زواج سوداناس

قناة “العربية” تنقلب على مصر وتسخر من انتخاباتها



شارك الموضوع :

قناة “العربية” تنقلب على البرلمان المصري:حتى أنت يا بروتس!

“هل نقول قريباً كل حلفائك باعوك يا ريتشارد؟”؛ سؤال طرحه ناشطون بقوة على منصات التواصل، عقب التغير اللافت في سياسة قناة “العربية”، والتي كانت من أكبر الداعمين للنظام في مصر، حيث بدأت بتغيير بوصلتها شيئاً فشيئاً.

لكن التغير الأكبر والملحوظ بحسب المراقبين، حصل عقب حادث الطائرة الروسية في سيناء، يومها اتخذت القناة منحى جديداً في التعامل مع النظام المصري، حيث تساءل إعلامي مصري عن حادث الطائرة قائلاً: “مصر خايفة ليه وما بتقولش الحقيقة ليه؟”.

وجاء برنامج “عصير انتخابي”، والذي تقدمه الإعلامية نيكول تنوري، ليكون الأكثر وضوحاً بهذا الاتجاه، على الأقل في الوقت الحالي، حيث نافس في سخريته من الانتخابات والمرشحين
وحتى من إعلاميي النظام، كثيراً من رافضي الانقلاب في مصر، ليصبح لسان حال مؤيديه: “حتى أنت يا بروتس؟”.

مذيعة قناة “العربية” تبنت اللهجة الساخرة منذ البداية، وسخرت في حلقتها الأولى من كل ما يتعلق بالانتخابات، فتارة تسخر من عائلة المستشار مرتضى منصور، ونجاح ابنه صاحب الـ”تي شيرت الاورنج”، وتعهده بمحاسبة والده الذي لا يشغل منصباً حكومياً في البرلمان، وأخرى تصف دائرة الدقي بالدائرة “المنكوبة”، وذلك لفوز صاحب التسجيلات الشهيرة، عبد الرحيم علي فيها.

كما سخرت تنوري من فرض اللجنة العليا للانتخابات غرامة 500 جنيه، للغائبين عن الإدلاء بأصواتهم، وقالت إن تلك الخطوة ستضع نسبة 85% من المصريين العازفين عن المشاركة في “أكبر قفص اتهام في التاريخ”، وانتقلت بعدها للرشاوى الانتخابية التي وصفتها بـ”الفخفخينة الانتخابية، التي لا غنى عنها في انتخابات البرلمان”.

أما الكلمة الأكثر إيلاماً للنظام فجاءت بعد وصفها المرشحين بـ”المطبلاتية”، وتحسر الناشطين، بحسب وصفها، على عدم فوز الراقصة سما المصري، لتكمل صورة البرلمان “الراقص”، وهي الكلمة التي على الرغم من كونها الأصدق تعبيراً، تخيف النظام الذي يخشى وفقاً لتعليقات ناشطين أن يوصم البرلمان بتلك الصفات ما يسقطه شكلاً وموضوعاً.

ورد النظام على تلك التصريحات التي لم يستطع تجاهلها حيث قال اللواء رفعت قمصان، مستشار رئيس الحكومة للانتخابات، “إن تناول البرنامج للانتخابات على قناة “العربية” هو تناول هزلي، والمفترض أنها قناة مهنية”، مشيراً إلى أن المراقبة الدولية لـ61 دولة أثبتت نزاهة الانتخابات.

وأضاف اللواء خلال حواره في برنامج “الحياة اليوم” مساء السبت أن ما فعلته العربية من مزج الهزل والسخرية في أمر جاد مثل الانتخابات، أمر “لا يليق بقناة معروفة بجديتها”.

واستمرت مقدمة “الحياة اليوم”، لبنى عسل، بعتاب واضح لقناة “العربية” ومذيعتها تنوري، على سخريتها من انتخابات البرلمان المصرية التي تمثل “حلماً قومياً للمصريين لاستكمال خريطة الطريق”، وقالت: “أكيد المملكة العربية السعودية والدولة العربية عايزة مصر تبقى قوية وعندها برلمان قوي، نقوم لما نيجي نعمله نسخر منه وننتقده”.

الإعلامي المؤيد للنظام مصطفى بكري عبّر عن دهشته خلال مداخلة مع أحمد موصى وقال: “أستغرب من سخرية قناة العربية على انتخابات برلماننا، وأعتبرها خروجاً عن العلاقة الوثيقة التي تربط مصر والسعودية من قبل هذه القناة”.

وغاصت منصات التواصل في الجدل الذي فجرته تنوري، وبات مؤيدو النظام في حالة تخبط واضحة، وكتبت الناشطة إسراء عبد الفتاح القريبة من ثورة يناير الأولى، والتي أيدت الانقلاب “هي قناة العربية قلبت علينا ليه كده؟ هي الدنيا ده مفهاش حاجة ثابته علي موقفها”، الإعلامي المحامي خالد أبو بكر تعجب قائلًا: “برنامج عصير انتخابي على قناة العربية يتناول الشأن الداخلي المصري بسخريه مبالغ فيها، ومنذ متى تتبع العربية هذا النهج؟”، مقابل سخرية للمعارضين حيث قال عصام: “مذيعة العربية بتقول دائرة احمد مرتضى منصور وعبد الرحيم على ازاي تستبعد سما المصري؟ هو ينفع 2 طبالين من غير رقاصة؟ بقيت مسخرة العالم يابو السيس”، وسخرت عبير فكتبت: “نيكول تنوري بتفكرني بالفيلم العربي القديم اللي بقول الرقاصة لازم تنزل، دي بقى بتقول الرقاصة لازم تنجح”.

القاهرة ــ أحمد عزب
العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود نخل

        سحان مغير الاحوال .

        الرد
      2. 2
        mohammed

        مافي قروش بدون مقابل ……. يا نور !!!!

        الرد
      3. 3
        نقداوي

        لا يصح الا الصحيح

        منذ سنوات طوال ومصر تحاول بشتى الوسائل ان تجعل السودان في مؤخرة الدول بل و اظن والله اعلم انها السبب الرئيسي وراء ما يحدث للسودان من عقوبات دوليه ومقاطعات وعدم قبول الاستثمار في السودان وتوجيه العالم على ان السودان ترعى الارهاب ….الخ
        آن الأوان ان تصحح الاوضاع وان يكون السودان في المقدمه التي يستحقها.
        ولكن قبل ذلك يجب علينا ان لا نتنازل مره اخرى. وشكرا

        الرد
      4. 4
        عابد

        امس بقناة المحور قمة السزاجة نقاش عن اجتماع في الكويت لناشطين من اجل مصر قيل معهم اخوان واحد قال دا خطر على الامن القومي المفروض تسال الكويت ههههههههههههههههه شخص من الاخوان يهدد الامن القومي لمصر الناس ديل خدعو حبة عسكر وريسو وتيسو السيسي بقى امام واقع

        الرد
      5. 5
        معلم بالمعاش

        على فكرة /أين محمود الورررررررررررررررررررررررررروااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااررررري
        بتاع العربية الحدث
        الذي كان يملأ الدنيا ضجيجا وعجيجا ومداهنة في برنامجه (الحدث المصري)
        والله حيرتونا يا مصريين تدورون حيث تدور المصالح دون أي مبادئ
        انت عايزة كام يا بي ؟ 00000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000000

        الرد
      6. 6
        ali

        سيبونا من مصر وانتخابات برلمانها وقولو كلمة حق في انتخابات الخج السودانية وتزوير ارادة الشعب السوداني وتحدثو عن موقف البرلمانيين من الفساد الذي اصبح يزكم الانوف وتحدثو عن ائمة السلطان الذين لا يخطبون في المساجد الا لارضاء الحاكم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *