زواج سوداناس

بالفيديو.. تعرف علي ما يحدث في شارع النيل الخرطوم؟؟ الصحفية سهير عبد الرحيم: كتير بتاعين عربات وقفوا لي عشان أركب معاهم..وما يحدث في شارع النيل عبارة عن دعارة مقننة من أجل تسويق الفتيات



شارك الموضوع :

كشفت الأستاذة الصحفية سهير عبد الرحيم الكثير والمثير عن ما يدور في شارع النيل بالعاصمة السودانية الخرطوم, وذلك خلال مقابلة تلفزيونية علي التلفزيون القومي السوداني.

وكانت سهير قد تطرقت لخفايا وأسرار بعض السلوك الغير أخلاقي والذي ينتهجه البعض بهذا الشارع من خلال عمودها الصحفي والذي آثار ضجة كبري إبان نشره في وقت سابق.

حيث ذكرت أن شارع النيل أصبح عبارة عن مكان للدعارة المقننة علي وصفها, وذلك علي خلفيات السلوكيات التي تحدث فيه والتي قامت بكشفها من خلال عمودها وذكرت البعض منها خلال هذه المقابلة.

ونفت الصحفية أن يكون القصد من كشف المستور إثارة الموضوع أو رفع مبيعات الصحيفة التي تعمل بها, وذكرت أنها كواحدة من الناس تذهب يومياً لشارع النيل من أجل ممارسة الرياضة ومن هنا كشفت خفايا وأسرار هذا الشارع والذي يعد الأشهر في السودان كمكان للترفيه.

وذكرت أول سلبيات شارع النيل وهي وقوف السيارات للفتيات, وأكدت أنها تعرضت لهذا الموقف أكثر من مرة وذكرت (كتير بتاعين عربات وقفوا لي عشان أركب معاهم) ولكي نكون صادقين فأن الذين يقفون للفتيات البعض منهم خليجين وعرب,وتطرقت لظاهرة أخري وهي (تفحيط) الشباب بالسيارات في هذا الشارع.

كذلك تحدثت الصحفية والتي تعمل بصحيفة السوداني عن الأخطر وهي الشفرات التي تستخدمها بعض بائعات الشاي كترويج للدعارة مثل تحويل اسم الشاي أو القهوة أو الحلبة, وهو ما أسمته بالدعارة المقننة من أجل تسويق بعض الفتيات.

ودافعت سهير عن بعض بائعات الشاي وأكدت أن بعض ستات الشاي يعملن بكفاح من أجل كسب العيش الحلال, وحديثي عن بائعات الشاي لا يعني أنني أقصد كل بائعات الشاي.

وكذلك تحدثت الصحفية التي وصفت بالمثيرة للجدل عن موضوع المخدرات التي تباع في شارع النيل من حبوب مخدرة وحبوب هلوسة وحبوب الخرشة.

 

لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

 

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Abukhalid

        الحرامي قالوا سولو الشطه – حضروا ليكم عشره جوالات شطه و خطوها بشارع النيل شوفو تانى واحد بيقيف

        الرد
      2. 2
        محمدالمختار

        استروا خلق الله

        الرد
      3. 3
        النيل العوض الحليو

        قال العالم الرباني أبوعطاء الاسكندري طالما كنتم في هذه الدار لاتستغربوا وقوع الأقدار … طالما الفاشحة والاعمال السيئة المنافية لدينا اصبحت تنتشر فهذه مصيبة وطالما المجلس الوطني قال للوفد الأمركي سوف ينظر في بعض القوانين لمراجعتها لاسيما القوانين المتعلق بأخلاق المجتمع وعفته فماذا تنتظرون … الله يستر نسأل أن يحفظ بلادنا ونتضرع إليه سبحانه وتعالى بخلاوى القرآن وطلابها المنتشرة في بقاع بلادنا الذين يعلمون كتابه وسنة نبيه ويعيشون عيشة معيشية قاسية لكن مع القرآن كلام الله كل يهون

        الرد
      4. 4
        قلبي على بلدي

        المفروض في شارع ذي دا يكون في رجال امن مسئولين من المشاكل التي تحدث في هذا الشارع .

        الرد
      5. 5
        الرقراق

        كل هذا الكلام حقيقة ولكن الشيء الذي يحير بأن هذا الامر تعلم به الاجهزة الامنية ولكن لاتتحرك الي في نطاق ضيق يعني عادي تجي وتطبق مافي حد يسألك تجلس علي تلك الكراسي الخشبية وتتناول سجرتك الخضراء ومافي حد بسألك وكأنما شارع النيل خصص لمثل هذه الاشياء حيث المناظر لاتسر

        الرد
      6. 6
        Tango

        اول مره اعرف انك بابور

        الرد
      7. 7
        أبو عبدالرحمن

        الموضوع غاية في الخطورة دعارة، وترويج للمخدرات، وانحلال أخلاقي لا بد من التصدي له. سؤال برئ إذا كانوا بوزعوا منشورات سياسية أو بقوموا بنشاط معارض للحكومة، هل ستكتفي الحكومة بالسكوت والفرجة؟!!!

        الرد
      8. 8
        عبدالجليل

        يا جماعة الخير الموضوع ليس بهذا السؤ . اقسم بالله العظيم ذهبت انا واسرتي وتونسنا وشربنا قهوة وشاي وقضينا وقت جميل مع نسمات النيل . ورأينا الاسر كل اسرة في حالها . والناس في غاية الاحترام والتهذيب والانضباط . وعايزين يرفهو ويفكو عن نفسهم من عناء شغل المكاتب . ومن روتين المنازل . والناس شغالة في همها ( الاسعار ، خطط المستقبل ، التعليم ، الوظيفة ، الاغتراب ، الزواج . المجاملات الاجتماعية من زواج وعزاء ) . مهما يحاول البعض تشويه صورة السودانيين فانه لا يستطيع . لانو الحمد لله التربية تربية سودانية متوارثة من القدم ) والفيهو بخور بنشم .

        الرد
        1. 8.1
          ابو هشام

          جزاك الله خيرا كانك تقرأ افكاري وما اردت قوله ذكرته انت هنا … كلنا جلسنا في شارع النيل مع اسرنا ولم نسمع او نشاهد مثل هذه التصرفات … اعتقد انها فرقعة اعلامية لا اكثر تهدف الكاتبه منها للظهور فربما كانت مغمورة … او لزيادة مبيعات الجريده ….

          الرد
      9. 9
        Abu Faris

        مين سمعك !!!!! كل من له سلطة سواء رجل أمن أو حتى وزارة الداخلية صاحبة المسؤولية الأولى غيرها لوقف هذه المهزلة و لم يبادر فهو ديوس ديوس ويعتبر مشارك في كل ما يحدث من انحلال متزايد , لا أدري هل هذا فشل في توفير لقمة العيش الكريمة للناس و من ثم مباركة لكسبها بثدي بناتهم !!!!! هذا رأيي في القضية.
        شكرا للكاتبة على توضيح هذا العفن . والله المستعان.

        الرد
      10. 10
        الحقاني

        واحد عندو ولدين واحد كان غير المساجد وجلاساء الخير مايعرف والاخر عكسه اي شي خطا عملوا وصاحبنا ساقهم وداهم القاهرة وبعد شهر جابهم وقعدهم قليهم مصر كيف الاول قال ماشاءالله مصر كلها مساجد وناس خيريين وتشبه المدينة المنورة
        وقام سال الثاني قاليهو مصر كيف مصر رقيص وبارات ودعارة ومن الشارع البنات يخطفوك
        والشاطر يفهم

        الرد
        1. 10.1
          عجب

          كل انسان يري مايليه .. دعونا اخي الحقاني نرى السودان جميلا .. ومن يراه غير ذلك لم لا يجرب و يذهب لباب العدل ويسجل شكوى رسمية ينشرها ليحاسب المقصر بدلا من تشويه صورة شعب باكمله . كنت اعمل جوارة لمدة 13 عاما لم ار مايحكى عنه زوار اليوم ؟؟؟؟؟

          الرد
      11. 11
        جقدوول

        وهنا يكون الخيط الرفيع بين الحرية وبين الانفلات
        لو الحكومة جابت ناس النظام العام لحفظ الامن ومنع هؤلاء المتفلتين الداعرين من هذا السلوك سيتم اتهام الحكومة بمنع الحريات الشخصية للناس والحجر علي راحتهم
        ولو الحكومة تركت الموضوع مفتوح قطع شك سيكون ضعاف النفوس واصحاب العربات الفارهة أول من يستغل هذه الحرية في نشر الرذيلة بين الفتيات
        والدور هنا يقع في المقام الاول علي البيت ثم علي الحكومة لحفظ اعراض الناس
        نسأل الله الستر والعافية

        الرد
      12. 12
        محمد

        موضوع العرب والخليجيين الشغالين دعاره مع السودانيات ظاهر وباين في شارع النيل وفي المولات وحكومتنا شايفه وعامله رايحه وتخطب في الشعب السوداني عن الاخلاق ومنبطحه مع اخوانهم العرب

        الرد
      13. 13
        عابد

        والله اي اسلامي مفروض يخجل واكرر هذا كلام الدكتور افندي صح قال اسلامي السودان اساؤا للاسلام الامر الاخر الشباب عليهم دور وين النخوة ولا الشارع كله هاجر ديل اولاد الوزرا الحرامية والتجار المنتفعين مال حرام

        الرد
      14. 14
        ابو احمد

        باعين الامن عاوزين ليهم بتاعين امين عليهم –

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *