها .. أخاف من السد الخراساني في منطقة الهضاب .. المهندس السوداني .. لا بد ان يقول شيئا للتاريخ ..
جماع .. تتدافع النيل من العلياء …. هذا الشعر المفعم بالهندسة والادب .و حداء الابل .. وليس عروس نيل .. تذكرت ابنعوف .. يشرك للتمساح .. بأحد الابناء ….التغير قادم فى سبل كسب العيش فى السودان .. ربما امتد الى حفرة الدخان .. حيث لا شاف أو طلح .. ربما عدلنا قصيدة أحب النيل النيل . وأجرى يانيل الحياة ..وسوف أسيب مدني.. واسكن حداك ولكن لا ندرى اين نسكن

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *