زواج سوداناس

“الوطني” جهات تسعى لزعزعة الاستقرار بين السودان ومصر



شارك الموضوع :

اتهم نائب رئيس المؤتمر الوطني، إبراهيم محمود حامد، جهاتٍ – لم يسمها – بالعمل على زعزعة الاستقرار بين السودان ومصر، واعتبر أن السودان لوحده مخيف ولو أضيفت إليه مصر سيصبح مخيفاً (أس2)، ودعا إلى تفويت الفرصة على من أسماهم بالمتربصين بنسف العلاقات بين البلدين.
وأوضح لدى لقائه بالوفد الشعبي المصري الزائر ببرج الفاتح، أمس (الجمعة)، إن العلاقات بين البلدين يجب أن تكون شعبية شعبية، ويجب ألا تخضع للمصالح السياسية، وطالب بأن تحرسها الشعوب لا الحكومات، وأضاف أن السودان ملتزم تماماً باتفاقية الحريات الأربع الموقعة بينهما، وأن السودان قدم كثيراً من أجل الحفاظ على هذه العلاقة، وقال إن هناك من يقصد تعكير الأجواء بين الخرطوم والقاهرة، مشدداً على ضرورة تفويت الفرصة، وأشار محمود إلى ضرورة محاسبة وسائل الإعلام المصرية لطالما أن الدولة هي من يصدق لها بالعمل، وطالب بضرورة حماية ورعاية العلاقات بين البلدين.
فيما أكد وزير التعاون الدولي أمين الأمانة العربية بالمؤتمر الوطني، الدكتور كمال حسن علي، التزام السودان وحرصه على التواصل بين البلدين، وقال إن هناك قضايا تحولت إلى رأي عام، وشدد على ضرورة تجاوزها، وأبدى ترحيبه الحار بالوفد الشعبي المصري، وأردف بقوله، إن هناك وفداً شعبياً من البرلمان والمؤتمر الوطني والفنانين وكافة طبقات المجتمع السوداني وممثلي الشعب، سيقومون بزيارة مماثلة للقاهرة، وطالب بضرورة أن تسمو العلاقات السودانية المصرية فوق الخلافات.
من جانبه، عبر رئيس الوفد الشعبي، محمد العرابي، وزير الخارجية السابق وعضو البرلمان المصري الحالي، عبر عن ارتياحه للزيارة التي قال إنها تاريخية، وأشاد بالتطور الكبير الذي شهدته الخرطوم، وقال إن هناك هفوات محدودة يسهل تجاوزها، وأضاف أن زيارتهم جاءت لدعم العلاقات الثنائية بين مصر والسودان، وكشف عن تكوين جمعية صداقة شعبية بين البلدين، وقال العرابي إنه كان متخوفاً من الأوضاع إلا أنه تفاجأ بأوضاع مختلفة، شاكراً للسودانيين حفاوة الترحيب والاستقبال وحسن الضيافة.
يذكر أن البرنامج جاء بتنسيق من مجلس الصداقة الشعبية الذي يترأسه عبدالمنعم السني، وسيلتقي الوفد الشعبي المصري بنائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، وعدد من مشائخ الطرق الصوفية وقيادات المجلس الوطني، إلى جانب لقاء مع وزير الخارجية، وسيختتم الوفد زيارته للسودان بزيارة للحوار الوطني.

 

 

التغيير

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        التقدم وثقافة السخافة

        قالشعب مصري – انا من الشعب السوداني وصراحة اقول ليك احنا كرهنا حتي الفول المصري ووداعاً ايها البوش .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *