زواج سوداناس

كبر: علاقتي بالرئاسة سمن على عسل وراض عن إعفائي



شارك الموضوع :

قطع والي شمال دارفور السابق عثمان محمد يوسف كبر بأن قناعاته تجاه الإنقاذ لم تتغير، وشدد على أن بقاءه فى المواقع التنفيذية فى الدولة لمدة(12) عاماً تمثل دلالة على رضا الدولة عن أدائه وثقة القيادة فيه، وأكد كبر خلال احتفائية تكريمه التي نظمتها الإدارات الأهلية بالمحليات الشرقية لولاية شمال دارفور بالطويشة أمس،

أكد رضاءه التام عن قرار إعفائه من منصبه كوالي لشمال دارفور، وأضاف» هناك من يظن وجود ثمة غصة أو حسرة لدى كبر بسبب إعفائه عن المنصب»، وزاد» أنا راض تمام الرضا عن ما تم» ، وتابع « علاقتي جيدة برئاسة الجمهورية والمؤتمر الوطني وهي سمن على عسل»، وقال كبر إن تكريمه تجاوز حدود الجغرافيا والقبائل والسياسة، نتيجة للمشاركة الكبيرة من دارفور وبعض أنحاء السودان، وقيادات تنتمي لقوى سياسية معارضة، بالإضافة إلى القبائل التى تقطن في الإقليم، واصفاً الفعالية بأنها رسالة وتعبير عن الرجولة والعرفان ورد الجميل، وأثنى على أهل الطويشة لتنظيمهم التكريم واستضافته وعدم التفاتهم للشائعات، وأردف « أهم ما في التكريم أنه جاء خالياً من الغرض وأتى من أناس لايريدون منه موقعاً في حكومة أو جاها» من جهته قال ناظر عموم شرق دارفور الصادق ضو البيت إنهم سيقيمون تكريما آخر لكبر فى الخرطوم، متعهداً بعدم الحياد عن طريقه، وأضاف مخاطباً كبر «محل مادخلته نحن معاك».

الطويشة: لؤى عبدالرحمن : اخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *