زواج سوداناس

الفوج الأول من اللاجئين السودانيين في الأردن يصل الخرطوم



شارك الموضوع :

وصل إلى مطار الخرطوم، الجمعة، الفوج الأول من السودانيين المبعدين من الأردن، وبحسب المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني فإنه جرى ترحيل 430 سوداني، بينما وقعت مواجهات بين الشرطة الأردنية ومتبقي اللاجئين السودانيين بعمان.

واستقبل نائب الأمين العام لجهاز شؤون المغتربين السودانيين المبعدين بمطار الخرطوم الدولي.

وطبقا لشهود عيان لـ “سودان تربيون” فإن الشرطة الأردنية اقتحمت مقر اللاجئين السودانيين ما أسفر عن وقوع اصابات نقل أصحابها على متن بصات إلى مكان غير معلوم.

وقال الشاهد أن قوات الشرطة والدرك فرضت حراسة مشددة على بقية اللاجئين.

وكان المتحدث باسم الخارجية السودانية علي الصادق قد قال للصحفيين،الخميس، إن السودان ينتظر موافقة المملكة الأردنية حتى يتم ارسال الطائرات التي ستقل العائدين، وأبدى رفضا لأي معاملة غير كريمة للمواطنين الذين قررت الأردن ترحيلهم.

وتدخلت القوات بعدما رفض السودانيون المحتجزون بمبنى حكومي قرب مطار الملكة علياء تسليم جوازات سفرهم بغية إعادتهم مرة أخرى إلى مطار الملكة علياء الدولي تمهيدا لترحيلهم إلى السودان إثر رفض السلطات الأردنية منح أكثر من ثمانمئة سوداني صفة اللجوء.

وكان المتحدث باسم الحكومة الأردنية قال إن قرار تسفير السودانيين جاء بعد أن طالبوا بمنحهم صفة اللجوء في الأردن، وهو ما لا ينطبق عليهم حيث إنهم دخلوا الأردن بغرض العلاج، وإن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة بالعاصمة عمان لم تعطهم صفة اللجوء.

يشار إلى أن نحو 2241 لاجئا سودانيا يقيمون في الأردن، 1105 أشخاص منهم تم الاعتراف بهم من قبل المفوضية باعتبارهم يملكون مستندات تؤكد ذلك، حيث تشملهم المادتين “32 و33” من قانون اللاجئين.

وتقدر الأمم المتحدة عدد السودانيين طالبي صفة لاجئ في الأردن بحوالي 3500 شخص، وقدم أغلبهم من إقليم دارفور.

وقرر عشرات السودانيين منذ نحو شهر التخييم أمام المفوضية، بعد نفاذ مدخراتهم وتعذر حصولهم على فرص عمل، بحسبهم.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        aشافوه عرفوه خلزه

        اسال الحكومة السودانية عندها شطة حارة ول تجمع لها وتجيبها لها مطحونة ولا قرون احسن
        انا افضلها قرون لانهم ما خسر سمعتنا وسمعة بلدنا الا ليجدوا لهم فرصة بلع القرون وانتفخ يا جيبى

        الرد
        1. 1.1
          قلب الاسد

          تعبيرك عن الموضوع يعكس متستوى الجهل والتخلف الذى تعيشة والاسم المستعار الذى تستعملة ايضا يقطع الشى بانك مستودع للجهل والتخلف…….من حق اى انسان ان يختار المكان الذى يعيش فية هذا حق يكفلة الدستور والحريات العامة وحقوق الانسان….طبعا انت ما فاهم حاجة من كلامى اللة يكون فى عونك

          الرد
      2. 2
        hamza

        الحكومة السودانية هي الحكومة الوحيدة في العالم التي تقصي بابنا بلادها خارجا بطريقة مباشرة او غير مباشرة لهدف استوطان الاقدام بئس النظام

        الرد
      3. 3
        ريفا

        هم ما لقوا بلد الا هذه الأردن شن فيها الأردن. على أهلها ما ملحقه

        الرد
      4. 4
        ﺯﻋﻠﺎﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﺍﻥ شديييييييييد

        ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺻﺮﺍﺣﺔ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮ ﻳﺠﻴﺒﻮﻫﻢ ﺑﻂﺎﺋﺮﺓ . ﻃﺎﻟﻤﺎ ﻣﺸﻮﺍ ﻫﻨﺎﻙ و ﻣﺮﻣﻂﻮ ﺳﻤﻌﺘﻨﺎ .
        و ﻣﺎ ﺗﻘﻮﻟﻮا ﻟﻲ ﺩﺍﻧﻮ ﻣﻀﻂﻬﺪﻳﻦ و ﻫﻠﻢ ﺟﺮﺍ . . .
        ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻛﻠﻮ ﻣﻀﻬﺪ . . ﻟﻜﻦ ﻗﺎﻋﺪﻳﻦ ﺑﺎﻟﺼﺒﺮ ﺍﻟﻠﻲ ﺑﺒﻞ ﺍﻟﺄﺑﺮﻱ . .
        ﻟﻜﻦ ﻣﺎ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮﺍ ﻣﻌﺎﻣﻠﺔ ﻛﺮﻳﻤﺔ ﺯﻱ ﺩي ﺃﺻﻠﺎ .
        و ﺃﺟﺘﻤﺎﻝ ﻳﻜﻮﻧﻮ ﻋﻤﻠﺎﺀ ﺃﻭ ﺟﻮﺍﺳﻴﺲ !!!!

        و ﺩﻱ ﻣﺠﺮﺩ ﺗﻤﺜﻴﻠﻴﺔ ﻋﺸﺎﻥ ﻳﺪﺧﻠﻮ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ . . ﺯﻱ ﺍﻟﺰﻣﺎن ﻛﺎﻧﻮ ﻓﻲ ﺇﺳﺮﺍﺋﻴﻞ و ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﺳﻨﻴﻦ و ﺩﺧﻠﻮ و ﺍﺧﺘﻔﻮﺍ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ !!!
        ﻟﺎ ﻳﺴﺘﺤﻘﻮﺍ ﺃﻥ ﻳﺮﺣﺐ ﺑﻬﻢ ﻧﻬﺎﺋﻴﺎ . . .

        الرد
        1. 4.1
          قلب الاسد

          انا عايز اسالك سوال يا زعلان…السودان دة بتجسسو علية لى شنو وعشان شنو….هل هوة قوة اقتصادية كبرى..ولا قوة عسكرية كبرى..ولا دولة صناعية كبرى…وبعدين هم الاسرائلين عايزين زول يتجسس ليهم ما كل مرة بجو بضربو فينا وبمشو..ووزير الدفاع بالنظر بقول رصينا ناس على حدود البحر ليراقبو الطائرات…اسطوانة التجسس والسودان مستهدف دى اصبحت مشروخة

          الرد
      5. 5
        atbara

        يا زعلان
        كل السودانيين البيقدمو لجوء سياسي ديل مشاكلهم اقتصاديه في الاساس و الفقر هو الدافع الاساسي لهجرتهم … السودان بلد طارده و مافيها عداله اجتماعيه ولا عداله في التوظيف و لا عداله في توزيع الفرص فانت عايزهم يعملو شنو
        الشباب السوداني بقي يغامر بحياتو عشان يهاجر و بعضم يقتلون برصاص الفراعنه في سيناء و البعض الاخر يموتون غرقا في البحر المتوسط

        الرد
      6. 6
        Ali

        يا اخوانا اعذروهم ما تشمتو فيهم والله ما سافروا إلا لتحسين الظروف مش اشانة السمعة للسودان وممكن لو توفقو بساعدو السودان واهلو انا من ضمن النآس هاجرو لجوء والحمدلله توفقت الان جميع افراد الأسرة أكتر من عشرة فرد معتمدين علي الدولارات البرسلها وجميع الخالات في مناسبات الأعياد معتمدين علي الهدايا برسلها لهم انا كنت عاطل لا شغل ولا مشغلة حسع دة مش خير

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *