زواج سوداناس

جنرال أمريكى سابق: غزونا للعراق لم يكن مفيدًا وأسفر عن فوضي استغلها “القاعدة”



شارك الموضوع :

قال الجنرال الأمريكى المتقاعد، جون ناجل، إن الغزو الأمريكى في العراق، في 2003، «لم يكن مفيداً ودون استراتيجية ولا تجهيزات عسكرية كافية».

وأوضح ناجل، الذي شارك في العمليات العسكرية الأمريكية في العراق، خلال 1991 و2003، واعتبر الرجل الثانى فيه بعد الجنرال ديفيد باتريوس، بداية من 2007: «كان لدينا ما يكفى من الرجال لتغيير الحكومة العراقية، ولكن لم يكن لدينا ما يكفى لإقامة سلام دائم، ولم نأخذ في اعتبارنا على الوجه الصحيح حقيقة أن السنة يتمتعون بسلطة سياسية مطلقة ولن يقبلون أن نفرض الديمقراطية عليهم، ونحن لم نكن مستعدين لتمرد السنة الذي أعقب تدخلنا».

وأضاف في حوار أجرته معه مجلة «لوبوان» الفرنسية أن «تنظيم (القاعدة) استفاد من الفوضى التي خلقتها الولايات المتحدة لكى يتواجد في العراق، وهو ما أوجد حرباً أهلية حقيقية بين السنة والشيعة».

وحول تنظيم «داعش »، أكد ناجل، المتخصص في مكافحة التمرد: «لا يمكن الانتصار عليها باستخدام عمليات مكافحة التمرد لكن لابد من إعلان الحرب عليها كما فعل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند»، وقال: «نعرف كيف نشن هذه الحرب والضربات الجوية غير كافية وكل التقارير تشير إلى أن الفرنسيين يقصفون مبان خالية، ولا يسببون أي ضرراً لـ(داعش) ولابد من عملية كـ(عاصفة الصحراء)، وتحالف يشبه التحالف الذي دمر ألمانيا الهتلرية يضم فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية قوامه 50 ألف رجل في الميدان».

المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        قد قال لكم صدام

        في تصريح لـ ” ويلسي كلارك ” قائد حلف شمال الأطلسي 2003 قال : حذرهم صدام حسين من الندم إن هم أطاحوا به

        لكنهم قصدوا أن يصير العراق كما هو عليه اليوم ….لكن ستصلهم النار إن عاجلا أو آجلا ، فهذا الكوكب صار رقعة واحدة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *