زواج سوداناس

تراجي في الخرطوم بالحجاب إلا قليلاً



شارك الموضوع :

ظهرت الأستاذة تراجي مصطفى في برنامج الواجهة في تلفزيون السودان بالثوب السوداني.. ظهور تراجي كان محل تعليق في الأسافير ومواقع التواصل الاجتماعي.. تراجي أكدت أنها دائماً تحاول إرسال رسالة من خلال أزيائها.. وصولها للخرطوم حاسرة الرأس يفيد بتوافر الحريات .. تراجي وصفت الثوب بأنه غير عملي ورغم ذلك ترتديه في كندا في المناسبات الأسرية.

أخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        امريكي

        حليلك يا سودان بقوا يتكلموا عنك عرمان وترجمان !!!

        الرد
      2. 2
        حمد

        تراجي خلاص اصبحت من اخوات نسيبة واحمد البلال
        متكيف جدا .. بلد هامل وعدمان الوجيع

        الرد
      3. 3
        عامر عامر

        رغم عدم معرفتى بهذه المرأة الا عن طريق الاسافير حيث كان لها القدح المعلى فى تقوية شوكة المعارضة الخارجية واقناع الكثير من متخذى القرار فى دول الغرب وامريكا بطرح المعارضة وتشوية صورة الحكومة والحزب الحاكم . وما اتخذته حاليآ من قرار مهما كانت درجة مصداقيتها هو طريقنا الذى نسعى اليه وهو السودان الموحد وراحة المواطن وعيشة شعبه فى ربوعه وتحرى الطرق التى تؤدى الى ذلك ولو عن طريق تقديم التنازلات فدعم المعارضة المسلحة او السلمية لم يجدى طوال الخمسة وعشرون السنة الماضية سوى فصل جزء عزيز وهو الجنوب والاستمرار ربما ادى الى فصل اجزاء اخرى وشتات وضياع للسودان وشعبه فلماذا لا نتمسك بالحبل المدود الآن وهو الحوار الوطنى مع علمنا ان لا خيار لنا غيره للقبول بالاخر والاتفاق على ميثاق يقبله الجميع ويمكن ان يكون دستور دائم حتى لو لم يلتزم به الحزب الحاكم والحكومة الحالية ومن المؤكد انهم زائلون طال الزمن او قصر على الاقل ان من ياتى بعدهم يكون مجبر وملزم يتنفيذه حتى يجد القبول والاستمرار عليه فان الاخت تراجى ممكن ان يكون لها قدح معلى اذا استطاعت ان تدعم هذا الطرح مثل دعمها السابق للمعارضة .

        الرد
      4. 4
        ابو محمد

        التحية للاستاذة تراجي التي ….. وفي نظرتي المتواضعة انها الان تعلم الناس معنى الديمقراطية ….. تعلمهم كيف يهاجمون بروح الديمقراطية وكيف يدافعون بروح الديمقراطية …… حرية مقبولة ومبلوعة …. ارجو ان نتعلم منها ……. مافيها حاجة …. يا اصحاب الاقلام والخطابات المتحجرة المملة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *