زواج سوداناس

الترابي : لدي جهود لإعادة الوحدة مع الجنوب



شارك الموضوع :

اهلية، على غرار ما تشهده كل من سوريا وليبيا واليمن، ولفت الى أن كيان السودان ليس قويا، وأن البلاد تواجه مهددات داخلية وخارجية، وشدد على تمسك حزبه بالحوار الوطني باعتباره المنقذ من ازمات البلاد، وأكد أن رؤية حزبه تدعو الى حكومة انتقالية انتقالية لعامين يقودها رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، وأضاف” بعد نهاية الفترة الانتقالية تجرى انتخابات عامة يحظر عن خوضها شاغلو المناصب الدستورية والتشريعية،

وذلك لتحييد آلية الدولة، وتتولى الجمعية التأسيسية المنتخبة إجازة دستور دائم للبلاد وتكون الرئاسة دورية في مجلس سيادة يراعي التنوع في السودان” ، وفيما أبدي الترابي قناعته بصعوبة تحقيق كل المطالب في الحوار، كشف عن جهود يبذلها لإستعادة الوحدة مع جنوب السودان.
ودعا الترابي في تصريحات نشرتها صحيفة “الشرق” القطرية أمس إلى حل الأزمات وإشاعة الحريات وضمان الحقوق الأساسية، معتبرا الحوار السبيل الوحيد لكل السودانيين للحفاظ على وحدة البلاد، وحث على مراجعة تجارب الحكم الماضية، وتأسيس حكم رشيد أساسه القانون واحترام كرامة الإنسان والالتزام بالحقوق والواجبات، وبدا الترابي، متحفظا حيال الخوض في مستقبل الحوار،وفي رده على سؤال لماذا قبل النظام بالحوار، قال الترابي ان الواقع الراهن والتطورات تجعل هناك حاجة له، تابع “ وإذا جنح إلى الحوار، نجنح إليه نحن أيضا وكل الأحزاب تريد الحوار إلا من أبى،واشار الى وجود حراك بانضمام أحزاب وحركات، كما أن الحوار في حد ذاته حسب الترابي يمثل المخرج الوحيد من الأزمات، والوصول إلى كيف يحكم السودان وتأسيس”حكم رشيد”، وان يصل الجميع إلى نتائج بالتراضي، واسترسل “أصبح الحوار خيارا استراتيجيا وتتبناه الأحزاب والحركات المسلحة حتى الدول الغربية باتت على قناعه بذلك، وقال هناك كثير من الأوراق والأفكار التي قدمت في اللجان الست، ومخرجاته ستكون أساس الانتقال، وهناك أفكار حول تعديل الدستور، وفترة انتقالية، ومؤسسات الحكم، وتكوين حكومة مصغرة، ورئيس وزراء، وبقاء البرلمان لتعديل الدستور.

اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        aشافوه عرفوه خلزه

        حمار بلا زنب وسياسى مبتدع وجاهل بالسياسة
        الجنوب لم تنفصل عن السودان بل فصلتها القوى المعادية للسودان وبعمالتكم وبمساندة مصر واشرار القوم
        والسلطة الجنوبية هى مجرد سلطة تنفيذية تنفذ تعليمات واجندة الدول المعادية للوطن وانت لا تستطيع ان تحرك المسالة انملة ولن تجد مقعدا تجلس عليه لمناقشة الموضوع والوحدة انتم السبب الاساسى فى كل ما حدث ومازالث تحدث من كوارث وتفتيت وحروب اهلية وتمزيق فى الوطن ولشعبنا
        خذ لك صفة تمباك تسليك وتقفل فمك عليك وعلى اتباعك وعلى كل الخونة والعملاء لعنة الله وغضبه فى الدنيا والاخرة امين

        الرد
      2. 2
        عارف وفاهم

        يا شيخنا تاني عايزين تدوروا لينا الأسطوانة المشروخة دي، وحدة شنو ما قلنا الله فكّانا منهم لزوموا شنو تجبروهم على الوحدة؟ والمرّة دي يكون في إستفتاء للشعب السوداني فقط ويكون السؤال واحد ومُحدد وهو:- هل تُحب أن يرجع البلدين في وحدة جديدة؟ والصندوق ولد ( على وزن الحساب ولد),مُش إنفصال وبعدين وحدة وح تكون( وحدة غير جاذبة) ويجي بعدها إنفصال تاني وهكذا إلى متى؟ الشعب السوداني في الشمال لا يُريد وحدة مع شعب جنوب السودان ونكون جيران أحسن، وبس.

        الرد
      3. 3
        محمد فتح الله

        ماشاء الله هؤلاء هم ساسة بلادنا ويتحكمون فى مصائرنا –ارحمونا واعتزلوا السياسة ولن تحل مشتاكل السودان بمثل هذه النظرات الضيقة —لابد من ازاحة عواجيز السياسة ثم يتبنى قضايا الوطن شباب انقياء .

        الرد
      4. 4
        وطني السودان

        والله العجوز ده بيتكلم ساكت بتعت نظريات بس وحده شنو يا حاج انت قايل الشعب ندمان بالحصل لا.الجنوب بقه من الماضي خلاص كمل الحوار واضع دستور دائم وجديد للدوله والشعب ترتاح ….بلاش جنوب معاك في ستين دهيه ناس ما عايزنك هي رجاله

        الرد
      5. 5
        الشعب يريد السودان الجديد

        بالفعل وهو حدث الغد إعادة الوحدة بين الشمال والجنوب ولكن على أسس جديدة – سودان جديد – وبعد كنس الزبالة البشيرية المتعفنة.

        الرد
      6. 6
        كماشه

        حبوباتنا قالوا ((بلاء وإنجلا)) إنت بتحلم يا شيخ حسن.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *