زواج سوداناس

وآهـ «4»


اسحق

شارك الموضوع :

> والضجيج على مواقع الشبكة يوحي اننا «هبشنا» عصباً نابحاً عند كل احد..في حديثنا عن السودان.. والعلاج
> واحدهم يصرخ
تقول ان كل الحكومات صنعتها مخابرات اجنبية.. والانقاذ؟؟؟؟؟
> والسطر الذي نجيب به الصارخ يقول
نشير .. بالاسم.. الى المخابرات التي صنعت كل حكومة في السودان.. تكرموا انتم باسم المخابرات الاجنبية التي صنعت الانقاذ
«2»
> والسودان.. منذ خمسين سنة.. كل قائد فيه يقول
: اتبعوني
> ثم لا يقول لماذا هو
> و«اتبعوني» هذه تجعل الامة عشرين حزباً.. والاسلاميون مثلها.. والاتحادي مثلها .. وكل حزب
> و«الابداع» في صناعة اتبعوني يجعل بعضهم .. مثل الترابي يعلن في جامعة النيلين انه هو.. وحده من وضع الدستور الاسلامي
> بعدها في ام ضواً بان ينكر اسلامية الحكومة التي وضع هو دستورها.. ويقول اتبعوني.. ويتبعونه
> قبلها القاضي الذي يرفض حل الحزب الشيوعي ايام الاحزاب.. لانه ضد الدستور.. يقوم هو كما قال صاحب عشر مخازي بصناعة انقلاب ضد الدستور.. ويتبعونه
> والصادق الذي يخرقون الدستور له حتى يحكم بدلاً من الازهري ينتهي وهو «يدق النوبة» تحت نافذة ازهري الذي يخرق الدستور ويطيح به
> والشعب مثلها.. وفي كل ايام الحكومات
> فقديما .. من يقول
.. نحن ضد الشريعة ولو جاءت مبرأة من كل عيب يقول.. اتبعوني انا وليس الله
> ويتبعونه
> وحديثاً.. الصحافة والناس كلهم يرفضون اتفاقية نافع ويقبلون اتفاقية نيفاشا
> ومن يقبل ويرفض هو «المزاج» فلا احد بحث اتفاقية او سمع من يحدث
> والرفض والقبول.. مزاجا او غيره.. مثله ما يقود الناس هو الخداع
«2»
> فايام المطالبة بالشريعة كان من يرفضون الدعوة هذه يقولون للناس
.. انتظروا حتى نصلح المجتمع.. عندها نطبق الشريعة
> والخدعة هي انه ان صلح المجتمع دون شريعة ثم جاء من يطلبها قالوا له
.. ولماذا نطبق الشريعة ما دام المجتمع صلح بدونها
> وان لم يصلح المجتمع ظلوا
يقولون
انتظروا.. انتظروا
«3»
> وبعد الخداع والمزاج.. البله هو ما يقود
> فايام الاحزاب .. /النقابات التي لا تقف اسبوعاً دون اضراب/ يفخر احد قادتها بقوله
.. اضرابنا هذا جعل الدولة تخسر كذا وكذا مليونا
> والآن القيادة السياسية بعضها يصبح «بيعا» في سوق الله اكبر
> فلا مناوي ولا الحلو يطمع في حكم السودان
> وقتالهم اذن «فيه منافع اخري»
> ومع البلة والبيع والخداع هوامش قيادة المجتمع تجعل المجاعة يصبح اسمها… فجوة غذائية
> والكاريكاتير يوجز
> وايام اختفاء كل شيء .. الكاريكاتير يرسم كتيبة من الشرطة تمشي خلف «نملة» واحدهم يقول للآخر
: مش قلت ليك بتعرف محل السكر وين
> وايام اختفاء الوقود من يمشي خلف جنازة منتحر .. احرق نفسه.. يسأل من يمشي هناك
: هو المرحوم لقي الجاز وين
«4»
> وجمع وطرح السرد هذا كله ينتهي الى ان السودان «يهرد» بصناعة الفقر.. الفقر
> وان مخابرات الخارج تقود احزاب و جماعات الداخل لصناعة الخراب هذا
> وما لم تتجه الصحافة الى الحل الحقيقي.. فلا حل
> الحل صنعته كوريا
> لا تهاون .. لا احزاب لا خيانة.. لا.. لا
> دكتاتورية اذن؟؟؟؟ الصرخة البلهاء التي تقتلنا تقول هذا
> واللافتة التي نموت او نعيش تحتها ليست رباً نعبده
> ونستمر
٭٭٭
وبريد
> ونكتب امس عن مزرعة الموت في الحديبة .. العيلفون.. والسيد رئيس الجهاز القضائي.. بحري.. يحدثنا ان
> قرار ازالة المزرعة صدر قبل عامين.. والتنفيذ لابد له من مطالبة صاحب الحق به
> ويحدثنا انه امر قاضي العيلفون بتنفيذ امر ازالة المزرعة
> ومولانا رئيس الجهاز يقرأ ما نكتبه في العاشرة صباحاً ويستمع لقاضي العيلفون عبر الهاتف في العاشرة والنصف
> ويأمر بالتنفيذ في الحادية عشر
> والقاضي هناك يؤجل التنفيذ اسبوعاً… هانت
> السادة اهل الحديبة
> الدعاء الآن لمولانا القاضي وليس عليه كما نطلب امس
٭٭٭
بريد
> استاذ علي
> لسنا حمقى حتى نجعل قادة الصحافة السودانية يشهرون سيوفهم علينا
> نحن نستفز قادة الصحافة الآن لان «الخيل الحرة.. ان لم يصفروا لها .. لم تشرب»

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        والاقتصاد تلوي عنقه دولارات معدودة .. وحتى اليوم لم يتم التوصل للعدد الدقيق للمغتربين وجعجعة بجهاز المغتربين وعشرين ادارة تجهجه حتى ضاعت الاتجاهات والوجهة والوجه واصبح الجهاز يسالم على الشبه. وبدل الاسماء والمعاني وذبح ملايين المغتربين لسماية المهاجرين بكندا واستراليا وايرلندا . وامين الجهاز بالقديم وفي اخر مؤتمر قبل أن يترجل ويرحل لمنصب فاخر اخر طالب الدولة بتحنيس الدولار لتحسين سعر الجنيه وبعد ذلك كان قدر يحنس المغتربين لتحويل مدخراتهم . قادر الله. وأمين المغتربين الجديد وفي مؤتمر الهجرة – بتركيا – والهجرة خشم بيوت . التقى بالمستر جلب الخبير في اقتصادات الهجرة ليجي للخرطوم ويخطط لنا كيف يتم توليف المغتربين وفي مقال لك اخر كتبت لولا الملامة لذكرت اسماء بعض السفراء الذين يعملون لهدم اقتصاد الوطن ومازالوا يتمتعون ببدل هدوم وبدل بدل .. وبلد النيل لاروب فيه .

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        وبالامس امين المغتربين كشف عن اعادة بعض الاطباء من المملكة بسبب عدم الاهتمام بالاناقة . وكشف عن الزام كل من يود الاغتراب بدورة تدريبية في الاتكيت بمركز ابحاث ودراسات الهجرة .. ونسأل عن علاقة مركز ابحاث ودراسات الهجرة وتنمية السكان بالمغتربين العاملن بالخليج . لاننتظر الاجابة. ننتظر الخبر جلب لجلب جيوب الجلالبة . وإن بردن ماني البخيل صريت .. وإن حرن بكاسي دبل كاب وبرادو .. وكب النقوم أخم نفسي وأتوسد قفاف النبق .. والنبق يباع بالخارج باحترام شديد والدكوة البلدي اسكت شوف عيني يساكو فيها.. وكرتونة منقا كينيا عبوة 8 حبات سمان الحبة بـ دولارين .. وامين المغتربين قال عند خروج بترول الجنوب من الميزانية كان لابد من التفكير في موارد اخرى .. واخ واخ واخيرا فكرنا في المغتربين ولم يتذكر انه مافضل اخ في المغتربن الجهاز مافكاهو .

        الرد
      3. 3
        كديسة

        قرينا ليك اه 1 واه 2 واه 3 و 4 ومعاك لحدى اه مليون , لكن بعد مليون ولا اهاية ما بنقرا

        الرد
      4. 4
        عبدالله

        في زمن الخبر الحر والحار صحافتنا مازالت تكتب بزيت الرجعة وتكوي في جلابية السيد وتتكيء على شال الزعيم الليهو ضلف.. وتعاين في الفلل وحدائق الفل وتطعم في ظلال الفل والشعب يطفيء اللمبة عشان يتعشى بوش

        الرد
      5. 5
        محمد النقر

        نعم الانقاذ صنيعة السماء و ليس مخابرات الغرب ,,,,

        و المؤامرات و المافيا هم المسؤولون عن كل الدمار و القتل و الفقر و الملايين في معسكرات دارفور و انفصال الجنوب و و مئات الالاف في مؤاني العالم و قفة الملاح التي اصبحت كيسا” يبابا” لأ يشبع طفلا”!! .

        و تظل الحركة الاسلامية ناصعة كنقاء الثلج يحمل فكرها صحابة القرن الواحد و العشرون فسيروا بنا الى جنة عرضها السموات و الارض فالدنيا يحكمها الطاغوت …..

        الرد
      6. 6
        د. الشريف

        يقول مارك كورتيس : اى نظام شمولى يبقى فى الحكم لأكثر من عشر سنوات فى الشرق الأوسط لا بد ان يكون وراءه جهاز مخابرات غربى ..الكل يعرف ان نظام الأنقاذ فى السودان هو ثمرة العلاقة بين تنظيم الأخوان ومخابرات امريكا وبريطانيا .. على مدى ثلاث عقود ظلت بريطانيا هى الملاذ الآمن لجماعة الأخوان المسلمين .. رسالة المخابرات الأمريكية للسادات فى العام 1972 : إذا اردت دعمنا فعليك بطرد الخبراء الروس والإفراج عن الأخوان .. وهذا ما حصل بالفعل .. أجندة الغرب وأهدافه فى الشرق الأوسط تنفذ من خلال الأنظمة الشمولية والتطرف الدينى والعرقى .. ما يحدث فى السودان أداة من أدوات التنفيذ .. لماذا سافر البشير من دولة الأمارات الى قبرص وعاد اليها بعد ثلاث ايام ومن الذى سافر معه ؟؟ سؤال لن يستطيع شيخ اسحق الإجابة عليه .. نظام الأنقاذ محمى بالكامل من جهاز امن ومخابرات وطنى ترعاه وتدربه السى آى أيه !!!!!!

        الرد
      7. 7
        محمود

        > وان مخابرات الخارج تقود احزاب و جماعات الداخل لصناعة الخراب هذا
        اذا فأى مخابرات تلك التى تقود الانقاذ لخراب السودان الان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *