زواج سوداناس

ارتفاع أسعار ” اللورد ” تشجع المئات لترك التدخين



شارك الموضوع :

أبدت أعداد كبيرة من مدخني السجائر ” ماركة لورد ” الذين اشتهروا في عالم المدخنين باسم ” اللوردات ” تذمرها البالغ من أرتفاع سعر علبة السجائر من أربعة جنيهات إلى ستة جنيهات في بعض أحياء العاصمة الخرطوم .
وفي الخرطوم بحري أعلن المدخن حسن الطيب الخير إقلاعه نهائيا عن التدخين ، وقال ” ما معقول أنا الصباح اشتريت علبة بي 4 جنيه أجي العصر ألقاها بقت بي 5 جنيه ” .
وأرجع بعض أصحاب الطبالي ارتفاع الأسعار إلى زيادة سعر الباكو من قبل عربة التوزيع وقالوا بأنهم ” عبد المأمور ” ، فيما أشار آخرون إلى إمكانية البحث عن نوعيات سجائر أخرى أقل ثمنا وأجود مذاقا .
وقالت سيدة كانت حاضرة أثناء إجراء ” حكايات ” لهذه المقابلات بحي بري الشريف ” بركة يا أولادي عشان تخلو السم البتهرو بيهو صدوركم ده ” .

صحيفة حكايات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        abo ali

        ان شاء الله العلبه الواحده تبقي بي مليون انا عندي تجربه سيئه مع السجائر في عام 1984
        كان هنالك سجائر البحاري وكنت من رواد ذلك النوع ولكن تاب الله علي حينما عجزت عن شراءه فاستبدلته بالصعوط ذلك القاتل الصامت ولكن الظروف دعتني ان تركه هو الاخر نهائيا في العام 2011 دون رجعه ان شاء الله اخذوا تجربتي هذه بدون اي مقدمات او تفاصيل تركتهم الي الابد دون ان يكون هنالك بديل تركتهم وخلاص بالاصرار والعزيمه.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *