زواج سوداناس

رئيس تشريعي القضارف: التمدد الاثيوبي يستوجب التدخل العاجل



شارك الموضوع :

كشف رئيس مجلس تشريعي ولاية القضارف، محمد عبد الله المرضي عن حوادث اختطاف نفذتها المليشيات الأثيوبية على المزارعين في الشريط الحدودي وصلت إلى “20” حالة في محلية باسندة وحدها، وقال إن ذوي المختطفين دفعوا فدية بلغت” 360″ ألف جنيه لاستعادتهم، وفي الأثناء تعهد رئيس البرلمان بروفيسور إبراهيم أحمد عمر بالعمل مع وزرات الداخلية، الخارجية والدفاع بإعادة ترسيم الحدود بين السودان وإثيوبيا، بجانب استعادة الأراضي التي استولت عليها المليشيات الإثيوبية في محليات باسندة ،القريشة ،الفشقة والقلابات الشرقية،

وأكد المرضي في تصريحات صحفية عقب لقاء وفد من الولاية رئيس البرلمان أمس أن التمدد الأثيوبي داخل الأراضي السودانية وصل مرحلة تستوجب التدخل العاجل لايقافه واستعادة الأراضي، مشيراً إلى أن ترسيم الحدود وفق العلامات التي وضعت في العام 2004م يظل الحل الأمثل لحل المشكلة ما بين الدولتين، وأشار إلى أن الاعتداءات في بعض القرى تسببت في هجرة المواطنين، وأفصح المرضي عن وجود قوات أثيوبية في ثلاث مناطق سودانية، وانتقد المرضي خطوة إيجار مزارعين سودانيين لأراضيهم لأثيوبيين، غير أنه أشار إلى أن الأثيوبيين يدفعون مبالغ طائلة لإيجار الأراضي .

البرلمان: صبري جبور : اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        شاهد

        نفس سيناريو قمبيلا وبني شنقول هكذا شويه شويه تم زحف الاحباش عليها حتي بلعوها كلها والآن يبنون عليها السدود منها سد النهضه وقمبيلا يستخرج منها البترول

        الرد
      2. 2
        شافوه هابوه خلوه

        الشعب ينفخ فى قربة مقدودة والله يطول الاعمار حتى نعيش ونشوف القربة اتنفخت بالهواء وتطير كالبالونة فى العلالى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *