زواج سوداناس

أشهر 10 شخصيات عالمية تغلبت على الفشل ودخلت التاريخ



شارك الموضوع :

يعتبر الفشل جزءً من التجربة وهو سبيل للتعلم واكتساب الخبرة, فالكثير من الناس يستسلم ويشعر بالإحباط, وآخرون يتجاوزون التجربة و يتابعون حياتهم وهناك فئة أخرى لاقت في فشلها عبرة وفرصة, فكان طموحهم وإصرارهم أكبر من أية عقبات, فجدّوا واجتهدوا لتسطر أسماؤهم في لوائح التاريخ, ولنستعرض بعضاً من الشخصيات العالمية التي عانت في البداية, فسقطت وتعرضت لأقسى الظروف ولكن إرادتهم ورغبتهم في تحقيق النجاح كانت أكبر من كل العثرات ليغدوا بعدها من أكثر الأشخاص نجاحاً وشهرةً على مستوى العالم .

توماس أديسون الذي قال عنه مدرسوه أنه غبي لدرجة أنه لا يستطيع تعلم أي شيء, لكنه يحمل اسمه الآن ما يزيد عن 1000 براءة اختراع, فبعض هذه الاختراعات غيرت العالم وأهمها المصباح الكهربائي وكاميرا الأفلام وبطارية الألكالاين .

ألبرت أينشتاين والذي واجه منذ صغره صعوبة كبيرة في التواصل مع الناس والتعلم بالطريقة التقليدية لكن هذا على ما يبدو لم يكن مؤشراً على قلة ذكائه ولم يكن عائقا أمام نجاحه وهو ما أثبته مع الزمن باكتشافه نظرية النسبية أحد أهم أعمدة الفيزياء الحديثة, وحصوله على جائزة نوبل في الفيزياء عن مساهمته في النظريات الفيزيائية وخصوصاً اكتشافه للظاهرة الكهروضوئية التي شكلت الاساس لنظرية الكم .

العقيد هارلاند ساندرز ديفيد (صاحب سلسلة مطاعم KFC ) الذي ترك دراسته ليخرج الى سوق العمل, فعمل كرجل إطفاء, ثم بائع لشركات التأمين, ثم بائع لإطارات السيارات, وعامل في محطة محروقات ووظائف أخرى عديدة, وتعرض للطرد من العمل عشرات المرّات, وتعرض فندقه الصغير و مطعمه للحريق عام 1939 ليؤسس مكانهما مطعماً جديداً ما لبث أن أغلقه مع انطلاق الحرب العالمية الثانية ليعود للعمل من جديد موظفاً في أحد المطاعم, ثم سافر حول الولايات المتحدة ليبيع امتياز استخدام وصفته السرية للدجاج المقلي, فتمكن من بيعه عام 1952 لأول مرة, أما اليوم وبعد وفاته لاكثر من ثلاثين عاماً فإن سلسلة دجاج كنتاكي لديها اكثر من 16000 مطعم حول العالم .

والت ديزني الذي طُرد في بداية حياته العملية من إحدى الصحف لضيق مخيلته وعجزه عن ابتكار قصص جديدة وتعرض الاستديو الخاص به للإفلاس عام 1924 بعد عامين فقط من إنشائه وكان على وشك الإفلاس مرة أخرى عام 1937 قبل أن ينقذه إنتاجه لفيلم الكرتون سنو وايت و الاقزام السبعة .

ستيفن سبيلبرغ الذي تم رفض طلبه للالتحاق بجامعة بجنوب كاليفورنيا لفنون الأفلام مرتين ليختار الدراسة في جامعة لونغ بيتش بولاية كاليفورنيا, وبدأ مشواره العملي بالعمل 7 أيام في الأسبوع وبدوام كامل وبدون راتب في يونيفيرسال ستوديوز, بعد أن أصبح مشهوراً قامت جامعة جنوب كاليفورنيا بمنحه درجة الشرف عام 1994 وأصبح أحد أعضاء مجلس أمنائها عام 1996, وقد حصل سبيلبرغ في مشواره الفني على 3 جوائز أوسكار .

هنري فورد والذي فشل عام 1901 في إعادة إنتاج نموذجه الأول لسيارة بمحرك يعمل على الوقود ليقرر المستثمرين حل الشركة, فعاد بعدها فورد وتمكن من إقناع بعض المستثمرين بالاستثمار في فكرته مرّة أخرى, فقد تعلم من تجربته الأولى الكثير فتعرض إلى مضايقات وتدخلات كثيرة في عمله وصلت أوجها عندما قام المستثمرون بجلب شخص للإشراف على عمله الأمر الذي دفعه إلى ترك العمل على مشروعه, واستمرت محاولات فورد إلى أن وجد الشريك المثالي وهو أليكساندر مالكومسون لينشأ خطاً للإنتاج و يصمم سيارة من ابتكاره بالكامل, فكانت سيارة فورد موديل A التي بدأت معها رحلة شركة فورد العالمية .

جيمس دايسون الذي كان عليه تجربة 5126 نموذجاً أولياً قبل أن يتمكن من تطوير مكنسة داوسون الكهربائية التي لا تحتاج لكيس للمخلفات و تعمل على فصل الشوائب عن الهواء بتقنية الفصل الأعاصيري, وخسر دايسون جميع مدخراته خلال 15 عاماً لتصبح دايسون من أكثر العلامات التجارية مبيعاً للمكانس الكهربائية الخالية من الأكياس في الولايات المتحدة, وتقدر ثروة دايسون بـ 4,5 مليار دولار .

إسحاق نيوتن الذي أرادت والدته أن تصنع منه مزارعاً فقامت بإخراجه من المدرسة ليعمل في مزرعة العائلة, لكنه فشل فشلاً ذريعاً, وعاد بعدها بوساطة مدير مدرسته الى مقاعد الدراسة ومن ثم التحق بجامعة كامبريدج ليمضي في بحثه العلمي وليصبح واحداً من أكثر العلماء تأثيراً في تاريخ البشرية وأحد العلامات الفارقة في الثورة العلمية .

أوبرا وينفري التي تعرضت للطرد من أول عمل لها كمذيعة بمحطة تلفزيونية في بالتيمور وادعت أنها تعرضت للكثير من التمييز والمضايقات, وتعتبر أوبرا اليوم من أكثر مقدمي البرامج التلفزيونية مشاهدة في العالم وتقدر ثروتها بــ 2,9 مليار دولار .

سويشيرو هوندا الذي وُلد من عائلة فقيرة جداً في مقاطعة هماماتسو البعيدة في اليابان وكان من شدة فقر عائلته أن خمسة من إخوانه توفوا نتيجة سوء التغذية ولانعدام الموارد المادية والاقتصادية, فترك هوندا المدرسة عام 1922 وكان عمره حينها 15 عاماً ثم ترك قريته وتوجه إلى طوكيو وعمل في محل لتصليح السيارات لمدة 6 سنوات، قبل أن يقترض مالاً ليفتتح أول محل لتصليح السيارات عام 1928, فحصل هوندا في السنة نفسها على براءة اختراع لتصميمه مكابح معدنية للسيارات بعد ان كانت تصنع من الخشب, وسجل هوندا حافل بأكثر من 470 ابتكار وأكثر من 150 براءة اختراع باسمه.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *