زواج سوداناس

وزير العدل للبرلمان: (نحنا خايفين الله وما بننوم من المسؤولية)



شارك الموضوع :

طالب برلمانيون وزير العدل بأن يتقي الله في تطبيق العدالة وبناء علاقات مع الله، ودافع وزير العدل مولانا “عوض الحسن النور” عن نفسه قائلاً: (نحنا خايفين الله وما بننوم من المسؤولية)، في وقت اتهم برلمانيون وزارة العدل بتمكين الدولة بسن قوانين ضد مصلحة المواطن. وفيما دمغوا وزارات بالالتفاف على القانون، انتقدوا التباطؤ في رفع الحصانات وأقروا بأن حيازات الأراضي تعيق الاستثمار، وطالبوا بحماية حقوق المرأة بتخصيص شرطيات للتفتيش في الجرائم المختلفة. بينما أقر البرلماني “خليل الصادق” بعدم مراعاة العدالة عقب تبرئة المعتقلين لفترات طويلة دون حق، ونبه أن قانون الشركات لا يمكّن العاملين من استرداد حقوقهم، متهماً وزراء بالدخول في مجال الشركات الأمر الذي عدّه مدخلاً للفساد، وقال البرلماني “جمعة دقلو”: (يا وزير العدل اتقِ الله في تطبيق العدالة)، وتابع: (ما دايرين شغل غير الدين الإسلامي). ومن جانبه، أطلق الوزير نداء لكل من يواجه إشكالية في تطبيق القانون بتقديمها للوزارة لحلها، واعترف بوجود (ليونة) في الأحكام أرجعها لعدم التدريب، وقال: (في قاضي متشدد وآخر لين)، وكشف عن أن (80%) من القضايا تحل في المحاكم الأهلية، مقراً بإشكالية في الحيازات بسبب التناقض ما بين القانون والدستور، وقال في رده على النواب: (أراضي الاستثمارات الزراعية والسكن كلها فيها إشكالات وهي محل دراسة الآن)، وأضاف: (أحكام المخدرات مشددة وحتى الرئيس لا يستطيع إسقاطها)، مشيراً إلى عدم ممانعته في إسناد التفتيش للشرطيات في حال وفرت الداخلية القوة المطلوبة).

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *