زواج سوداناس

بوتين يهدد أردوغان: لن نسمح لطائراتكم بالذهاب لسوريا



شارك الموضوع :

تحدى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تركيا أن ترسل طائراتها إلى الأجواء السورية، في نبرة تهديد واضحة.
وقال بوتين، في المؤتمر الصحافي السنوي، اليوم الخميس، إن تركيا طعنت روسيا في الظهر بدون سبب، في إشارة إلى إسقاط طائرة سوخوي روسية في أجواء سوريا خلال الشهر الماضي.
واستبعد الرئيس الروسي أن تحدث مصالحة بين موسكو والحكومة الحالية في تركيا. وقال إن أنقرة لم تتصل بالكرملين عقب إسقاطها الطائرة الروسية.
وفي الملف السوري، أكد بوتين “لن نسمح لأي قوة خارجية بأن تقرر من سيحكم سوريا، وموقفنا لم يتغير”.
وشدد على أن موسكو ستواصل دعم دمشق ما دامت عمليات الجيش السوري سارية. وأعلن أن موسكو لا تحتاج إلى قواعد عسكرية دائمة في سوريا.
وأشار إلى أن القضية الرئيسية في العراق وسوريا هي تجارة النفط، أما العامل الإسلامي فيعد عاملا ثانويا، بحسب نص تصريحاته.
وقال بوتين إن بلاده تؤيد بشكل عام المبادرة الأمريكية لإعداد قرار في مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا وأضاف أن مسودة القرار مقبولة ككل.

وناشد الرئيس الروسي كل أطراف الأزمة السورية أن تقدم تنازلات للتوصل إلى اتفاق. كما قال إن بلاده ستواصل العمليات العسكرية ما دامت قوات الرئيس السوري بشار الأسد مستمرة في القتال.

ومضى قائلا إنه غير متأكد مما إذا كانت روسيا تحتاج قاعدة دائمة في سوريا لأن موسكو تملك أسلحة قوية بما يكفي “لضرب أي أحد” على مسافة تبعد آلاف الكيلومترات عن حدودها.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        RAYYAN

        هعععععع…. ضكر …كافر
        لا فووق
        قعد الكيزان في علبهم

        الرد
      2. 2
        ﺯﻋﻠﺎﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﻥ شديييييييييد

        ﺑﻮﺗﻦ . .
        ﺻﻠﻴﺒﻲ ﺣﺎﻗﺪ ﺣﺎﺳﺪ . . ﻛﺎﻓﺮ . ﺧﻨﺰﻳﺮ .
        و ﺃﻧﺎ ﺃﻗﻒ ﺇﺟﻠﺎﻟﺎ ﻟﺴﻠﻂﺎﻥ ﺗﺮﻛﻴﺎ ﺍﻟﺒﻂﻞ ﺃﺭﺩﻭﻏﺎﻥ . .
        ﻧﻮﺍﻳﺎ ﺍﻟﺮﻭﺱ و ﺍﻟﻐﺮﺏ ﻛﻠﻬﺎ ﻣﺸﺘﺮﻛﺔ و ﺍﻟﻜﻔﺮ ﻣﻠﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ . .و ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺨﻨﺰﻳﺮ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﻳﺘﺤﺪﻱ و ﻳﺘﺒﺠﺢ و ﻟﻜﻦ ﺳﻴﻜﻮﻥ ﻣﺼﻴﺮﻩ ﻣﺜﻞ ﻣﺼﻴﺮ ﻏﻮﺭﺑﺎﺗﺸﻮﻑ ﻟﻤﺎ ﻏﺰﺍ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺃﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎﻥ . .
        ﻋﻠﻴﻨﺎ أن ﻧﻔﻬﻢ أن ﺍﻟﻜﻔﺎﺭ ﻟﻤﺎ ﻳﺤﺎﺭﺑﻮﻧﺎ . ﺗﻠﻌﺐ ﻋﻘﻴﺪﻫﻢ ﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﺔ ﺩﻭﺭﺍ ﻛﺒﻴﺮﺍ ﻓﻲ ﺣﻘﺪﻫﻢ . . ﻣﻬﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ . ﻛﻴﺰﺍﻥ . .ﺻﻮﻓﻴﺔ ﻭﻫﺎﺑﻴﺔ ﻛﻠﻬﻢ ﻓﻲ ﻧﻆﺮﻫﻢ ﺳﻮﺍﺀ . .
        ﻟﻜﻦ ﻣﻤﻜﻦ ﻳﺘﻌﺎﻭﻧﻮ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻌﺜﻴﻴﻦ و ﻣﻊ ﺍﻟﺸﻴﻌﺔ ﺍﻟﺮﺍﻓﻀﺔ ﻟﺘﺸﺎﺑﻬﻬﻢ . .
        و ﺭﻭﺳﻴﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺪﺍﻋﻢ ﺍﻟﺄﺳﺎﺳﻲ ﻟﻠﺼﺮﺏ ﻓﻲ ﺗﻂﻬﻴﺮ ﻋﺮﻗﻲ ﻟﻠﺒﻮﺳﻨﺔ و ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻳﺸﻬﺪ ﺑﺤﻘﺪﻫﻢ . .
        و ﺍﻟﺸﻴﺸﺎﻥ ﺗﺸﻬﺪ و ﻛﻞ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻳﺸﻬﺪ . .
        أﻟﺎ ﻟﻌﻨﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻌﺼﺎﺑﺔ ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﺑﻮﺗﻦ و ﺃﻋﻮﺍﻧﻪ . .
        و ﻟﻴﻨﺼﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﻬﻤﺎ ﻛﻨﺎ ﻧﺨﺘﻠﻒ ﻣﻌﻬﻢ . .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *