زواج سوداناس

عضو باللجنة الاقتصادية للحوار يعلن استعداده لتوفير تمويل لإعادة تأهيل المصانع المتعطلة



شارك الموضوع :

أعلن ممثل الحزب الاتحادي القومي السوداني في اجتماع اللجنة الاقتصادية للحوار الوطني، استعداده لتوفير تمويل من بريطانيا لإعادة تأهيل المصانع المتعطلة في السودان، خاصة في الجزيرة والمناقل، في وقت اعتبرت جماعة أنصار السنة وصف الاقتصاد الإسلامي بالخطأ.
وقال عضو اللجنة وممثل حركة تحرير السودان القيادة العامة ناصر عبد القادر لـ(الجريدة) أمس، إن ممثل الحزب الاتحادي القومي السوداني أعلن استعداده لتوفير تمويل من بريطانيا بالتنسيق مع السفارة البريطانية لإعادة تشغيل المصانع المتعطلة بالبلاد، واشترط التزام الحكومة بسداد القروض التي سيتم الحصول عليها، وأرجع عزوف المستثمرين عن الدخول في استثمارات بالبلاد لعدم وضوح النظام المالي والإداري.
ونقل ممثل حركة تحرير السودان القيادة العامة عن ممثل الحزب الاتحادي القومي السوداني انتقاده لتهريب الصمغ العربي للدول المجاورة التي تقوم بدورها ببيعه لأمريكا، وشدد على ضرورة وقف بيع الصمغ العربي للوسطاء، وبيعه مباشرة لأمريكا لحل مشكلة النقد الأجنبي.
وأشار ناصر الى انتقاد الورقة التي قدمتها جماعة أنصار السنة لإطلاق صفة إسلامي على الاقتصاد السوداني، وشددت الورقة على أن الشريعة أوضحت التعاملات المالية في الإسلام بصورة واضحة.
وحددت اللجنة الأحد المقبل كآخر يوم للاستماع لبقية الأوراق على أن تبدأ مناقشة الأوراق بالثلاثاء.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *