زواج سوداناس

الشفافية السودانية تطالب وزير ووكيل المالية بالاستقالة



شارك الموضوع :

طالبت مننظمة الشفافية السودانية، وزير المالية ووكيل الوزارة بالاستقالة من منصبيهما والاعتذار للمواطن السوداني، واعتبرت المنظمة أن موازنة العام 2016م تجاوزت أهم القطاعات الاقتصادية (قطاع الأعمال).
وقال رئيس المنظمة د. الطييب مختار في تصريح لـ(الجريدة) أمس، أن هناك (3) شركات فقط من ذلك القطاع تقدر إيراداتها بحوالي نصف إيرادات الحكومة في موازنة العام 2016م والتي تقدر بحوالي (67) مليار جنيه، وأضاف أن مساهمة المواطن السوداني في دعم موازنة العام المقبل عبر ضريبة القيمة المضافة وحدها في الخدمة التي يقدمها ذلك القطاع تبلغ أضعاف مساهمة تلك الشركات مما يثير الشكوك لمحاباة وزارة المالية لهذا القطاع على حساب المواطن والاقتصاد السوداني.
وتساءل رئيس المنظمة (كيف تتجاهل وزارة المالية هذا القطاع الخطير، الذي تساوي إيرادات ثلاث من شركاته نصف إيرادات حكومة السودان بأكملها وتصمت عن إعادة ترتيبه؟)، واعتبر أن الاقتصاد السوداني لن يتعافى، وأن حال الجنيه السوداني لن ينصلح ما لم تتم إعادة ترتيب ذلك القطاع وإلزامه بمبادئ وأخلاق الأعمال ليصب في مصلحة الاقتصاد السوداني.
وشدد مختار على أن وزارة المالية غير مؤهلة بمفهومها وطاقمها الحالي للتعامل مع ذلك القطاع وبالتالي النهوض باقتصاد البلاد.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        يا شعب الشاف فيكم هذه الشفافية .. دايرنها تجي تشوف سوق الشاف والكليت.
        وبجمال شديد السيد وزير المالية يمشي وبالتوفيق .. والكليت ينجو من ناس الشفافية ..
        لو اكانت هذه (الشفافية) معنية بالدولة – طبعا هي معارضة الحكومة – لشافت أين مدخرات 5 مليون من المغتربين .. هذا العدد حسب احصاءات جهاز رعاية السودانيين بالخارج .. ولسألت جهاز المغتربين دا شنو؟ ولا (ملوة) دولارات من هذه الملايين ؟
        عندها تكون للشافية طعم وربح لاقتصاد الوطن .. أ

        الرد
      2. 2
        هريسه وهردبيسه

        وزير المالية غير منتج …

        الرد
      3. 3
        العشارى

        وزير المالية معيق للاقتصاد السودانى وغير جدير بماسك دفاتر في اصغر المؤسسات السودانية .

        الرد
        1. 3.1
          عبدالله

          السيد الوزير معين للاقتصاد السوداني وغير (جديد) على مسك الدفاتر .. والتخطيط ، في بلد الكل فيه يخطط والكل فيه ينظر والكل فيه يعاين للسمك في النيل والصيد بالمساككه. وبلد النيل يستورد الصلصة ولبن البدره وجبنة البقرة الضاحكة.. والكل يأكل في لحم الوزير .. و البخشو ماتو.. اللهم لطفك
          قبل سنوات وفي طريقي لميناء سواكن – بعد أن طمأننا جهاز المغتربين بالوقوف على الخدمات الجليله – وقلنا نشبع سمك .. وتنسى اسمك عند سماع الأسعار.. سألت: البحر دا مافيهو سمك؟ أجاب صاحب المطعم وأجاد : السمك راقد في البحر لكن الرجال (البتوكروا) ويصيدوا السمك مافي. ولسعادة الوزير كل الشكر والتقدير . والنقد الهادي إلى سواء السبيل .. ويا أخ العشاري كل البلدان وزير المالية يتعشم في (المغتربين) ويكونو قدر العشم والعشاء .. فلتعمل أن وزير المالية المطلوب منه هنا في السودان دعم المغتربين. والحمد لله .. وبالحمد تدوم النعم.

          الرد
      4. 4
        Sudanese prisedent

        يا بتاع الشفافية خليك شفاف معانا واشرح لينا قطاع الاعمال دا شنو زاتو وخليك اكثر شفافية وورينا ال 3 شركات ديل شنو

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *