زواج سوداناس

قادة طرق صوفية من السودان يزورون واشنطن لتعزيز الحوار مع الشعب الأميركي



شارك الموضوع :

بدأت مجموعة تتكون من 12 شيخا من قادة الطرق الصوفية يمثلون السودان، زيارة للولايات المتحدة في الفترة من 1 ـ 12 ديسمبر في اطار برامج التبادل الثقافي لتعزيز الحوار والتفاهم بين الشعبين السوداني والأميركي.

السفارة الامريكية في ضاحية سوبا الخرطوم
وتحققت الزيارة من خلال شراكة بين السفارة الأميركية ورجل الاعمال السوداني عصام الشيخ، الذي يتبنى التواصل المباشر بين شعبي البلدين.

وفي يونيو الماضي غادر، وفد من رجال الإدارات الأهلية السودانيين إلى الولايات المتحدة بقيادة عصام الشيخ، ضمن مبادرة شعبية لحث الإدارة الأميركية على رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان ورفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وتجدد واشنطن سنوياً وبشكل روتيني منذ العام 1997 عقوبات مفروضة على السودان بموجب العمل بقانون الطوارئ الوطني، كما تضع الخرطوم ضمن قائمتها للدول الراعية للإرهاب.

وينتظر أن قادة الطرق الصوفية خلال زيارتهم للعاصمة واشنطن، وولايتين أخريتين، مع المسؤولين وقيادات من المجتمع المحلي والأكاديميين، وممثلي المجتمع المدني والمواطنين الأميركيين العاديين.

وأبرز الشخصيات في وفد الطرق الصوفية إلى أميركا: الفاتح الشيخ عبد الرحيم البرعي، الطيب الجد، عبد الوهاب الكباشي، ومحمد المنتصر أزيرق.

ويتواصل وفد الطرق الصوفية مع العديد من الزعماء المسلمين الأميركان لدراسة دور الإسلام والتنوع في الولايات المتحدة، كما يركز جدول الزيارة على تشجيع المزيد من المشاركة الإيجابية بين الولايات المتحدة والسودان، فضلا عن تعزيز السلام والتسامح والحوار بين الأديان وحل الصراعات.

وأبدت السفارة الأميركية بالخرطوم التزامها بتعزيز العلاقات بين الشعبين السوداني والأميركي من خلال برامج التبادل التعليمي والمهني والثقافي، مثل برامج زمالة “فولبرايت وهمفري”، وبرنامج الزائر الدولي، ومبادرة القادة الشباب في أفريقيا، والبرنامج الصيفي للمعاهد الأميركية للطلاب وأساتذة الجامعات، وتبادل “سبورتسونايتيد” للمدربين واللاعبين، والمدافعين عن حقوق المعوقين.
sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ابو القنفد

        ديل كيزان متنكرين في شكل دراويش
        على امربكا اخضاعهم لجهاز كشف الكضب

        الرد
      2. 2
        ابو القنفد

        من الاحسن لنا ان لا ترفع امريكا الحصار قبل زوال الشياطين لانهم سيمتنون علينا بالازدهار الذي سيحدث وغير كدة سيسرقون ويختلسون من كل القطاعت التي ستزدهر
        قبح الله الشياطين ولعنهم واعاذنا منهم

        الرد
      3. 3
        محمد احمد

        يا ابو القنفد كان صوفيه سبب من اهم اسباب ضياع البلد والدين وكان كيزان ديل التموا الباقى دمروا الاخلاق وسرقوا ونهبوا واعتدوا واغتصبوا ذمه الشعب الغير متصوف لان المتصوف اساسا مغتصب اراده وحقوق من قبل شيوخهم يعنى الثنين فى الهواء سواء…

        الرد
      4. 4
        الفنجري

        تحذير عام للسودانيين بامريكا
        لا تحاولوا ان تشوشروا على هؤلاء الشيوخ مثل ما فعلتم مع وفد أعيان القبائل في زيارته السابقة ، ديل لو الواحد كشحكم بي محاية ساكت بتلقوا نفسكم تاني يوم في سوق ام دفسو لذلك وجب التحذير

        الرد
      5. 5
        Alkiak

        الفنجري ،،،،، ههههههههههههه

        الرد
      6. 6
        عامر عامر

        يجب دعم امثال هؤلاء لانهم اناس مسالمين ويسعون بين الناس بالخير والمحبة نتمنى ان تكلل مساعيهم بالتوفيق ورفع الحصار الاقتصادى على السودان من اجل اهلنا وشعبنا المغلوب على امره ولا اعتقد ان عدم رفع العقوبات سوف يكون فيه مزلة ومهانة اوزوال للحكومة مثل ماهو مذلة ومهانة وزوال للانسان السودانى الاصيل العفيف الكريم فهذه الحكومة سوف تذهب طال الزمن اوقصر غير مأسوف عليها وسوف يبقى السودان ارضآ وشعبآ ولكن مثل هذه العقوبات تغيير كئيرا من قييم وعادات شعبنا والتى بدأت فعلآ تتغير كثيرآ الآن بفعل هذه العقوبات واصبحنا نسمع ونفرأ مايقوم به السودانيين فى بلاد المهجر من الشامة والصدق والعفة وكأنه صفات فردية علمآ بان هذه الاعمال الحميدة التى يقوم بها هؤلاء الطيبين فى الخارج تعكس وجه السودانى بالداخل فالنعمل جميعآ من اجل الحفاظ على السودان وشعبنا واهلنا الطيبين المسالمين ولن يتم ذلك بتوفير القدر المناسب العيش الكريم فالنعمل جميعا من اجل رفع العقوبات وحفظ الله السودان وشعبه .

        الرد
      7. 7
        عامر عامر

        يجب دعم امثال هؤلاء لانهم اناس مسالمين ويسعون بين الناس بالخير والمحبة نتمنى ان تكلل مساعيهم بالتوفيق ورفع الحصار الاقتصادى على السودان من اجل اهلنا وشعبنا المغلوب على امره ولا اعتقد ان عدم رفع العقوبات سوف يكون فيه مزلة ومهانة اوزوال للحكومة مثل ماهو مذلة ومهانة وزوال للانسان السودانى الاصيل العفيف الكريم فهذه الحكومة سوف تذهب طال الزمن اوقصر غير مأسوف عليها وسوف يبقى السودان ارضآ وشعبآ ولكن مثل هذه العقوبات تغيير كئيرا من قييم وعادات شعبنا والتى بدأت فعلآ تتغير كثيرآ الآن بفعل هذه العقوبات واصبحنا نسمع ونفرأ مايقوم به السودانيين فى بلاد المهجر من الشامة والصدق والعفة وكأنه صفات فردية علمآ بان هذه الاعمال الحميدة التى يقوم بها هؤلاء الطيبين فى الخارج تعكس وجه السودانى بالداخل فالنعمل جميعآ من اجل الحفاظ على السودان وشعبنا واهلنا الطيبين المسالمين ويتم ذلك بتوفير القدر المناسب من العيش الكريم فالنعمل جميعا من اجل رفع العقوبات وحفظ الله السودان وشعبه .

        الرد
      8. 8
        أب زرد

        شيوخنا ماشين يضربوا الهوت دوف والبيرجر أصلهم فتروا من ضرب العصيدة اليومي، النهم استمتعوا يا شيوخ وترجعوا سالمين وغانمين

        الرد
        1. 8.1
          هريسه وهردبيسه

          يستمتعوا بشنو؟

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *