زواج سوداناس

دخلت مرحلة الوباء : فشل الحكومة اداريا في ازالة شجرة المسكيت



شارك الموضوع :

كشف دكتور عابدين بابكر صديق رئيس دائرة الثروة الحيوانية بالولاية ان توقيع العقد مع شركة بساطات للاستزراع السمكي ياتي في اطار تحقيق الاكتفاء الذاتي في جانب البروتين الحيواني والذي يتزايد عليه الطلب لارتفاع مستوي المعيشة والظروف الاقتصادية ومجاراة النهضة في مجالات الصناعة والتعدين وقال ان حوجة الولاية المتزايدة للبروتين الحيواني يلقي العبء علي الوزارة والدائرة لتوفير هذه المكونات الهامة

اجازة المشروعات
واشار الي ان هذه المشروعات تمت اجازتها في الميزانية وتم اجازة التمويل مع بنك المزارع والتوقيع مع شركة بساطات ياتي للسمعة الطيبة التي تتمتع بها الشركة ووقع فيها علي اقامة 65مزرعة اسماك بالولاية والتي ستكفي حاجة الولاية من الاسماك ويكون هناك فائضا للصادر وستقوم الشركة بعمليات الدعم الفني والتسويق وقد بدأت شراكات مع المواطنين قبل ان توقع مع الحكومة وعن مشروع الاستزراع السمكي قال عابدين انه بدا في الولاية قبل سنتين حتي وصلنا الي ثلاثين مزرعة وصل بعضها الي مرحلة الحصاد واقمنا شراكات زكية مع الهيئة المصرية لتطوير الاستزراع وتدريب العاملين والمستثمرين وقد شرعنا في برامج تدريب عالية خرج منها المتدربون بعلم غزير واكتسبوا خبرات عالية في مجال الاستزراع وسنمضي بالمشروع حتي يشمل كل محليات الولاية ولن ندخر وسعا في دعم القطاع الخاص للتوسع في هذا المجال ونؤكد ان كل عوامل النجاح متوفرة ونقول ان الاستزراع السمكي مشروع للمواطن وليس للحكومة وان كل المزارع سيتم تمليكها للمواطنين .

توفير الزريعة
وقد قمنا بتوفير نوعية عالية الجودة من الزريعة والاعلاف و هما اساس نجاح مشروعات الاستزراع السمكي ولدينا تعامل كبيروشراكة مع الاخوة المصريين اصحاب الباع الكبير في هذا المجال ومع عدد كبير من المؤسسات والافراد والشركات ونعمل علي توظيف الخريجين وتدريبهم ليصبحوا مستثمرين ويخترقوا المجال بعلمية ومنهجية ،ومن جهةاخري اكد عابدين انهم في الدائرة قداكملوا تطعيم الابقار بالولاية ضد لحمي القلاعية حيث تم تطعيم 40الف بقرة بمعدل مرتين لكل بقرة (80الف)بتكلفة بلغت 2.500.000من الوزارة الاتحادية وتاتي ضمن المشروع القومي لتنفيذ استراتيجيات مكافحة الامراض الوبائية وتشمل كل محليات الولاية وياتي كل ذلك في اطار الاهتمام بصحة الحيواان.وفي مجال المراعي تقوم الدائرة بنثر البذور في مناطق لمراعي بتمويل ولائي واتحادي في مساحة تفوق الثلاثين الف فدان وقد بدأ النثر فعلا في محلية عطبرة ونحرص علي تطبيق القانون حتي لانفقد محصولاتنا كما نسعي لانتاج انواع محسنة من البذور وهناك تجاه لزراعة اعلاف رائدة مثل (كلارتوريا وقوار) .

تنفيذ عدد من السدود
وعن مشروعات حصاد المياه تم تنفيذ عدد من السدود بالولاية في خمسة محليات بدأت بسد (سلبو)بلمتمة وهو سد زرعي رعوي كبير ويعمل ايضا علي حماية القري المحيطة ويقع (بوادي النقع).وفي محلية الدامر تم اقا. مة سدين بمنطقة الكتياب (وادي نعيم).ومثلهما في محليةابوحمد منطقة (الشمخية)وقد اكتمل السد الاول وشارف الثاني علي الانتهاء.اما محلية بربر فقد اكتمل سد (ابوسلم)شرق بربر .وفي محلية البحيرة تم انشاء (سد بكوري)بمنطقة المناصير وهو من السدود القديمة (تراثي).

35الف فدان موبوءة
وصرح لـ(لالوان)مصدر رفيع ومختص عن شجرة المسكيت التي باتت تغزو كل الولاية وتعدت الارضي الزراعية الي مناطق المراعي في مساحات وسعة فهناك 35الف فدان بمناطق نهر عطبرة موبوءة بالمسكيت واصبحت كل مناطق البطانة مهددة وقد فشلت الحكومة اداريا في ازالة شجرة المسكيت وذلك حينما خسرت الاموال في ازالة لشجرة من بعض المناطق ولكنها لم تسثمرها زراعيا مما جعل الشجرة تطل من جديد وتتمدد في مساحات كبيرة وكل ذلك يعود الي عدم تفعيل القانون الملزم والصارم للتعامل مع المزارعين والمواطنين الذين توجد باراضيهم شجرة مسكيت
ولتفادي مخاطر هذه الشجرة القاتلة والخطيرة اقترحنا اقامة ادارة متخصصة للمسكيت تديره في كل مراحلة وتجري عمليات المحاسبة للمتهاونين فالمسكيت غطي وادي الحلقي بسيدون بكل افرعه وكل المناطق حول سيدون كما غطي اكثر من 15الف فدان بمناطق ابوسنون والعقبة وهي مناطق كان انتاج الفدان الزراعي فيه يصل الي 20جوال من العبجارو .وجعلت شجرة المسكيت مناطق العالياب وقندتو وقباتي وكبوشية تخرج من دائرة لانتاج ونجد ان مشروع الحصا الذي تبلغ مساحته 4الف فدان قد غطت منه شجرة المسكيت 1500فدن وكذلك مشروع سولا البالغة مساحته 8الف فدان نجد ان الشجرة قد غطت منه 3.500فدان ي نصف المساحة تقريبا وفي مشروع الفاضلاب الذي تبلغ مساحته 4الف فداان نجد ان الشجرة غطت ثمن المساحة (500)فدان وفي مشروع الزيداب بلغت المسااحة المغطاة بالمسكيت 5600فدان من اصل 24لف فدان وقد صارت الاشجار وخاصة بمناطق نهر عطبرة ضخمة وعملاقة ويصعب اقتلاعها بالاليات الموجودة وقد قامت الدائرة برفع التقديرات الكاملة لمحاربة وازالة الشجرة كيمايئياولكن وزارة المالية لم تفي بالتزامها ولم تدعم المشروع ولم يجد حظه من التمويل الخارجي .حتي العام 2013كانت محليتي ابوحمد والبحيرة خاليتين من الشجرة ولكن الان دخلت المحليتان دائرة الوباء ونكرر اذا لم توجدادارة متخصصة فلن تنتهي مخاطر واضرار هذه الشجرة اللعينة ولابد من تفعيل القوانين وتطبيقها ويعود التهاون في تطبيق القانون لتهاون الدولة

عمر مصطفي
صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ِالجعلي

        كل مزارع ينظف أرضه ويرافبها من نموء الموسكيت وهي صغيرة يقلعها ” تكون المراقبة بشكل دائم ” وما يقوم في الأراضي اليور أتركوه على الأقل يقلل الزحف الصحراوي ويوفر ظل يستظل به الإنسان والحيوان ومصدر للفحم وحطب الحريق ……. يجب النظر إلى الناحية الإيجابية لهذه الشجرة وليس السلبية فقط ….. هنا في السعودية تزرع في الشوارع وتروي بالتنقيط “احدث تقنية للري ” كمان لو ما عجبكم …..

        الرد
        1. 1.1
          هريسه وهردبيسه

          الحيوانات لا تاكل المسكيت … والمسكيت لا يزرع في السعوديه

          الرد
      2. 2
        قاري سوداني

        كيف دخل المسكيت البلاد اصلا؟؟؟؟؟؟

        الرد
      3. 3
        ظلال

        كيف تقول عليها شجره ملعونه
        هذا خلق الله يااخي
        هل تعلم ايها الصحقي ان ثمار المسكيت علاح فعال للاسهالا ت والام البطن
        هل تعلم بان ثمر المسكيت يذيد من خصوبة الرجل
        هل تعلم بانها دواء فعال لالتهاب المصران

        يمكن ان تكون قد انتشرت في الاراضي الزراعه ليس لانها ملعونه بل لان المزارعين تركوها تتمو وليس هذا بخطأها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *