زواج سوداناس

ضبط نجل وزيرة يقود سيارة والدته وبحوزته مخدرات..والوزيرة تطلق سراح ابنها وتترك صديقه داخل الحراسة



شارك الموضوع :

أوقفت شرطة محلية بحري صباح أمس نجل وزيرة دولة بوزارة سيادية وهو يقود سيارة والدته وبداخلها مخدرات .
وكشفت مصادر مطلعة أن قوة تأمين مدخل كبري المك نمر من مدخل بحري اشتبهت في العربة وقامت بإيقافها وكان يقودها نجل الوزيرة وإلى جواره شاب آخر، وبتفتيش العربة عثرت الشرطة على مخدرات وقامت بإقتيادهما إلى قسم شرطة بحري وتدوين بلاغ في مواجهتهما تحت المادة (15/أ) من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية .والذي ينص على : ” إنتاج أي من أنواع المخدرات أو المؤثرات العقلية ، أو صنعها أو استيرادها أو تصديرها أو القيام بنقلها وذلك في غير الحالات المرخص بها بمقتضى أحكام هذا القانون أو أي قانون آخر “.
وأبلغ مصدر رفيع بوزارة العدل أن الوزارة ستقوم بتكليف المدعي العام بمتابعة القضية وتمليك تفاصيلها للرأي العام .
وقالت المصادر إن الوزيرة بمجرد علمها بنبأ ضبط ابنها حضرت إلى قسم الشرطة كما حضر وكيل نيابة، وتم اتخاذ إجراءات تم بموجبها إطلاق سراح نجل الوزيرة بضمانة ” خاله ” وفك حجز عربة الوزيرة ، حيث اصطحبت ابنها إلى المنزل تاركه صديقه داخل الحراسة .

 

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


19 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ود نخل

        ياســــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام ياود الوزيرة وبعدين معاكم

        الرد
        1. 1.1
          atbarawi

          يا جماعة ناس الحكومة طلعو عين الشعب وبهدلوه ووروه الما شافو في حياتو – ولكنهم مع الاسف ما عارفين يربوا أولادهم – والله حرام يا عالم يا أهل الدين ( اللهم ان علمت في حكامنا خير فاتهم خيرا وابقيهم وان علمت غير ذلك اللهم فاخسف بهم الارض والحقهم بفرعون يا رب العالمين )

          الرد
      2. 2
        المجنوني

        طبعا ود زيرة لانو شريف و اطلق صراحة اما صديقه تم ايداعه السجن لانه ضعيف ياجماعة البلد يسود فيها قانون الغاب اذا كنت حرامي سامحوك و اذا كنت شريف سجنوك اللهم يارب تجعل سافلها و اطيها عليهم على القوم الظالمين و على وكيل النيابة نفسة
        لانه ظالم.

        الرد
      3. 3
        بلدى سودان العزة

        حكومة والناس مظلومة
        الله فى يمهل ولا يهمل

        الرد
      4. 4
        سوداني أصيل

        والمسكين المعاهو دا ماكان تفكيهو من الحراسة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
        يمهل ولا يهمل

        الرد
      5. 5
        واحد سوداني

        نجل الوزيره والوزيره ووكيل النيابة ديل مفروض يتحاسبو فوراً سبحان الله حاميها حراميها

        الرد
      6. 6
        aشافوه عرفوه خلزه

        يا اخوانى لاتستغربوا ما لازم ناس العلا لى يعملوا ما يريدون فى بلادنا لانهم مستثنون من القانون الا من بعض الروتينات العادية اما من حيث تطبيق العقوبات فلا تخصهم فى شئ
        الم تسمعوا او تقراوا من قبل

        ان الوجيه اذا فعل منكرا قالوا عظيم وانحنت له الاعناق واذاالضعيف اصاب خيرا قالوا اجرمت يا هذا وجئت ضلالا

        وكذلك
        ان الغنى اذا تحدث كاذبا قالوا صدقت وما نطقت محالا
        واذا الفقير اصاب قالوا لم تصب يا هذا وقلت ضلالا

        هذه حالنا والطبقية والفرق الشاسع بين مسؤولينا وفقراءنا
        من سينكر ضوء الشمس

        الرد
      7. 7
        ريفا

        هذه السيارة جابوها لامك من مال الشعب السودانى لتذهب بها الى العمل دى اذا كان لديها. عمل تقدمه للبلد مش عشان تمشى تسترمع بها ومخدرات كمان يا قليل الأدب يا فاقد التربيه ولماذا تتخلى عن صاحبك ما. تكلم امك الوزيره ووكيل الزباله المرتشى دى يخرجوه معاك ! الا تستحى ولا المربين بمال السرقة عمرهم ما يستحوا . وانت يا وزيره استحى على دمك هذه السياره من مال الشعب السودانى

        الرد
      8. 8
        أب زرد

        هو نجل الوزيرة دي أبوه وين مخلي أمه حايمة في أقسام البوليس والعجيبة أنه كفله خاله!!!! يلا الشاطر يورينا وزيرة الدولة المطلقة دي منو؟؟؟؟

        الرد
      9. 9
        sudani100000000%

        قبل ما يقبضوه مفروض يتاكدوا ..
        لو كانت من مخدرات حاويات بورتسودان ياخد براءة زي البقية

        الرد
      10. 10
        meen

        انت المدعو بدر ما قاعد في السودان ولى شنو عايز تورينا انو الكلام دا كزب ههههههه ياخوي عادي دا حق الحرام ياتو يوم في ولد واحد مسعول عاقبوه لمن يرتكب جرم

        الرد
      11. 11
        ود نخل

        المفروض تذكروا اسم الوزيرة عشان المسئولين التانين يعملوا حسابهم ويربوا عيالهم

        الرد
      12. 12
        ahmed

        وزيرة دولة فى الصحة … تانى وين؟……..!!!!!!!!

        الرد
      13. 13
        ابوبكر

        كده انتهت القضية وشالها الحمار اللمعاه واكيد الوزيرة قالت وحات ابوي ولدي مايبيت في الحراسة هاك ياحكومة نتمني يوم 24 ساعة تمر بدون فضيحة سلام ياسودان

        الرد
      14. 14
        مدثر

        الله يورينا فيهم اكتر من كدة

        الرد
      15. 15
        مدثر

        يا استاذ بدر انت شكلك زول طيب ناس الحكومة ديل من اكبرهم لاصغرهم فاكرين السودان داه حق ابوهم يحششو بكيفهم ويمارسو الفاحشة بكيفهم اذا كان مدير الحج بسنجة كدة فمابالك بابن الوزيرة شى طبيعى بإذن الله كل يوم حاتسمع فضيحة جديدة داه كلو بسبب دعوات الشعب المغلوب على امرة حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم ياقيادة

        الرد
      16. 16
        دكتور عباس

        ننتهي من قصة زول سنار تجينا قصة ود الوزيرة نخلص من قصة ود الوزيرة يجينا شنو ما نعرف … عايره وأدوها سوووط

        الرد
      17. 17
        المحمدي

        يا اخوانا الاستغراب في شنو .الكيزان معروفين بتجارة المخدرات ودونكم حاويات بورتسودان.والزنا وونكم بتاع الحج والعمرة بتاع سنجة واللواط معظم كبار ضباط الشرطة والجيش عندهم اصدقاء مثليينو ود الوزيرة دا واحد منهم ودا المخرنا للوراء

        الرد
      18. 18
        sahar

        سبحان الله ,,,, هل لان والدته وزيرة يتم الافراج عنه على الرغم من السلطة والمال والجاه الذي يعيش فيه الا ان فضح امره ولوث سمعته بفعلته هذه, ولما ذا لجا لهذا الطريق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ليس على والدته حرج الا انها وزيرة,,, وهو استغل ذلك , ولكن اذا كان حاله كحال من هم في السجون وليس لوالديهم جاه ولا مال ودعتهم الظروف لفعل ذلك ,,,,فمن الذي سيساندهم.
        اعتقد ان بلادنا تنهار بسبب هذه المحسوبيات …فاذا كنت ذو مالا وجاها وحصانة فافعل ماشئت انت ومن شئت من اهلك لان نجاتك مضمونة بمجرد رفع سماعة الهاتف او كرت مسئول او او او ……وان كنت لا تملك ذلك فانت شهيد المناصب والمحسوبيات.لماذا لا يعاقب كالاخرين وهذه جريمة نكراء…….ياجماعه الا تتفقو معي بان ناس الكشه ما بخلو الفراشين يترزقو بابسط البضائع وهم يقفون في حر الشمس …..ويتم اخذ بضائعهم ولا ادري شخصيا ما اذا كانت ترد ام لا …
        فهو شخص بسيييييييييييييييييييييييييييييييط لا حولا له ولا قوة …
        …وتقولون افرجو عن ابن الوزير.؟؟؟؟؟؟؟ لم يتضمن الافراج صاحبه ماهو صاحب ابن الوزيره
        ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟سبحان الله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *