زواج سوداناس

الخرطوم: هناك دول لا ترغب في التقارب السوداني المصري



شارك الموضوع :

قال مساعد الرئيس السوداني، إبراهيم محمود حامد، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، إن علاقات بلاده بجمهورية مصر هي علاقات استراتيجية ومتينة وراسخة في جذور التاريخ، وأضاف “هناك استراتيجيات في العالم وبعض الدول لا ترغب في التقارب السوداني المصري”.

وشدّد حامد خلال مخاطبته يوم الجمعة، وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية الزائر للسودان، شدّد على أهمية حراسة تلك العلاقات الاستراتيجية بالشعوب وليس بالحكومات، وأكد أن الشعوب تحرص على المصالح ولا تتأثر بالمتغيرات الخارجية.

وأضاف حامد قائلاً “هناك استراتيجيات في العالم وبعض الدول لا ترغب في التقارب السوداني المصري”.

من جهته أكد وزير التعاون الدولي السوداني، كمال علي حسن، على عمق علاقات الدولتين، حاثاً على أهمية الحفاظ عليها ودفعها نحو الأمام، بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

زيارة مرتقبة

من جهته كشف رئيس الوفد المصري، السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية المصرية إلى الخرطوم خلال الفترة المقبلة، وأعلن العزم على توقيع بروتوكلات في المجالات الحزبية والدبلوماسية الشعبية، لتقريب وجهات النظر وإزالة أي عقبات قد تطرأ على مسار علاقات البلدين.

وأبدى العرابي رغبة مصر في إعادة تفعيل برلمان وادي النيل مع السودان، بالإضافة إلى رغبة القاهرة في الانضمام لمجلس الأحزاب الأفريقية، الذي يقوده مساعد الرئيس السابق، نافع علي نافع، فضلاً عن تفعيل دور البرلمان المصري مع البرلمانات الأفريقية.

وأوضح أن مصلحة الشعوب وعلاقتهم تعلو فوق أي خلافات سياسية، وكشف عن تلقي الوفد عدداً من المطالبات، منها عودة فتح المعاهد التعليمية والدينية والعسكرية المصرية في السودان، وحل مشاكل الفيزا، وأضاف “نحن بحاجة إلى بعض الإجراءات البسيطة لحل هذه الأمور بغض النظر عن أن هناك توتراً سياسياً أم لا”.

وأكد العرابي على أن السودان ليس عمقاً استراتيجياً لمصر فقط، ولكن هناك علاقات تاريخية ومستقبلية ولا يمكن معالجة الأمور بهذه الطريقة من التوتر.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***قال الله تعالى :(لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا) صدق الله العظيم
        ***قال الله تعالى :(إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء) صدق الله العظيم
        ***وصلنا لطريق مسدود ، والأفضل مننا حظا قد فارقكم عند مفترق الطرق ، ولا يصلح العطار ما أفسده الدهر
        ***إنتوا جنحتوا عن شعاراتكم وأصبحتم لا هدف لكم ، مأجورين وخيال من ورق وقماش تحرككم الأصابع وتتخبطون كمن به مس من الشيطان ، وأفعالكم تنافي أقوالكم ، أيها التبع ضيعتم البلاد والعباد بالحريات الأربعة وجلبتم النبت الشيطاني ، وسكتتم عن حقوقكم ورهنتم أراضيكم وأهنتم شعبكم ، ولا خير فيكم ياتجار الدين ومحبي وسخ الدنيا

        الرد
        1. 1.1
          ساخرون

          زي منو كدا يعني ؟

          الفايق مين وشغال بالتعيس وخايب الرجاء ؟

          قال شنو ؟هناك بدنجان لا يرغب …………جاتكم خيبة كووولكم في سنينكم الزي السجم

          **************************************

          من جهته كشف رئيس الوفد المصري، السفير محمد العرابي، وزير الخارجية الأسبق، عن زيارة مرتقبة لوزير الخارجية المصرية إلى

          الخرطوم خلال الفترة المقبلة، وأعلن العزم على توقيع بروتوكلات في المجالات الحزبية والدبلوماسية الشعبية

          الحزبية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
          لا يكون بقى عندنا حزب وفد وما حدش قال لنا !!

          الرد
      2. 2
        مخ مافي

        اذا كانت مصر تحت حكم هذا الابله العبيط ابو رياله المدعو السيسي
        لايشرفنا ولامرحبا بهم حتي يسقطوه

        الرد
      3. 3
        زول

        و السودانيين أيضاً لا يرغبون

        الرد
      4. 4
        البحيرى

        مصر نفسها لا ترغب فى تعاون استراتيجى مع السودان لانها تصنفه فى خانه العدو ماحجم التعاون العسكرى؟
        ما حجم التعاون فى مجال الطيران ؟
        ما حجم التعاون الزراعى ؟
        ما حجم الميزان التجارى بيننا ؟
        نصدر لهم ابل ابقار اغنام ومنتجات زراعيه ومواد خام اخرى كثيره ؟
        ويشجعوا التهريب من السودان من الذهب الى المواد التموينيه ويطلبوا من التجار عبر الحدود اى شئ عدا للسلاح والمخدرات ؟
        ومن زمان خدعونا باتفاقية مياه النيل الظالمه ياخدوا ٥٥ مليار متر مكعب سنويا وناخد نحن ١٨ فقط !
        خدعونا واقاموا السد العالى ودخلت بحيره النوبه داخل السودان بعمق ١٥٠ مائه وخمسون كيلو متر !وجعلوا من للسودان مستودع لمخزونهم للاستراتيحى من للمياه
        واخيرا وليس اخرا احتلو ا اكثر من عشرين الف كيلو متر مربع من اراضى السودلن فى حلايب وابو رماد وشلاتين
        دعونا من الكذب والنفاق نحن ليس اخوه وليس اصدقاء وللسودان رجال قادرون على حراسه وصون ارضه من كل معتدى …

        الرد
      5. 5
        البحيرى

        مصر نفسها لا ترغب فى تعاون استراتيجى مع السودان لانها تصنفه فى خانه العدو ماحجم التعاون العسكرى؟
        ما حجم التعاون فى مجال الطيران ؟
        ما حجم التعاون الزراعى ؟
        ما حجم الميزان التجارى بيننا ؟
        نصدر لهم ابل ابقار اغنام ومنتجات زراعيه ومواد خام اخرى كثيره ؟
        يصدروا لنا كراسي ومفلرش البلاستيك واوانى الالمونيوم وما شابهها من مواد مسمومه كالصبغه وكريمات رديئه
        ويشجعوا التهريب من السودان من الذهب الى المواد التموينيه ويطلبوا من التجار عبر الحدود اى شئ عدا للسلاح والمخدرات ؟
        ومن زمان خدعونا باتفاقية مياه النيل الظالمه ياخدوا ٥٥ مليار متر مكعب سنويا وناخد نحن ١٨ فقط !
        خدعونا واقاموا السد العالى ودخلت بحيره النوبه داخل السودان بعمق ١٥٠ مائه وخمسون كيلو متر !وجعلوا من للسودان مستودع لمخزونهم للاستراتيحى من للمياه
        واخيرا وليس اخرا احتلو ا اكثر من عشرين الف كيلو متر مربع من اراضى السودلن فى حلايب وابو رماد وشلاتين
        دعونا من الكذب والنفاق نحن ليس اخوه وليس اصدقاء وللسودان رجال قادرون على حراسه وصون ارضه من كل معتدى …

        الرد
      6. 6
        omar khalid

        كل دولة تعمل لتباعد بين السودان ومصر فهي تلبي مطالب الشعب السوداني

        الرد
      7. 7
        عزالدين

        وزير الخارجية الاسبق او ليس بوزير او تنفيذي في يوم من الايام اين كان حينها يوم كان مسؤولا عن السياسة الحارجية فالسودان هو ذلك ا لسودان القديم لم يتغير فالحكومات المصرية كلها تنظر الى السودان بالدونية فالحريات الاربع لم تطبقها الحكومات المصرية منذ عهد الرئيس مبارك فالعسكر ومحمد مرسى والحكومة الحالية سيبونا بلا دبلوماسية شعبية ولا غيره فكونا من مصر اما مساعد الرئيس ابراهيم فانه يعلم ما يفعله المصريين في اهله في الشرق وقد مصّروا حلايب وشلاتين ام نسى انه من الشرق اما وزير التعاون الدولى فهو مصري قناعة تامة تامة فهو ممثل المؤتمر الوطني ثم سفيرا في مصر بعد ان تخرج منها جامعتها فهو قلبه يملأ ويفيض بحب مصر فهو لا يمثل الرأي السوداني في هذا الامر شاء ام أبى .

        الرد
      8. 8
        اخو العازة ...مهلب !

        أفضل تعليق -مع إحترامي للتعليقات الأخرى بما فيها تعليقي الآتي عن الخبر- هو تعليق الأخ عمر خالد.

        تعليقي ..
        “عطاء من لا يملك لمن لا يستحق إبراهيم محمود حامد .. إرتري الميلاد أبا عن جدا درس في مصر هندسة الزراعة وكان رئيس إتحاد الطلاب إلإرترين بالجالية إلإرترية بالقاهرة … فهو درس في القاهرة وهو إرترتري وجده الآن هنالك .. لذلك لا يهمه السودان ولا شعبه ..!

        الرد
      9. 9
        E=MC2

        انا بسال هل كوادر الحكومة بيدخلو علي المواقع السودانية دي وبيقرو التعليقات دي؟
        ثانيا اذا نعم لماذا لا يفهمون ان الشعب السودان كلة لا يرغب في علاقة مع المصرين في كافة المجلات وهؤلا لا زالو يقول لنا اننا اخوة وعلاقات استراتيجية ووووو ما هذا الهراء الذي تتبع هدة الحكومة وشيوخها والمطبلين لها ياخي انتي قطعتو العلاقات مع امريكا واوربا الذين يمتلكون كل العلامات والاسواق العالمية لمن مصر الجيعانة دي

        الرد
      10. 10
        ابو القنفد

        يا جماعة المصريين في شوارع الخرطوم بقوا اكتر من الحبش جنمب كل ست شاي وفي كل مطعم وكل مجمع سكني والحواري الشعبية وكلهم اشكالهم مريبة وكانهم استخبارات منذ البدء في السد النهضة نطالب الحكومة بمراقبتهم مراقبة لصيقة والتصنت على مكالماتهم وطرد المشبوهين منهم ومنعهم من السفر للحدود الشرقية او الاحتكاك بموظفي الدولة او ابناء المسؤلين وهناك نوع منهم يتصيدون الشباب في الاماكن التي يقصدها الشباب الميسورين لان معظمهم ابناء مسئولين حكوميين اغنياء ومؤثرين
        نحن نتعرض لهجمة شرسة ومكثفة والحكومة نايمة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *