زواج سوداناس

ما حكم صبغ الشعر بالسواد؟


عبد الحي يوسف

شارك الموضوع :

فضيلة الشيخ د عبد الحي يوسف
الأستاذ بقسم الثقافة الإسلامية بجامعة الخرطوم

السؤال:

السلام عليكم..أنا فتاة متزوجة عمري 32 عامًا وعندي الشيب المبكر، ما حكم صبغ شعري بالسواد؟ وما حكم صبغ شعري بصبغة بنية اللون كتب عليها بني غامق أو بني أسود لكنها تظهر باللون الأسود؟

الجواب:

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فقد ورد في استحباب تغيير الشيب أحاديث منها ما أخرجه الشيخان من حديث ابن عباس رضي الله عنهما بلفظ “إن اليهود والنصارى لا يصبغون فخالفوهم” وعند الترمذي بلفظ “غيِّروا الشيب ولا تشبَّهوا باليهود” وعند أبي داود والترمذي ـ وحسَّنه ـ والنسائي وابن ماجه من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسـلم “إن أحسن ما غُيِّر به هذا الشيب الحناء والكتم” وأخرج أبو داود والنسائي عن ابن عمر رضي الله عنهما “أنه كان يصبغ لحيته بالصفرة ويقول: رأيت النبي يصبغ بها، ولم يكن أحب إليه منها، وكان يصبغ بها ثيابه

وقد نقل النووي رحمه الله في المجموع اتفاق العلماء على ذم خضاب الرأس أو اللحية بالسواد، ثم ذكر اختلاف العلماء في القول بالكراهة أو الحرمة، وصحح القول بالتحريم فقال: والصحيح بل الصواب أنه حرام، إلا أن يكون في الجهاد، ودليل تحريمه حديث جابر رضي الله عنه قال: “أتي بأبي قحافة والد أبي بكر الصديق رضي الله عنهما يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة بياضًا فقال رسول الله صلى الله عليه وسـلم: “غيِّروا هذا واجتنبوا السواد” رواه مسلم في صحيحه. والثغامة بفتح الثاء المثلثة وتخفيف الغين المعجمة نبات له ثمر أبيض وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسـلم “يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة” رواه أبو داود والنسائي وغيرهما. وفي المغني لابن قدامة رحمه الله: قيل لأبي عبد الله ـ يعني الإمام أحمد ـ تكره الخضاب بالسواد؟ قال: إي والله.

وقد نقل عن جماعة من السلف أنهم كانوا يصبغون بالسواد منهم عثمان والحسن والحسين وعقبة بن عامر وابن سيرين وأبي بردة وآخرين رضي الله عنهم، وعلى فرض ثبوت ذلك عنهم فإنه لا ينهض لمعارضة النهي الثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسـلم، هذا ولا فرق في المنع من الخضاب بالسواد بين الرجل والمرأة والشاب والشيخ لعدم ورود مخصص.

وعليه فلا حرج عليك أن تصبغي بأي لون سوى السواد، وأنت مأجورة إن فعلت ذلك من باب إدخال السرور على زوجك، والله الموفق والمستعان.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبوهاجر

        طيّب إنت صابغ ليه؟
        الأيّام الأخيرة فقط تركت جزء من لحيتك بلا صبغة؟

        الرد
      2. 2
        ود كرجاب

        أخذ بما نقل عن جماعة من السلف أنهم كانوا يصبغون بالسواد منهم عثمان والحسن والحسين وعقبة بن عامر وابن سيرين وأبي بردة وآخرين رضي الله عنهم،

        الرد
        1. 2.1
          عباس احمد

          طيب يا شيخنا ابى قحافة والد ابابكر كم كان عمره عندما امر صلى الله عليه وسلم بان لايصبغوا شعره بالسودا لقد كان شيخا كبيرا فكيف يقول لهم صلى الله عليه وسلم ان يصبغوا شعره بالسواد انا حسب ظنى كان المنع من الصبغ بالسواد لانه كان شيخا كبيرا ولا يجوز لشيخ كبير ان يصبغ شعره بالسواد ولكن الان الشيب صار يظهر لشباب صغار فى هذه الايام وليسوا شيوخا كبارا فلماذا لم توضح ذلك يا شيخنا الجليل لقد صعبت عليهم الامور ولم ترسيهم على بر اهو حلال ام حرام .

          الرد
      3. 3
        احمد عزالدين

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *