زواج سوداناس

ممرضة سودانية تجري عملية ولادة ناجحة في احد شوارع الخرطوم



شارك الموضوع :

أجرت ممرضة تتبع لمستشفى الشرطة عملية ولادة طبيعية مستعجلة في الشارع العام جوار موقف استاد الخرطوم، وتمكنت من انقاذ أم ومولودها في حادثة نادرة جداً، وتعود تفاصيل الواقعة التي دونتها سجلات الشرطة تحت مسمى (عملية القرار الشجاع)، الى انه الممرضة بخيته حسين ابراهيم كانت برفقة طفلها المريض في المواصلات العامة حيث كانت تنوي الذهاب به للمستشفى، فرأت تجمعاً من الناس وسمعت صراخ إمراة في المخاض،

وبمهنيتها العالية وطبيعة وظيفتها عاينت للسيدة التي كانت في مراحل الولادة النهائية، وعلمت ان السيدة وبهذه الحالة لا يمكن نقلها ولو باسعاف وان حياتها وحياة جنينها في خطر، فقامت بتكليف سائق الحافلة ان يراقب طفلها المريض، وطلبت من صاحب تاكسي ان يعمل لها ساترا وتحركت باقدام وشجاعة، وتناولت موس حلاقة من الطبلية وكمية من أكياس النايلون لتستخدمها بديلا للقفازات الطبية،

وساعدت تلك الام حتى وضعت جنينها في الشارع العام وقطعت الحبل السري بتلك الموس، ولم تقف عند هذا الحد بل قامت بشفط السوائل من الجهاز التنفسي للمولود بفمها عوضا عن الجهاز الذي يستخدم في غرف الولادة، وقامت بربط الحبل السري بخيط ملابس ومن ثم نقلت الام وجنينها لمستشفى الرباط واكملت لها عملية التعقيم وتغيير الخيط وبمعاينة الاختصاصي للحالة اقر بان العملية كانت ناجحة بنسبة (100%)، وان حالة الام والمولود بصحة جيدة ليغادرا لذويهم باسعاف المستشفى بعد الاطمئنان على حالتيهما.

ووصف الطاقم الطبي هذا التصرف بالشجاع والسليم وان الممرضة قامت بواجبها بصورة صحيحة وهو ما قاد رئاسة الشرطة وهيئة التوجيه والخدمات والادارة الطبية لتكريم الممرضة بخيتة حسين على التصرف الذي يعتبر من الاوجه المشرقة للشرطة.

علي الصادق البصير
الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


16 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        واحد سوداني

        بارك الله في هذه الممرضة التي تستحق أجمل الامنيات الها وعائلتها

        الرد
      2. 2
        مدحت الهادي

        هذا هو السودان ….. نعم ……… ياهو ده السودان !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

        نسأل الله أن يهدي ولاة أمورنا بأن يهتموا بمثل هذه الكوادر النادرة …. ونحمد الله بأنها متوفرة في بلادنا ولكن ………..!!!!!!!!!

        الرد
      3. 3
        ن / ح م

        يا سلااااااااام جزى الله هذه الممرضة خيرا وبارك فيها ونسأله أن ييسر عليها في الدنيا والآخرة لأن فعلها هذا من التيسير على المعسر , وقد كانت حبوبتي من المولدات والقابلات المتبرعات في بوادي ش كردفان وقد تضع عندها المرأة بالليل البهيم على ضوء اللمبة ( ام فتيل ) والمرأة التي في حالة الوضوع تمسك بحبل على جذع شجرة أو تكون ممسكة بنسعة على ( كارة ) بيت القصب ولذلك تقول لك أمك : ( شلتك تسعة ومسكت بيك النسعـــة ) أي حملتك تسعة أشهر ولما حانت لحظة خروجك من رحمي خرجت أنت وأنا ممسكة بيدي المعلقتين والمتشبثتين بحبل منسوع ( النسعة ) لكي تخرج سليما معافى وأنا أعاني من ألم المخاض والوضوع !! فلله در هذه الممرضة التي لم تنس مهنتها أو تتناساها حتى وهي على قارعة الطريق أو في الهواء الطلق ولعل الله بسبب فعلها الخير هذا يسهل لها علاج ابنها أو يسهل لها أمرا آخر لا يخطر على بالها , وينبغي أن تتوقع المكافأة من الله ولكن ليس بالضرورة أن تكون على مرادها هي وإنما على تقديره هو مثلما أن هذا الفعل منها أتى على حين غرة ولكنه بقدر وليس صدفـــــــــة !!

        الرد
      4. 4
        3R

        جزاك الله الف خير يا اختنا والله السودان بخير ما دام في ناس بتقدم الخير في اوقات الشدة ، دي مفروض يكرموها على اعلى مستوى ما معروف يمكن المولود او المولودة يكون نافع للسودان.

        الرد
        1. 4.1
          جميل بثينة

          3R نافع تانى يا رجل كفاية نافع الاول الذى عذبنا وقتل ابناءنا

          الرد
      5. 5
        محمد

        السودان ملان ممرضين في الشوارع ..
        مهمومين و أوضاعهم صعبة و جارين ورا لقمة العيش بتعب شديد ..
        دوامين تلاتة و اربعة مستشفيات و سبعة عيادات ..
        ما قادرين يتهنوا بالشغل الكتير البشتغلوهو ولا قادرين يأهلوا نفسهم فوق قرايتهم بتاعت الجامعة ..
        الرغبة في التطور موجودة و الأساس متين و الموهبة و الثبات و أي حاجة بتدورها في
        الضغط عليهم شديد و همومهم كبيرة و ما لاقية اليشيلها منهم و لكن رحمة رب العباد واسعة ..

        الرد
      6. 6
        salahaldeen

        في ميزان حسنا تك إن شاء الله . وشفى الله إبنك ومتعه بصحة وعافية ..
        لا تنسوا هذا الدعاء فإنه مفتاح الفرج بإذنه تعالى
        إن من تدبيرك ما يغني عن الحيل ….
        ومن كرمك ما يفوق الامل ….
        فدبرنا فإننا لا نحسن التدبير …
        وأكرمنا فأنت الكريم ….

        الرد
      7. 7
        عادل كسلا

        والله العظيم قبل ما اكمل قراءة الخبر ادمعت عيناي فعلا نحن شعب طيب كريم خدوم مجامل صادق امين ووووو الله يحفظ السودان واهله وللممرضة اسال الله ان يجعله في ميزان حسناتها

        الرد
      8. 8
        عمر الامين

        اجرها ثابت عند الله ….ونناشد القائمين على امر مستشفى الشرطه بتكريم بخيته وترقيتها ليس جزاءا لكن دفعا لروح المبادره عندها وعند غيرها….ويحفظ الله السودان ويحفظ له امثال بخيته

        الرد
      9. 9
        حقاني

        بارك الله فيكي وجزاك الله خير ودمتي ذخراُ وفخراً للشرطة السودانية والسودان

        الرد
      10. 10
        كماشه

        سالت الدمعة.

        الرد
      11. 11
        أم أحمد

        اللهم ارزقها فوق ما تتمنى .

        الرد
      12. 12
        عصام

        ,وجزاك الله خيرا وكتر من امثالك

        الرد
      13. 13
        صلاح ود الجزيرة

        وطني وإن شًغلت بالخُلد عنه ** لنازعتني إليه في الخلد نفسي.

        جزاك الله خيراً أختنا بخيته واكثر من أمثالك واثابك الأجر العظيم وشفى لك ابنك انه سميع مجيب الدعاء ..

        الرد
      14. 14
        أبوعبدالله موسى

        يجب ان تكرم من قبل رئاسة الجمهورية لما قام بها
        ورعاية ابنها وعلاجها على نفقة الدولة
        جزاها الله خير

        الرد
      15. 15
        محمد

        جزاها الله خيرا و نفع بها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *