زواج سوداناس

“الوحش المصري”.. إنحدار مصر لمستويات غير مسبوقة من الإنحطاط والفساد والفشل



شارك الموضوع :

مشهد التوكتوك إللي مسمينه الوحش المصري .. إللي بيقولوا إنها عربية برمائية قادرة على الطيران .. المشهد دا بيختصر كل البؤس والرخص والإبتذال إللي عايشينه .

الرخص في كل جنبات المشهد من أول إختيارهم أرخص إسم متاح ” الوحش المصري ” .. كانوا يقدروا على فكرة يسموه أي إسم عليه القيمة .. بس الإسم دا بالذات لايق جدا على رخص المرحلة وسخافة الجو العام وأورجازم الوطنية إللي بتديره الشؤن المعنوية ..

لكن أهم ما في المشهد دا … إنه بيعكس قد إية الشعب دا وقيادتة مرضى بمتلازمة ” ما يمكن تظبط المرة دي ” المعروفة إختصارا بمتلازمة ” فلافيو ” .. وزي ما فلافيو فضل سنة بحالها ميجبش جوان .. وهوووب فضل هداف الدوري 5 سنين ورا بعض .. الناس عندها أمل إن يمكن حال البلد يتعدل وتظبط .. يمكن السيسي فعلا يظبطها .. يمكن فعلا في جهاز يعالج الإيدز .. يمكن التوكتوك يطير .. ما يمكن تفريعة قناة السويس تدخل ال 100 مليار دولار .. ما يمكن المؤتمر الإقتصادي ينعش الإقتصاد .. ما يمكن يبنوا فعلا 2 مليون وحدة سكنية .

النهاردة .. كان مشهد جامع شامل .. نقدر نسميه المشهد ” الأيقونة ” .. ذي مشهد اللواء طاهر عبد الله رئيس الهيئة الهندسية وهوا بيشخط فينا بعد ما إتسأل عن الشهادات العلمية لجهاز علاج الإيدز ” طالما قولنا إن الجهاز بيعالج الإيدز يبقى بيعالج الإيدز .. نوبل إية وزفت إية ” .. كمان مشهد النهاردة عظيم في فحواه ودلالته .

بدأ المشهد بالجماعة أصحاب التكوتوك وهما بيعلنوا لأول مرة أسرار التوكتوك الفنية والميكانيكية .. كل حاجة بيقولوها هي مواصفات توكتوك صيني مستعمل .. أي كائن حي غير زيت لعربيته قبل كدة .. هيقدر يكتشف إنه توكتوك .. والنعمة توكتوك ..

محافظة القاهرة بعتت منودبها ليشهد الحدث .. وكام مسؤل من المحليات .. الداخلية كمان بعتت تأمين .. مراسلين الجرايد وكام فضائية بيصوروا وبيتكلموا مع البرنس قائد ” الوحش المصري ” .. الناس إتلمت .. عربية ورا شايلة يافطة كبيرة عليها صورة السيسي ومكتوب عليها تحيا مصر والرئيس السيسي راعي العلم والعلماء ..

المشهد كدة ” فل ” .. كل دول مجتمعين وعندهم يقين متفاوت إن فعلا ممكن التوكتوك يطير .. متحصنين بمتلازمة “ما يمكن تظبط المرة دي ” والمكنة تطلع قماش .. وناخد اللقطة ..

حصل إللي حصل .. والتوكتوك مطارش .. قائد التوكتوك طلب من الناس تديله ” زقة “.. اه والله زي ما بقولك كدة .. الناس فعلا تجاوبت وسط هتافات ساخرة ” إدي زوبة زقة ” .. الناس قلبتها كوميديا .. وبدأوا يتشعبطوا عالتوكتوك ويتخانقوا مع السواق إللي بدأ يرتجل ويقولهم أصل في في مشكلة في الجناح
grin emoticon

بؤس ورخص ومسخرة .. متقلش عن بؤس الناس إللي شافوا بعينهم إنحدار مصر لمستويات غير مسبوقة من الإنحطاط والفساد والفشل على إيد حكم العسكر .. وبردوا مستمرين في دعم رئيس عسكري جديد .. ومعتقدين إن النتيجة هتختلف ” وتظبط بقى المرة دي ” .. شافوا إن كل دول العالم مقدرتش تتقدم خطوة غير بعداله ودولة مؤسسات وديموقراطية حقيقية .. بس شايفين إن مصر إستثناء وتقدر تتقدم بنظام مش مستحمل يخسر في إنتخابات إتحاد الطلبة .

الكاتب المصري
محمود محمد حجازي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *