زواج سوداناس

إغلاق سفارة صنعاء وقنصليتي بنغازي والكفرة وسحب السفير من طـرابلس



شارك الموضوع :

كَشَفَ مَصدرٌ حُكوميٌّ رَفيعٌ عن اعتزام الجهات المَعنية في الحكومة بما فيها وزارة الخارجية تََشكيل لجنة للنظر في كيفية الاستفادة من الكَفاءات والمَقــدرات الفنيّة والمهنيّة الكبيرة المُتـوافرة لدى أعــداد كبيرة من اللاجئين السوريين الذين وصلوا البلاد، ونفى المَصدر وجود إحصائية دقيقة لأعداد تَدفقات اللاجئين السوريين، لكنها أشارت إلى أن العَـدَد يفوق 250 ألفاً، وأكّـد المصدر أنّ سفارة السودان بدمشق تُمارس نشاطها بصورة طبيعية بكامل طاقمها، وأنّه لا توجد أيِّ مُهَدِّدَات تَعتَرض عمل البعثَــة، في وقت علمت فيه (الرأى العام) أنّ الحكومة أغلقت قُنصليتي السودان في كل من الكفرة وبنغازي بليبيا لأسباب أمنية، وأعادت القنصليين لرئاسة الوزارة وطاقم العمل بالكامل، بجانب تقليص طاقم السفارة في طرابلس وسحب السفير للرئاسة بالخارجية والإبقاء على تمثيل دبلوماسي في السفارة بطرابلس على مستوى قائم بالأعمال، وأضافت المصادر أن ذات الإجراء المُتعلّق بإغلاق السفارة بالكامل وسَحبَ الطاقم الدبلوماسي طُبِّق في سفارة السودان بصنعاء، وعَــزَت المَصَادر الإجراءات التي اُتخذت في هذا الصدد بكل من ليبيا واليمن للتوترات الأمنية وحَالة عَــدم الاستقرار الأمني والحكومي التي تَعيشها البلدان.

صحيفة الرأي العام

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        “”لكنها أشارت إلى أن العَـدَد يفوق 250 ألفاً،””

        الحمد لله الذي وفقنا لاستضافه اخوانا ف الدين

        لكن التعتيم ع العدد ليس ف صالح السوريين و لا السودانيين

        لازم نعمل شو و عرض و اعلام موجه للعالم
        1\ من اجل دعهم
        2\ من اجل تحريك الاخريين لفتح بلادهم للسوريين و تحفيزهم و استفزازهم بعدم المساعده الكافيه
        3\ من اجل رفع اسهم السودان ف المنظمات الدوليه و منظمات حقوق الانسان

        مراسلي قنوات العالم من الخرطوم ادوهم اوامر ف التركيز ف الجانب ده يوميا بدل نشر الغسيل الوسخ

        الرد
      2. 2
        زول نصيحة بس النصيحة ما حااااارة!

        قال جعلي حر يا زول يا وهم انت اخوانك في الدين وين؟ معروف أكبر حاقدين وعنصريين على السودانيين هؤلاء الحلب اولاد عم اولاد بمبه اجع حساباتك وشوف حتى الدول العربية الاستضافت عدد منهم ماذا أخذت منهم وماذا نحن أخذنا؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *