زواج سوداناس

المباحث تحول سراج النعيم إلي محكمة جنايات بحري بسبب رسالته لمدير عام الشرطة السودانية



شارك الموضوع :

حولت مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية الأستاذ الصحفي سراج النعيم إلي المحكمة الجنائية بالخرطوم بحري بسبب رسالة بعث بها إلي السيد الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين مدير عام الشرطة السودانية حول حجز هاتفه من قبل مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية ممثلة في المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب الذي فتح بلاغ لدي وكالة نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية يتهم فيه الأستاذ سراج النعيم بإشانة سمعته.
وفي السياق وقف الأستاذ سراج النعيم أمام قاضي محكمة الخرطوم بحري الذي وجه للنعيم أسئلة حول البلاغ الموضوع أمامه فأكد له أنه بعث برسالة إلي مدير عام الشرطة السودانية يتسأل من خلالها حول قانونية حجز الشرطة لهاتفه بعد القبض والتحري وإطلاق سراحه بالضمان دون أمر من وكالة نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية أو السلطة القضائية في البلاغ المفتوح ضد الأستاذ سراج النعيم ويتولي فيه التحري الشاكي المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب.
وكانت مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية قد القت القبض علي الكاتب الصحفي سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية بسبب رسالة بعث بها إلي الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين حول احتجاز هاتفه من قبل مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية ممثله في المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب المتحري في بلاغ متهم فيه الأستاذ سراج النعيم.
وتشير وقائع البلاغ الذي فتحه المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب إلي أنه يتهم الأستاذ سراج النعيم بإشانة سمعته وتم فتح البلاغ تحت المادتين ( 17/10) من قانون جرائم المعلوماتية.. فيما حمل الرقم ( 467 ).
من جانبها أودعت مباحث التحقيقات الجائية وجرائم المعلوماتية الأستاذ سراج النعيم الحراسة منذ الساعة الثانية عشر ظهرا ثم تم التحري بعد اخرجه من الحراسة حول الإتهام المنسوب له لتتم إعادته إليها مرة أخري وظل داخل الحراسة مع بعض المتهمين حتي تم اخرجه منها في الخامسة مساء ونقله إلي مكتب الضابط المناوب بمباني مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية وبما أن الأستاذ سراج النعيم تم وضع هاتفه الثاني امانات لم يتمكن من الإتصال بضامن وظل حبيسا إلي أن جاء فرد من أفراد المباحث لديه رقم هاتف الأستاذ الشاذلي إبراهيم المشرف العام علي شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية فقام بمنحي إليه للإتصال به وكعادته لم يتوان ولكسر من الثانية في الإتيان الي مباني التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية وقام بعمل الضمانة علي أن يتعهد بإحضار الأستاذ سراج النعيم في العاشرة صباحا لمكاتب المباحث.
وإليكم الرسالة : ـ
( سراج النعيم يبعث برسالة لمدير عام الشرطة حول حجز هاتفه بالمباحث ) وجاء فيها : بعث الأستاذ الصحفي سراج النعيم برسالة عاجلة إلي الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة السودانية كشف من خلالها الحقائق حول إستلام الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ( دائرة الجرائم المستحدثة ) هاتفه الشخصي وداخله شريحته بالرقم ( 0915140010 ) دون أمر نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية أو السلطة القضائية.
وقال الأستاذ سراج النعيم لشبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية : ذهبت اليوم ( الإثنين ) قبل الماضي إلي مباني التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية بالخرطوم بحري لاستلام هاتفي الشخصي من المباحث ممثلة المتحري مساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب الذي استلم مني الهاتف بعد أيام من القاء القبض علي والتحري معي ثم إطلاق سراحي بالضمانة في البلاغ المفتوح ضدي من الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد احمد الذي يتهمني بنشر مقال حول وفاة الدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) نتيجة خطأ طبي.. وعندما دلفت إلي داخل مباني المباحث لم أجد المتحري في مكتبه فتم تحويلي إلي السجلات التي بدورها منحتني رقم هاتف المتحري فاتصلت عليه ودار بيني وبينه علي النحو التالي :-
قلت : معك سراج النعيم..
قال : مرحب
قلت : آتيت لاستلام هاتفي السيار الذي في عهدتك
قال : لم نرسله بعد إلي الفحص بهيئة الإتصالات السودانية
قلت : أنت موعدك معي كان أمس ( الأحد )
قال : لا تستعجل علي إستلام الهاتف
قلت : كيف لا استعجل وكل عملي مرتبط به.. مع التأكيد بأن نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم الذي هو لديك بصورة غير قانونية باعتبار أن النيابة لم تأمر بحجزه وسؤالي الذي اوجهه إليك تحت أي مادة من مواد القانون الجنائي تستلم أنت كمتحري بمباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية؟
قال : الشرطة من حقها تحتجز هاتفك لاغرض التحري
قلت : الهاتف يندرج في إطار خصوصيتي.
ومن الرد اعلاه لم يجد إجابة علي اسئلتي المنطقية فما كان منه إلا وقال : طالما أن الأمر كذلك يمكنك أن تشتكي مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية
قلت : علي الرحب والسعة في استرداد هاتفي من الشرطة بعد أن أخذته مني دون أمر نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية.
وأشار الأستاذ سراج النعيم إلي أنه سيقوم بإرسال رسالة عاجلة إلي السيد الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين مدير عام قوات الشرطة السودانية يوضح فيها ملابسات إستلام هاتفه دون أمر من النيابة والإجراء الذي اتبعته مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية في البلاغ المفتوح ضده واستلام هاتفه بعد أيام من إطلاق سراحي بالضمانة.
من جهته كان الأستاذ سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية قد كشف تفاصيل القبض عليه بواسطة الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ( إدارة الجرائم المستحدثة ) في البلاغ المقدم من الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد الذي يتهم فيه الأستاذ سراج النعيم بنشر مقال حول وفاة الدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) بخطأ طبي.
وقال النعيم لشبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية : بدأت قصة القاء القبض علي بشكل درامي حيث اتصل علي هاتفياً أحد أفراد مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية مؤكداً من خلال مكالمته بأن لدي بلاغ بطرفهم وصدر في مواجهتي أمر قبض وطلب مني تسليم نفسي للشرطة فقلت له : ابشر.. بالرغم من أنه لم يزيد عما ذهبت إليه مسبقاً.. وبما أنني اعرف الإجراءات القانونية واحترمها لم أتأخر ولو لكسر من الثانية في التوجهة مباشرة إلي مباني إدارة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية بالخرطوم بحري حيث وجدت في البوابة الرئيسية عدد من افراد المباحث الذين أكدت لهم أن هنالك إجراءات بلاغ متخذة ضدي وتلقيت علي خلفية ذلك إتصالاً هاتفياً فطلب مني فرد المباحث معاودة الإتصال بالرقم وبالفعل نفذت ما أشار به وبعد لحظات من ذلك جاء نحوي فرداً من أفراد المباحث يرتدي الزي المدني وبعد السلام والتحية دلف بي إلي دخل مكتب التحري الذي قابلت فيه المتحري المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب الذي تحري معي في بلاغ الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد حول إتهامه بتسبيب الموت للدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) في خطأ طبي فأكدت أنني لم أنشر أي خبر أو مادة تتهم الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد بالتسبب في وفاة الدكتورة غادة أحمد البدوي بخطأ طبي واشرت إلي أنني لا أعرف الطرفين وبالتالي لا مصلحة لي في النشر.
ومضي : بعد التحري طلب مني الإتصال بضامن فاتصلت بالأستاذ الشاذلي إبراهيم المشرف العام علي شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية.. وهو مشكور حضر فورا من مكتبه بالخرطوم وقام بإجراءات الضمانة التي غادرت بعدها مباني إدارة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية علي أساس أنني اجبت بكل صدق وشفافية وتعاون مع الشرطة في الإجراءات الجنائية التي خضعت في إطارها للتحري وأسئلة محقق المباحث.
وتابع : لم يمضي علي ذلك أيام إلا وتفاجأت بعدد من الإتصالات الهاتفية من بعض أفراد إدارة مباحث التحقيقات الجنائية ولم أرد عليها نسبة إلي أنني كنت بعيدا من الهاتف وحينما شاهدت هذه المكالمات علي شاشة هاتفي المحجوز لدي الشرطة عاودة الإتصال بتلك الأرقام فجاءني الرد من الطرف الأخر مؤكدا أكد بأن وكالة نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية قد وجهت الشرطة بإعادة التحري معي في بلاغ الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد في النشر الذي يتهمه بالتسبب في وفاة الدكتورة ( غادة أحمد البدوي ) نتيجة خطأ طبي وبالفعل صدقت هذه الرواية لتعاوني مع الشرطة في كل البلاغات المفتوحة ضدي في وقت سابق إلي جانب إيماني التام بأنني لم أفعل أي شيء يخالف القانون بصورة عامة وقانون جرائم المعلوماتية بصورة خاصة لذا توجهت مباشرة إلي مباني إدارة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية وظللت اتنقل فيها من مكتب إلي مكتب لسويعات قابلت خلالها ضابط برتبة ملازم ثم المتحري المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب الذي كان مشغولا بالتحري في بلاغات أخري فقلت له أود أن أشرب كوب شاي خارج المبني وأعود للتحري فقال : ليس هنالك إعادة تحري إنما نود استلام هاتفك للفحص بهيئة الإتصالات السودانية فلم أرفض الفكرة باعتبار أنني واثق من عدم نشر الإتهام الذي طال الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد وبالرغم من ذلك سألت المتحري المساعد شرطة دهب هل النيابة وجهت باستلام هاتفي ؟ قال : لا ولكننا نود فحصه السؤال الذي يفرض نفسه هل يحق للشرطة أو المباحث أن تفحص هاتفي الشخصي بدون أمر من نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية وهل الفحص لهاتفي كان يفترض أن يتم لحظة القبض علي أم بعد إطلاق سراحي ومرور أيام علي ذلك؟؟؟ المهم أنني سلمته الهاتف وفق أقرار من المساعد شرطة دهب عبدالكريم دهب المتحري في البلاغ علي هذا النحو : ( الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ” دائرة مكافحة الجرائم المستحدثة ” أنا المساعد شرطة دهب عبدالكريخم دهب قد استلمت تلفون جلكسي نيو بلون أسود بداخله شريحة بالرقم ” 0915140010 ” بالإضافة إلي ذاكرة خارجية من سراج الدين حمد النعيم الشهير بسراج النعيم يوم الخميس الموافق 12/11/2015 علي أن يسلم الهاتف يوم الأحد الموافق 15/112015 ).
وأضاف : استند الدكتور اللواء ( م ) عبدالمتعال محمد أحمد في بلاغه ضد الأستاذ الصحفي سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية علي صورة من وريقة مكتوب في اخرها رقم هاتف الأستاذ سراج النعيم الذي القي عليه الفبض في جريمة لم يرتكبها بشهادة كل أعضاء شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية.
فيما كانت مباحث التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية قد ألقت القبض علي الأستاذ الصحفي سراج النعيم مؤسس شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية بموجب بلاغ تقدم به الشاكي الدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد أحمد برقم البلاغ ( 392 ) تحت المواد ( 10/16/17 ) جرائم معلوماتية بتاريخ 19/10/2015
وتشير الوقائع بأن الدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد أحمد يتهم الأستاذ الصحفي سراج النعيم بنشر مقال يتعلق بالدكتورة المتوفاة ( غادة أحمد البدوي ) علي أساس أن الطبيب الشاكي وقع في خطأ طبي أدي إلي وفاة الدكتورة غادة أحمد البدوي. ونفي سراج النعيم في التحري الذي اجرته معه الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية علاقته بالنشر الذي تم في هذا الخصوص كما أكد أنه نفي نفياً قاطعاً معرفته بالدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد احمد.. أو الدكتورة المتوفاة ( غادة أحمد البدوي ) من قريب أو بعيد.. مشيراً أنه ليس لديه مصلحة في أي نشر يتم في هذا الإطار.. كما أنه نفي علمه بما كتب.. ولم يطلع علي النشر ضد الدكتور اللواء معاش عبدالمتعال محمد احمد إلا بعد أن تم إلقاء القبض عليه في البلاغ المفتوح من الطبيب الشاكي بواسطة وكالة نيابة التحقيقات الجنائية وجرائم المعلوماتية. من جهتها أطلقت مباحث التحقيقات الجنائية سراح الأستاذ الصحفي سراج النعيم بضمانة الأستاذ الشاذلي إبراهيم المشرف العام علي شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية.

عفاس _ النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        استرالي مغبون

        تسه

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          لم يتوان ولكسر من الثانية !!!!

          ما هذا التطور يا سراج ….النجم الوهاج في سماء الأسافير ؟!!

          صراحة …استوقفني التعبير الدقيق المفعم حماسة ومدحا للشاذلي

          الرد
      2. 2
        شنداوي

        من جهتها أطلقت مباحث التحقيقات الجنائية سراح الأستاذ الصحفي سراج النعيم بضمانة الأستاذ الشاذلي إبراهيم المشرف العام علي شبكة ( أوتار الأصيل ) الإخبارية. ……..

        ليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه بس يااستاذ الشاذلي إبراهيم ترتكب هذا الجرم في حق القارئ السوداني حراااااام عليك ياخي

        الرد
      3. 3
        abuabdallah

        الاستاذ الصحفي سراج النعيم مؤسسة شبكة اوتار الاصيل الاخبارية
        اتمنيت لو توصل العقوبة للاعدام عشان نرتاح منك ومن لتك وعجنك البتعمل فيهو دا
        بعدين الشاذلي دا عزبتو معاك ياخ

        الرد
      4. 4
        واحد كدا

        انا غايتو ما سمعت سراج النعيم دا

        الرد
      5. 5
        بأبو فاتح

        دهب وقعتو سوداء مع سراج النعيم ..
        ياخي ده كبسووووووور.

        الرد
      6. 6
        ابو اللمين

        طيب اذا كان سراج النعيم محبوس مين اللي بيكتب بي نفس اسلوب سراج النعيم .. واضح جدا انو الكلام دا كاتبو سراج

        الرد
      7. 7
        الفيلسوف السوداني

        انا الان بحاول اقوم باعداد مسلسل تركي لالا اقصد سوداني بعنوان ( تلفون سراج ) الجزء الاول من 30 حلقة ………………..

        الرد
      8. 8
        عمر

        كلم عك ومكرر ارحمونا قبل النشر
        الصحفيين والفنانيين اصبح كل بيت فيه واحد
        بدرى كان كل بيت فيه مغترب
        اختلفت الاوضاع وكل واحد عامل جريدة او الفيس بك
        هذا زمانك يا مهازل فامرحى

        الرد
      9. 9
        ام المر

        مافي حاجة بتضيع من صاحبها .. لو ما لقيتها في الدنيا بتلقاها في الآخرة .. قال الحق عز وجل بسم الله الرحمن الرحيم : ( ونضع الموازين القسط ليوم القيامة ، فلا تظلم نفس شيئا ، وأن كان مثقال حبة من خردل أتينا بها ، وكفى بنا حاسبين ) صدق الله العظيم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *