زواج سوداناس

فولترون والنظام الخالف.. افترق الابن وشيخه ليصبح التلميذ هو الباشا



شارك الموضوع :

مثلما شاهدنا بكل الاثارة في طفولتنا مسلسل (فولترون) في كوكب دووم والملك ( زاركون ) بعد هجومه على كوكب الارض يبدو اننا سوف نشهد على كوكب (السودان ) والملك (البشير ) عودة تشكيل (فولترون )الحركة الاسلامية عبر روبورت (النظام الخالف ).

فبعد ان ظلا لمدة عشر سنوات في قيادة الحركة الاسلامية 89-99 ، افترق الابن وشيخه ليصبح التلميذ هو الباشا ، ويصبح علي عثمان هو الرجل الاول في الحركة الاسلامية جناح المؤتمر ، ويتجه شيخ الترابي هو الرجل الاول في جناح المؤتمر الشعبي .

منذ خطاب الوثبة بدأت خطوات التقارب بين فرقاء الحركة الاسلامية بعد ستة عشر عاما من القطعية ، بعدها خرج عراب الحركة الاسلامية ومفكرها الاول الترابي بما يسمى (النظام الخالف ) وهو يهدف الى جمع الاحزاب الاسلامية لتشكل قوة واحدة ، ولعل مؤتمرات الحوار المنعقدة الان هي المحطة التي سوف يتشكل فيها فولترون النظام الخالف .

بالأمس وفي الحارة التاسعة بالثورة بام درمان كان اللقاء التاريخي بين شيخ الترابي وعلي عثمان بعد ستة عشر عام من القطعية ،وان كانت مناسبة الجمع غير سياسية حيث الشيخين مناسبة زواج ابنة عبد الرحمن مصطفى الكرنكي ، حيث مثل علي عثمان وكيل العروس والترابي وكيل العريس ، وربما يعد هذا العقد في منظور سياسي هو عقد جديد للمؤتمرين الوطني والشعبي بعد طلاق استمر ستة عشرة عاماً .

فهل هذا يعني بداية حكم جديد للإسلاميين ، وانه في الايام القادمة هل سنشهد عقد مماثل مع جماعة الاصلاح الان وبعدها حزب الخال الرئاسي ، ليشمل فولترون النظام الخالف احزاب اخرى قريبة من الحزب الحاكم ، امثال الاتحادي جناح الدقير ، وبعض احزاب الفكة .
شترة
عندما تتحد الخمسة أسود (النظام الخالف )يقومون بتشكيل “فولترون”. وتبدأ المعركة بين قوة “فولترون” من جهة والملك “زاركون” وإبنه “كارغل” (الصادق والتجمع المعارض )
ليصبح الوطن هو كوكب الهلاك
الفاتحة على روح الوطن

بقلم
لؤي الصادق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        هريسه وهردبيسه

        شايفكم بقيتوا تضربوا لينا الامثال بمسلسلات الاطفال الكرتونيه …. طيب ما شايفيت مسلسل سالي البنت التي تعذبت فتره من حياتها بالرغم من انها بنت كريمه ومن عائله..وفي النهايه رجعت لها حقوقها واموالها ……… سالي التي صبرت تمثل السودان الصابر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *