زواج سوداناس

البشير: دماء شهداء استعادة الشرعية باليمن لن تضيع هَـــدراً



شارك الموضوع :

جَــدّدَ الرئيس عمر البشير وقوف القوات المسلحة سداً منيعاً مع قوات التحالف لحماية اليمن واستعادة الشرعية، مؤكداً أن دماء الشهداء تضئ طريق النصر، وتَعهّد البشير في برقيتي مُواسَــــاة في شهيدي العزة والكرامة واستعادة الشرعية بَعثَ بهما لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة بالوقوف صفاً واحداً وسداً منيعاً مع قوات التحالف للــذود عن حمـى اليمن حتى تستعيد شرعيتها، وأكد أن دماء الشهداء لن تضيع هدراً وإنّما مَشَــاعلَ تضئ الطريق للوصول إلى الأهــداف المرجوّة لإعادة الشرعية لليمن ولشعبها العزيز.

 

صحيفة الرأي العام

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حاتم

        اللهم ارحمهم واغفر لهما واجعلهم مع الصديقين والشهداء واجعل الأمن يعم جميع بلاد المسلمين

        الرد
      2. 2
        قاهر الكيزان

        البشير انت خول تصدق؟

        الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        الملك سلمان يوجه بزيادة الاستثمارات السعودية فى مصر عن 30 مليار ريال

        الثلاثاء، 15 ديسمبر 2015 – 10:25 م

        كتب أحمد جمعة -محسن البديوى

        أفادت وكالة الأنباء السعودية “واس”، بأن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وجه بزيادة الاستثمارات السعودية في مصر عن 30 مليار ريال، والإسهام فى توفير احتياجات مصر من البترول لمدة 5 سنوات.
        من جهته أكد مجلس التنسيق المصرى السعودى، على أهمية انجاز المهمات المنوطة بها تمهيداً لإنهاء مراجعة المبادرات ومشروعات الاتفاقيات.
        واستعرض المجلس، الجهود التي قامت بها اللجان المشتركة وكذلك فرق العمل الفرعية التي شكلت بموجب محضرالاجتماع الأول، مشيرا إلى دعم حركة النقل فى قناة السويس من قبل السفن السعودية، إضافة إلى تعزيز وتطوير العلاقات الوثيقة بين البلدين الشقيقين.

        الرد
      4. 4
        ريفا

        يا قاهر الكيزان هذا المنبر لإبداء الآراء المستفادة وتأكد يوجد قراء لهذا المنبر قراء محترمين ونقول لك ارتفع بأسلوبك وابعد من هكذا أسلوب لا يرقى ان يكتب بهذه ألطريقه السمجه ولا تعبر عن أخلاق السودانين ولو مجازيا والله من وراء القصد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *