زواج سوداناس

يوسف الحسيني: أعتذر للسوادنيين.. “لماذا لم تتقدم الخارجية باعتذار للمواطن السوداني حتى الآن؟”



شارك الموضوع :

أعرب الإعلامي المصري “يوسف الحسيني” عن أسفه عن واقعة الاعتداء على مواطن سوداني بقسم عابدين قبل عرضه على النيابة، والإفراج عنه، مقدما اعتذار للشعب السوداني عن هذه الواقعة.

وقال “الحسيني”، خلال متابعته الانتخابات البرلمانية على قناة “ON TV”، إن علاقة مصر والسودان تاريخية وقد تكون أقدم علاقة بين بلدين في العالم، مطالبا وزارة الداخلية بالتحقيق في واقعة الاعتداء على المواطن السوداني.

وأوضح أن المواطن السوداني يحيى زكريا، جاء إلى مصر من أجل العلاج ولكنه كان يحمل دولارات وأراد تحويلها إلى الجنيه المصري، وعندما ذهب لمكتب صرافة تم القبض عليه واعتباره مجرم.

وأضاف: “من قام بتعذيب المواطن السوداني لا يدرك أن هذا يؤثر سلبيًا على علاقة دولتين شقيقتين وعلاقة مصر بدول أفريقيا بالكامل”، متسائلا: “لماذا لم تتقدم الخارجية باعتذار واضح ورسمي للمواطن السوداني حتى الآن؟”

وخلال مداخلة هاتفية للبرنامج، قال اللواء أبو بكر عبد الكريم، مساعد وزير الداخلية للعلاقات والاعلام، إن اللواء مجدى عبد الغفار كلف بفتح تحقيق موسع فى الواقعة، لكشف ملابساتها والوقوف على الاسباب الرئيسية لمعرفة المخطئ لاتخاذ الاجراءات القانونية قبله مهما كانت مكانته، مؤكدا أن من يقوم من افراد الشرطة بذلك لا يستحق شرف الخدمة فى الداخلية المصرية .

وأكد اللواء أبو بكر، أنه لو ثبت تورط افراد الشرطة فى هذه الواقعة سوف تكون هناك وقفة شديدة معهم وسيتم محاسبتهم وفقا للقانون، موضحا أن جميع الضباط وأفراد وزارة الداخلية يرفضون هذا النوع من الممارسات التعذيبية المخالفة للقانون، مشددا أنه لو ثبت تورط شرطى بها سيتخذوا ضده الإجراءات القانونية.

صحف مصرية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ود نخل

        عشان تعرفوا انو المصريين يتعاملوا مع السودانيين بدونية لامثيل لها .. ايه يعني اذا طلعت الخارجية المصرية بيان على الاقل تدين مثل هذه الاعمال كما ادانت في مواقف اقل من ذلك لدول الخليج .

        الرد
      2. 2
        العيون السوداء

        جميعا مع حملة المقاطعة لاللسفر لا للتجارة لا للسياحة فى مصر وهذه مسؤلية امام كل سودانى ليست كرهآ فى مصر وشعب مصر ولكن من اجل استرداد الكرامة لكل سودانى تعرض لهذا الزل والهوان وخاصة ان ما حدث وقع من جهات رسمية ويقومون بشتي انواع التعزيب والاهانة المعتقلين بدون زنب.واضافة لزلك يجب اعتقال جميع المصرييين الموجودين في السودان اليوم قبل الغد حتي يتم اطلاق جميع السودانيين المعتقلين في السجون المصرية وهم بالآلاف يتعرضون للتعذيب

        الرد
      3. 3
        ود نخل

        اقطع ذراعي اذا لم يكن 70% من المصريين العاملين في السودان من المخابرات المصرية ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *