زواج سوداناس

وزير الإستثمار: نعمل على زيادة الإستثمار والشراكة بين الخرطوم والقاهرة



شارك الموضوع :

أعرب وزير الإستثمار السودانى المدثر عبد الرحمن، عن سعادته سعيد بالمشاركة فى مؤتمر “المنتدى المصرى السودانى للاستثمار” المقرر عقده يوم غد الثلاثاء، وذلك لزيادة فرص الاستثمار بين السودان ومصر، مؤكدا بأن توجه الخرطوم هو زيادة الشراكة الاقتصادية والاسثمار بين الدولتين، خاصة فى مجال الانتاج الحيوانى والزراعى، مشيرا إلى العلاقات التاريخية القوية التى تربط بين الشعبين.

وأشار الوزير فى تصريحات عقب وصولة مطار القاهرة، إلى أن التحديات التى تواجه العالم اليوم هى قضية الأمن الغذائى، لافتا إلى أن الخرطوم تتيح مجالات كبيرة فى الاستثمار فى مجالات تربية المواشى ومجال صناعة اللحوم الانتاج الزراعى ومحاولة فتح مجالات جديدة للاستثمار، منوها بأن حجم الاستثمار المصرى فى السودان. وأكد الوزير أن السودان اتخذت عدة إجراءات لتشجيع الاستثمار داخل البلاد عن طريق وضع حزمة من الاعفاءات الجمركية والضربية ووضع إجراءات ميسره للمسثمرين لتشجيعهم للاستثمار داخل البلاد، مشيرا إلى الاتفقات السابقة الموقعة بين البلدين والتى تتيح سهولة الاستثمار بين القاهرة و الخرطوم.

ومن جانبه، قال رئيس مجلس الأعمال المصرى الشرق أفريقى “مصطفى الأحول”، إن السودان تعتمد بشكل كبير على الأمطار وأن السودان دعت مصر منذ فترة طويلة للاستصلاح الزراعى داخل البلاد، ولكن الحكومات المصرية السابقة لم تتخذ أى إجراءات فى هذا الصدد، وقامت دول مثل إيران والهند والصين وتركيا فى استغلال تلك الاستثمارات. وأشار “الأحول” عقب استقبالة الوزير السودانى بالمطار، إلى أن مجلس الاعمال المصرى أنشأ مبادرة تجارية واقتصادية وأسس “الشركة المصرية الأفريقية للاستثمار والتنمية” شارك بها بنك مصر والبنك الأهلى وبعض المسثمرين وبدات هذا الشركة فى الترويج للاستثمارت المصرية فى دول حوض النيل. ولفت “الاحول” إلى أن مجلس الاعمال المصرى الشرق أفريقى دعا وزير الاسثمار السودانى لدعم الاستثمار بين البلدين وتأكيد اواصر التعاون والعلاقات التاريخية بين البلدين، وأن من ضمن انجازات المجلس إنشاء خط ملاحى ووضع خطط لنظام الرى فى السودان بحيث يوفر كميات كبيرة من المياه.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        التقدم وثقافة السخافة

        تاني العلاقات التاريخية – يا أخونا الوزير ، المذلة والنظرة الدونية الماكلنها دي ماداخلة في التاريخ . صحيح جوع كلبك يتبعك ويا حكومة طلعتينا كلاب الكلاب وما باقي ليك الا تسوي لينا زمامات ( جمع زمام ) وتسلمينا لاسيادنا

        الرد
      2. 2
        الصادق عبدالله

        لاتوجد علاقات تاريخية الا للاستغلال من مصر وللاسف رغم استغلالهم الواضح لنا يكون الوصف لنا اننا طيبون اى مغفلين لاننا نعاود المرة تلو الاخرة ، مصر لاترغب ان تكون للسودان اى استقلالية اقتصادية سواء بالاستثمار المشترك او بالجهود السودانية نسبة لانها تعتقد ضرورة وجود سودان ضعيف اقتصاديا لحد ما هو ضمانة لعدم استغلال حصة السودان من مياه النيل وعد الاستفادة من الامطار والمياه الداخلية التى هى حق اصيل للسودان .
        يجب ان تنحصر العلاقة مع مصر على اضيق الحدود الدبلوماسية بدء من تقليص حجم السفارة واغلاق القنصليات ونزع اى اراضى تم تحديدها لهم للاستثمار ولكم فى ماتم اعلانه من استثمار مليون فدان فى الجزيرة
        ياسادة لن تدفع مصر دولار واحد فى السودان

        الرد
      3. 3
        atbara

        كلام يطمم البطن … الساعه عندنا اتنين صباحا احسن انوم

        الرد
        1. 3.1
          التقدم وثقافة السخافة

          وبعد السمعتو من الوزير – تاني بجيك نوم

          الرد
      4. 4
        aشافوه عرفوه خلزه

        ايها السيد الوزير ولو لانا نحن سعب السودان لما اصبحت وزيرا اسمعنا ان لم تتعظ مما سبقت من معاملات واستثماراتنا مع الجانب الفرعونى فاننا لن نستفيد من الاستثمار مع مصر الفرعونية اكثر مما سنتضرر منها دول العالم كثيرة والمستعدة للاستثمار فى السودان لاتحصى عليكم ان تضعوا ايديكم على مواضع امتناعهم ومعالجتها معالجة تفيد الجانبين
        واتركوا الفراعنة وريحونا منهم فهم كالخمر والميسر كما قال فيهما الله سبحانه وتعالى
        يسالونك عن الخمر والميسر قل فيهما اثم كبير ومنافع للناس واثمهما اكبر من نفعهما
        انسوا الفراعنة ولن نكسب من مشاركاتهم الاستثمارية الا الفتات والفتات يراودنا فيه الشك

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *