زواج سوداناس

عرمان يدعو الصادق المهدي إلى اجتماع عاجل لقوى المعارضة



شارك الموضوع :

دعا ياسر عرمان، الأمين العام للحركة الشعبية، الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة، في خطاب بمناسبة عيد ميلاد الأخير، إلى اجتماع عاجل يضم قوى (نداء السودان) لمراجعة المستجدات وتعزيز الاتفاق السابق للمضي موحدين في درب السلام، في السياق أعلنت الحركة الشعبية وحزب المؤتمر السوداني عن اتفاقهما على مقاطعة أي اجتماع تحضيري لا تشارك فيه قوى (نداء السودان)، فضللا عن الاتفاق على جعل إيقاف الحرب أولوية، وقال الطرفان في بيان مشترك صدر أمس (السبت)، إنهما خاضا نقاشات عميقة حول قضايا الراهن والمستقبل خلصت لحزمة من التفاهمات، على رأسها منح الأولوية لإيقاف الحرب وحل القضايا الإنسانية في مناطق الحرب الثلاث، عبر حل شامل، وأضاف البيان “وفي هذا فإن الطرفين يتشاركان الكثير من الرؤى حول مشروع وطني جديد يعملان على تحقيقه في إطار ديمقراطي وسلمي”.

صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أبو ‘عبد الرحمن

        معارضة عاهرات الفكر……نحن فى إنتظار عودتك للسودان أيها المخنس

        الرد
      2. 2
        Abu7ala

        أولا” ساعدنا بالالفاظ والنقاش البناء يا ابو عبد الرحمن. . بكرة عبد الرحمن حيتعلم يقرا
        تانيا” راجع الاملاء

        الرد
      3. 3
        التقدم وثقافة السحافة

        السيد الصادق مازال الامل موجود في انقاذك لنفسك والمساهمة في انقاذ السودان – الحق الحوار وابعد من ياسر عرمان ومريم .

        الرد
      4. 4
        مخ مافي

        فعلاً ياسر عرمان يمثل العهر السياسي بكل معانيه ليس إلا

        الرد
      5. 5
        Ali

        الصادق ده مفروض يعتزل السياسة وصل مرحلة ارذل العمر (الله يديهو طولة العمر) لكن يجب تجديد الدماء والافكار .. يمكن اذا تنازل حتى لو لواحد من ابناءه يمكن يقدم حلول فعالة ويكون عنده ديناميكية اكتر في مسائل الحوار والسياسة الوطنية .. نحن لا لينا في سياسة ولا غيرها ولكن نتمنى للوطن كل خير ولن يأتي الخير الا عندما يتجرد ويتنازل الكل من اجل الوطن والبعد عن التعصبات الحزبية والدينية والولاءات لاشخاص بعينهم .. ربنا يوفق الجميع

        الرد
      6. 6
        ود نخل

        يعني هيتلمى المتعوس على خايب الرجا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *