زواج سوداناس

الناشطة تراجي مصطفي تشيد بانجازات المرأة السودانية



شارك الموضوع :

عبرت الناشطة السياسية تراجي عمر مصطفى عن سعادتها بما حققته المرأة السودانية من إتجازات رغم التحديات التي تواجهها ، كما ثمنت جهود الإتحاد في سبيل تحقيق مكاسب للمرأة خاصة رفع نسبة مشاركتها الإنتخابية إلى 30% ،
ودعت خلال الزيارة التى قامت بها الثلاثاء الى مركز أنشطة المرأة السودلنية ، دعت الإتحاد العام للمراة السودانية بأن يحرص على أن تكون له بصمة وأضحة في إصلاح الشأن السوداني وإزكاء روح الحوار، وإيلاء المرأة مزيداً من الإهتمام من حيث التعليم والتدريب وفتح آفاق للتواصل الخارجي عبر التكنولوجيا والتعرف على ثقافة الشعوب بتعلم اللغات .
وامنت على ضرورة بذل مزيد من الجهد في محاربة الفقر ومحو العنصرية والجهوية والحزبية بين أفراد المجتمع، ولفتت النظر إلى أهمية تجميع النساء في تنظيمات تعمل على تنميتهن وتعريفهن بحقوقهن، مذكرة بأن الإصلاح يبدأ من الداخل.
الأمين العام للمرأة السودانية مريم جسور رحبت بالناشطة تراجي عمر مصطفى وقدمت لها تنويرا عن الإتحاد وتكوينه الذي يستند على شعار “الإتحاد جسم قومي يسع جميع النساء ولكل حزبه” ، وتمتد عضويته المنتشرة إلى 27 الف فرع ولائي وتضم 4 ملايين امرأة من القواعد في القرى والأرياف،
وقالت مريم الى ان الإتحاد يعمل على تمكين المرأة على جميع الاصعدة إجتماعياً وسياسياً وإقتصادياً وذلك للحفاظ على كيان الأسرة والمجتمع.مؤكدة أن المرأة أثبتت جدارتها لتنال المزيد من المكتسبات، مضيفة أن وجود المرأة ضمن لجان الحوار ذو ميزة نوعية أكثر منها كمية . كما ثمنت وجود تراجي مصطفي وتعرفها على ما يدور داخل هذه اللجان مطالبة إياها بأن تعكس الصورة الحقيقية للواقع داخل السودان عند عودتها للخارج وأن تسعى لجذب المزيد من المؤيدين للحوار الوطني في الداخل.

واكدت الناشطة السياسية، الشخصية القومية في الحوار الوطني تراجي مصطفى اهمية اعمال النظر الفاحص والتحلي بالنضج السياسي في عملية الحوار الوطني بهدف الوصول لصياغة القضايا محل الخلاف في قوالب وطنية يتفق حولها الجميع .
وقالت في حديثها مساء الثلاثاء في المنبر الاعلامي الدوري للاتحاد الوطني للشباب السوداني بعنوان الحوار في ظلال الاستقلال و في اطار الحملة الشبابية لدعم الحوار الوطني ، قالت “إن القضايا التي يناقشها الحوار الوطني في محاوره الستة رغم انها محدودة الا اننا كسودانيين احتربنا حولها لزمن طويل لذا لابد ان يقوم الحوار علي نضج سياسي متجرد من كافة المصالح الخاصة وبالتي هي احسن لصياغة القضايا المختلف حولها في قوالب سياسية وطنية ترضي الجميع “.
وشددت تراجي ، علي اهمية السلام المجتمعي لحقن الدماء مشيرة الي اهمية ترتيب الاولويات في عملية السلام وتعزيز قيمة الامة داخل السودانيين لتحقيق الديمقراطية المنشودة .
وابانت تراجي ان السلوك السياسي لدي النخب قمع سماحة الروح الانسانية وسط المجتمعات منوهة الي الحاجة الماسة للتوعية بالسلوك السليم سياسيا واقتصاديا ، مشيرة الي ان الديمقراطية الحقيقية تبدأ من داخل البيوت حيث التربية علي كافة القيم .
ودعت تراجي الي تصويب المسيرة السياسية بالبلاد وقالت “هل نحن مستعدون ومحتاجون لمزيد من الحزن والحرب في دارفور والجنوب حتي نعي الدرس السياسي؟ ، مطالبة المؤتمر الوطني بالاسراع في انجاز السلام من اجل الاستقرار والتنمية والاستعداد للتعامل مع المستجدات السياسية الدولية .
واضافت ان تقليل الصرف علي التعليم كان سببا في انتشار العديد من الظواهر السالبة في المجتمعات السودانية داعية الي الاتفاق علي حد ادني بالنسبة لمعايير حقوق المواطنة .
واضافت ان الصراع المرير الذي تشهده دولة الجنوب كان بسبب عدم التبصير بمفهوم الدولة وسط ابناء الجنوب قبل الانفصال .
من جهته قال امين الإعلام والعلاقات العامة بالإتحاد الوطني للشباب السوداني عبد الرحمن محمد عبد الرحمن إن المنبر ياتي ضمن برامج الحملة الاعلامية الشبابية لإسناد الحوار الوطني، مشيراً إلى دور الشباب الفاعل في دعم عملية الحوار من خلال استنفار كافة قواعده بالمركز والولايات وعقد مجموعة من الورش التنويرية حول أهمية الحوار اضافة لمنابره الجوالة المختلفة التي هدفت إلى تنوير المواطنين بأهمية الحوار .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        مريسة

        اقدلي وسكتي الهبل الكيزاني واخوات نسيبة
        كلكم وتم في وهم .. البلد دقت الدلجة من سنين
        ولسه الناس بتكابر … استرنا يارب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *