زواج سوداناس

قضايا المتأثرين بسد مروي أمام القضاء الألماني



شارك الموضوع :

شرعت الحكومة الألمانية في التحقيق في قضية المتأثرين بخزان الحماداب (سد مروي)، ضد شركة لاهماير المستشار الفني للخزان، وأكمل محققون من جهاز الشرطة الفدرالية وجهات حكومية أخرى، الاستماع لشهادة من عدد من المتأثرين، في كل من برلين وفرانكفورت، تمت دعوتهم من قبل منظمات حقوقية ومحامين من دول مختلفة، ظلوا يتبنون تلك القضية، بهدف تحقيق العدالة من المظالم التي وقعت عليهم من قبل إدارة السد والحكومة السودانية والشركات التي عملت بالسد
وشهدت مدينة فرانكفورات اجتماعاً ضم ممثلي المتأثرين وعددا من البرلمانيين والصحفيين ومناديب من منظمات حقوق الإنسان الأوروبية، تم فيه شرح القضية وما تم في العام 2008، وقدم محامون وخبراء في مجالي مشروعات السدود وقضايا التوطين والتهجير القسري شهادات حول القضية.
وأوضحت الدكتورة مريام صاغ محامية المتأثرين في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمدينة فرانكفورت، أن الجهات المختصة طلبت استكمال بعض الشهادات من المتأثرين أنفسهم، بالإضافة إلى ثلاثة أدلوا بشهاداتهم أمام المحققين لدى الجهات العدلية بفرانكفورت، كما استمع المحققون إلى شهادات من خبراء وأكاديميين من بلدان مختلفة.
وقالت الدكتورة صاغ لــ”التيار” “إن استماع المدعي العام لشهود من المتأثرين أمس، كان يجب أن يتم قبل (4) سنوات”، وتوقعت صاغ أن تقود هذه الخطوات للإسراع بتوجيه التهم إلى شركة “لاهماير” المدعى عليه أمام القضاء الألماني.
وانتقد نور الهادي عقيد ممثل المتأثرين في غرب أوروبا بطء الإجراءات اللازمة لتوجيه الاتهامات لشركة لاهمير، وقال: “إن المتأثرين متمسكون بقضيتهم ولن يتنازلوا عنها”.

صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *