زواج سوداناس

“محمد الأمين”: توقفت عن الغناء الوطني لأن الحال لا يعجبني..وأتفرغ الآن لإنتاج الأغنيات الوطنية



شارك الموضوع :

من المرات القليلة جداً التي يتحدث فيها الموسيقار “محمد الأمين” للصحف ويكون لديه استعداد لمنحها المزيد، ربما أن المناسبة التي جمعت الباشكاتب بعدد من الصحافيين المهتمين بالفنون وهي اللقاء التفاكري لتكريم شيخ النقاد “ميرغني البكري” بصحيفة (الخرطوم)، ولتقديم تنوير للإعلاميين عن مبادرته التي أطلقها قبل نحو شهر من الآن عن تقديم غناء للوطن، بالإضافة إلى الجو الحميمي، هو ما جعل محمد الأمين يتحدث عن توقفه عن ترديد أغنياته الوطنية، وعن رأيه بصراحة فيما يدور في الساحة الفنية الآن وعن بعض متعلقات لجنة القيد بمجلس المهن الموسيقية والمسرحية.
قال “محمد الأمين” إنه توقف عن ترديد الأغنيات الوطنية التي شكلت وجدان الناس مثل (قصة ثورة) و(الانطلاقة) و(المبادئ) منذ عهد حكومة الرئيس “محمد جعفر نميري” وغيرها لإحساسه أنه (ينفخ في الهوا)، لافتاً إلى أن الحال الذي مضت له البلاد منذ ثورة أكتوبر وقت ظهور تلك الأناشيد الخالدة (لا تعجبه)، إلا أنه عاد وأكد أنه عاد لها قبل فترة قصيرة تجاوباً مع انتصار القوات المسلحة. وعاب “محمد الأمين” على القنوات الرسمية عدم اهتمامها بالغناء الوطني، وقال إنها لا تقدم الغناء الوطني إلا في المناسبات فقط، موضحاً أنه الآن في حالة بحث عن نص وطني مناسب لتلحينه وأدائه. وأضاف: غناؤنا في المرحلة القادمة سيكون لقضايا الوطن ومشاكله، أدعو الفنانين إلى أن يتغنوا بأغنيات للسلام وقضية دارفور والوحدة، مبيناً أنه سبق أن قدم أغنية للوحدة الوطنية إبان فترة الاستفتاء، إلا أن بعض قادة الأجهزة الإعلامية لم يتحمسوا للفكرة ورفضوا بثها. وأضاف (أحسست وقتها أن هناك البعض لا يريد الوحدة). وأكد “محمد الأمين” أن مبادرته التي أطلقها هي نتاج تجربته الذاتية وأنه لا دخل لأي جهة حكومية فيها، كاشفاً عن قيام حفل لدعم الوحدة الوطنية سيقام خلال شهر ديسمبر المقبل، بالإضافة إلى ليلة الغناء الوطني التي سوف تكون بدار الخرطوم جنوب أمسية غد (الاثنين).
قضايا فنية
من جهة أخرى في سؤال عن الاستثناء الذي منحته لجنة الأصوات بمجلس المهن الموسيقية والمسرحية التي يرأسها للفنانة “هدى عربي”، أكد أن اللجنة لم تمنح أي استثناء وعليهم بسؤال الأمين العام مما تناقلته الصحف. وأكد ود الأمين أنهم في لجنة القيد لا يجيزون أصوات (نشاز) وأنهم يمنحون المتقدمين من المطربين للحصول على القيد الفني ثلاث فرص، ناصحاً الحاصلين عليه بالبحث عن أغنياتهم الخاصة. وأضاف: نعلم أن هناك بعض الفنانين الذين لديهم جماهير كبيرة ولكن ليس لديهم قيد فني، وأشار إلى أنهم يعلمون تماماً قيمة هؤلاء لجمهورهم ولهذا فإنهم يمنحون الفنان فرصة وفي حال فشل في إثبات نفسه، فإنهم يمنحونه فرصة أخرى بعد ستة أشهر وأخرى بعد المدة حتى يستوفي حقوقه  كاملة في إثبات نفسه. وأردف: هناك بعض الأصوات الجميلة الموجودة الآن في الساحة الفنية ولكن (بيغنو شنو ده السؤال). وكشف “محمد الأمين” أن عزوفه عن الترشح لإتحاد الفنانين يعود إلى رغبته التفرغ لإنتاج مزيد من الأغنيات للوطن، مجدداً التذكير بأهمية تلك الأغنيات في التربية الوطنية.
وأوضح الباشكاتب أنه أجرى عدداً من الاتصالات بالاتحادات الإقليمية لنشر مبادرته ووجد استجابة واسعة من جميع الجهات التي اتصل بها، مبيناً أنهم سوف يقيمون أمسيات أغنيات وطنية في عدد من المدن بمختلف الولايات مثل القضارف ومدني وبورتسودان وغيرها.
مشاهدات
الباشكاتب الاسم الفني العريض الذي يعتبر مع رفيق دربه الفنان الراحل”محمد وردي” دعامات الغناء الوطني بالبلاد، كان حضوره رائعاً في لقائه بالصحافيين وداعبهم بكثير من القفشات مثل قوله (يوم الاتنين الجاي هناك عدد من المناسبات التي دعيت لها منها ليلة الغناء الوطني بمركز الخرطوم جنوب وحقيقة الواحد ماعارف يعمل شنو..يعني إلا اتقطع).
*”محمد الأمين” حرص على التقاط الصور التذكارية مع عدد من الصحافيين، واستمر اللقاء لأكثر من ساعتين أبدى خلالها الموسيقار الكبير ارتياحه البالغ بلقائه بالصحافيين الفنيين.

 

 

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *