زواج سوداناس

متابعة: عقب تعينه مساعدا لفرنسي الهلال.. هيثم مصطفي يقول: “بالتسامح نبدأ”



شارك الموضوع :

أطلق برنس الهلال هيثم مصطفي اول تصريح له عقب تعينه مساعدا لمدرب الهلال الجديد الفرنسي كافالي قال فيه (بالتسامح نبدأ) الحمد لله من قبل و من بعد ، هكذا هي الحياة تأخذنا بأمواج الظروف من مكانٍ لأخر ، تحكمنا بأمره و تُسيرنا بتدبيره ، فهو يرى ما لا نرى و يعي ما لا نعي ، وله الحمد و الشكر على كل شيئ رباً رحيماً فعّال لما يُريد .
وها أنا بالمكان الذي أحب بفضله و بحُكمه ، يردني لداري لأهلي و احبتي الكرام ..
مُتحملاً مسئوليةً جديدة من خلال مهاماً مختلفة ، فيها سأبذل قصار جهدي لتحقيق أمال كل المحبين ، لهلالنا الذي نعشق و لكياننا الذي ننتمي ..
لأعرافنا التي تظل عنواناً لنا و لخصالنا الطيبة ..
و بالمسامحة نبدأ ..
ناسياً كُل الخلافات ، فاتحاً باباً جديداً يحملُ الصفاء بكل معانيه ..
من أجل الهلال من أجل اخوتي لاعبي الهلال و من أجل جمهورنا العظيم ..
نعم ، لا خلاف بعد اليوم ..
فمن منا يضمن عمره و من منا بهذا السواد الذي يُبقي خلافاً فاق عمره الثلاث سنوات ..
نود ان نعمل ونجتهد ..
ان ترك للاجيال القادمة سيرةً طيبة ، يقصونها على مر العهود ..
باسطاً يدي لكل اخوتي بالفريق ، بكامل الود و التقدير !
نعم لا خلاف لي مع احد ، ولنبدأ صفحةً جديدة عنوانها العمل ، عنوانها الوفاء ، الولاء و الثقة ..
شاكراً مجلس الهلال و كل من ساعدوني بقضيتي ..
شاكراً إياكم احبتي الكرام على مدكم اللا منقطع و تواصلكم الطيب ، اما الان حان وقت العمل و حان وقت اللقاء ..
كامل ودي وتقديري
هيثم مصطفى

الجوهرة الرياضية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الصريح

        ياكابتن هيثم … انت لاتصلح ادارى لأنك تتخبط فى قراراتك وعندك شلليات والادارى يجب ان يكون انسان حكيم وحليم ويتريث فى اتخاذ القرارات وانت انفعالى وموقعك الجديد هذا اخطر من موقعك ككابتن للفريق وكان الاجدر بك ان تنهى مشوارك الكروى فى الهلال ويتم تكريمك فى مباراة كبيرة ويادار مادخلك شر !!!!

        الرد
      2. 2
        كماشه

        لوثت تاريخك فأرجو أن لا تلوث لينا الهلال ، الفيك إتعرفت وأرجع إلى المريخ لو لفظوك ناس شندي ، لن ننسى مقولتك بأن ال3 شهور في المريخ تعادل ال 17 سنه التي قضيتها بالهلال ، نسيت تمجيد الجماهير التي بح صوتها تهتف ليك ، هل هذا جزاؤها؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *